ورد الآن
الرئيسية » العالم, مميز » تخريج تلامذة السيدة للراهبات الانطونيات في النبطية

 إحتفلت ثانوية السيدة للراهبات الانطونيات في النبطية بتخريج تلامذة الصفوف الثانوية الفوج 32، على ملعب الثانوية، حضره ممثل النائب ياسين جابر المحامي جهاد جابر، ممثل النائب عبداللطيف الزين يوسف الحاج، مطران صور للموارنة شكرالله الحاج، رئيسة الثانوية الأم كاميليا القزي، ممثل المنطقة التربوية في محافظة النبطية جمال الشريف، ممثل لجنة الاهل المهندس ياسر جابر، ضيفة الشرف الفنانة تقلا شمعون، شخصيات وفاعليات.

بعد النشيد الوطني افتتاحا، ودخول موكب التلامذة المتخرجين، ثم إضاءة شعلة الاحتفال، ألقت المربية مايا طباجة كلمة ترحيب وتعريف، تلاها كلمة رئيسة الثانوية الأم القزي، رأت فيها “اننا نقف اليوم مع الذين جعلوا السهر والطموح مواقيت صلاة، ونذروا الدقائق للجد والعطاء، وأوقدوا شموس المعرفة وسابقوا الصباحات ليطلوا على ميادين الحياة الأوسع والأحب، ونحن اليوم لا نودع جيلا رعيناه وأخذنا بيده، نحن اليوم نسلم الأمانة الى حيث ستتحول السطور الى صفحات والصفحات الى كتب، فكونوا سفراء للمعرفة وتواصل وانفتاح، وكونوا رواد مثابرة وطموح، فمن مثلكم حري بالوصول الى القمم”.

وقالت: “أيها التلامذة، بين البيت والمدرسة ثنائية قلق ورجاء، وبينكم وبين المستقبل تحد كبير، هو إزالة هذا القلق وتعزيز هذ الرجاء لتحولوه الى اطمئنان الوثوق وبسمة الساعي، عند ذاك ينام اهل البيت والمدرسة على مخدة الاطمئنان، فلتكن جرأتكم بحق وسعيكم بحكمة، وليكن ثبات خطواتكم جسرا يوصلكم الى حيث احلامكم المسيجة بصلوات الاهل ودعائهم”.

أضاف: “يسعدني أن أزف اليكم تهاني المدرسة بإدراتها ومعلميها، ويسعدني أن أرحب بهذا الحضور الذي يشاركنا توزيع هدايانا على دروب الحياة، اليوم نطلق طيورنا لتزين أغصان المفارق، اليوم نشكر الأهل كل الاهل على مشاركتنا رحلة التعاون التي أثمرت جيلا نقدمه الى بلادنا مجتمعا مسيجا بالمعرفة والطموح والايمان”.

وكانت كلمات باسم المتخرجين لكل من مايا سمعان، أحمد حرب، وغنى احمد قانصو.

ثم ألقت ضيفة الشرف في الاحتفال الفنانة شمعون كلمة، هنأت فيها “ثانوية الراهبات وطلابها على هذا الحصاد المميز من النجاح والتفوق، واعتبرت انه ب “العلم والثقافة والدرس والسهر والتعب والشغل الدؤوب، نستطيع أن نحقق طموحنا وأحلامنا ونصنع مستقبلا مجيدا ورائعا لنا ولوطننا”.

كما كانت كلمة للدكتور حيدر قبيسي أعلن فيها “إنشاء رابطة متخرجي ثانوية السيدة للراهبات الانطونيات، التي ستكون المظلة التي نستعيد فيها ذكرياتنا كطلاب، ونحتضن هذه المدرسة التي كان لها الفضل بإدراتها ومعلميها لما وصلنا اليه اليوم”.

بعد ذلك، وزعت شمعون والقزي وشخصيات، شهادات تقديرية على التلامذة المتفوقين.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com