ورد الآن
الرئيسية » العالم, مميز » سبوتنيك تكشف خطة “داعش” لتطوير صواريخ تحاكي الإسرائيلية

سبوتنيك سرب أحد رجال المقاومة في داخل الموصل، لمراسلة “سبوتنيك” في العراق، خططاً حصل عليها من خلال الجهد الاستخباري في رصد مراسلات تنظيم “داعش”، خاصة بتطوير صواريخ موجهة سعر الواحد منها نحو 1500 دولار أمريكي، لاستهداف طائرات التحالف الدولي والطيران العراقي والسوري، في العراق وسوريا.

وتتضمن خطط تنظيم “داعش” التي حصل فريق تطوير الصواريخ والتصنيع العسكري عليها من خلية التنظيم النائمة في العاصمة العراقية بغداد، تصنيع صواريخ مزودة بكاميرات تتيح توجيه الاستهداف ومزودة بمنظومة تحاكي أنظمة الدفاع الجوي التي أنتجتها مختبرات “رافال” الإسرائيلية وهو الأساس للإشتباك الجوي المتمثل بصواريخ Paython الجيل الخامس والتي تستعمل من منصات أرضية أو مقاتلات بمدة 20 كيلومترا.

وأكد رجل المقاومة، لـ”سبوتنيك”، أن فريق تنظيم “داعش” يضم عناصر عراقيين وأجانب الجنسية، يترأسهم قيادي من نينوى، يُطلق عليه لقب “الصيدلي”، عملوا على تطوير هذه الصواريخ، في منطقة وادي عكاب غرب الموصل، وانتقلوا إلى الرقة قبل أيام قليلة.

وأضاف المقاوم، أن عمل الفريق الداعشي، لم يقتصر على تطوير الصواريخ فحسب، بل عملوا على تصنيع مواد كيماوية في قذائف الهاون والعبوات الناسفة والمفخخات وتزويدها بغازات سامة على رأسها “الكلور والخردل” اللذان أثبت استخدامهما في وقت سابق، من قبل التنظيم في هجماته على القوات العراقية والبيشمركة قرب الموصل، وفي الأنبار غرب البلاد.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com