ورد الآن
الرئيسية » العالم, مميز » زعيم منظمة متطرفة يعتزم الترشح لمجلس الشيوخ الأمريكى عن ولاية لويزيانا

ولاية لويزياناأعلن ديفيد ديوك، الزعيم الأسبق لمنظمة “كو كلوكس كلان” العنصرية المتطرفة، اليوم الجمعة، اعتزامه الترشح لعضوية مجلس الشيوخ الأمريكى عن ولاية لويزيانا.

وقال ديوك، المسجل كعضو بالحزب الجمهوري، فى مقطع مصور نشره على موقعه على شبكة الإنترنت: “فخور بإعلان ترشحى لمجلس الشيوخ بالولايات المتحدة.. أؤمن بالحقوق المتساوية للجميع وأحترم جميع الأمريكيين.. بيد أن ما يجعلنى مختلفا هو أننى أيضا أطالب باحترام جميع حقوق وتراث الأمركيين الأوروبيين”، حسب ما نقلت صحيفة “يو إس إيه توداي” الأمريكية.

ومنظمة “كو كلوكس كلان” منظمة عنصرية تعتبر الجنس الأبيض فائقا على السود وترى أنهم يجب أن يبقوا عبيدا، وتتخذ مواقفا عنصرية من عدة جماعات إلى جانب السود أبرزهم اليهود والمسيحيين الكاثوليكيين والمكسيكيين.. وارتكبت العديد من جرائم القتل والاعتداء والتعذيب بحق الجماعات التى تناهضها منذ تشكيلها لأول مرة عام 1865 فى أعقاب الحرب الأهلية.

يأتى إعلان ديوك بينما تعانى لويزيانا من توترات عرقية شديدة على خلفية مقتل رجل أسود على يد ضباط شرطة، الشهر الجاري، ثم مقتل ثلاثة شرطيين على يد رجل أسود.. كما يأتى بعد يوم من إعلان تزكية دونالد ترامب مرشحا عن الحزب الجمهورى لرئاسة الولايات المتحدة، وسط مخاوف وانقسامات بسبب توجه ترامب الحاد نحو اليمين.

وأبدى ديوك، الذى كان عضوا بمجلس النواب من عام 1989 وحتى 1992، تأييده لترامب، قائلا: “أنا مبتهج لرؤية دونالد ترامب ومعظم الأمريكيين يتبنّون معظم القضايا التى دافعت عنها لسنوات.. شعارى يبقى أمريكا أولا”.

وكان ديوك قد أحجم قبل أكثر من عام عن تأييده لترامب بسبب موقفه من اليهود ومن إسرائيل، لكن هذه اللهجة تغيرت بعد صعود نجم ترامب ليصبح المرشح الأبرز فى الانتخابات التمهيدية قبل أن يفوز ببطاقة ترشيح الحزب الجمهورى للسباق الرئاسي.

وقال ديوك فى المقطع المصور إن عددا “هائلا” من المواطنين فى مقاطعته حثوه على خوض انتخابات الكونجرس، المزمع إجرائها فى نوفمبر المقبل.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com