ورد الآن
الرئيسية » العالم, مميز » ألمانيا تحذر من المزيد من الهجمات الإرهابية الفردية

 ألمانيا قال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره، اليوم (الأربعاء)، إن ألمانيا تواجه هجمات فردية محتملة ينفذها متطرفون، على غرار الهجوم الذي نفذه لاجئ يبلغ من العمر 17 سنة داخل قطار ركاب باستخدام فأس، مساء الاثنين الماضي.

وأضاف دي مايتسيره للصحافيين: «مثل عدة دول أخرى في الاتحاد الأوروبي، وكل الاتحاد الأوروبي، فإن ألمانيا أيضًا هدف للإرهاب الدولي. لذا، فقد قلت منذ فترة طويلة إن الموقف خطير»، مشيرا إلى أنّ هناك بعض المؤشرات على أن منفذ هجوم القطار كان من باكستان، وليس من أفغانستان، كما كان يعتقد فيما سبق.

وذكر الوزير أن اللاجئ الذي طعن عدة ركاب في أحد القطارات بمدينة فورتسبورغ الألمانية قد نفذ جريمته منفردا، «مدفوعا» بدعاية تنظيم داعش، وأن الفيديو الذي أعلن فيه الجاني عزمه تنفيذ الهجوم ليس به دليل على تلقيه أوامر من «داعش»، متابعا: «الواقعة قد تقع أيضًا في منطقة رمادية بين جريمة القتل العشوائي والإرهاب»، واصفًا الجريمة بأنّها «عمل وحشي لعنف عشوائي».

وأكد وزير الداخلية الألماني أنه لم يتضح بعد ما إذا كان كل الضحايا قد تخطوا حالتهم الحرجة، مستطردا: «يتعين مواصلة التحقيق في خلفيات الجريمة»، ومعربا عن تأييده لزيادة الرقابة عبر كاميرات الفيديو، وزيادة أفراد الشرطة، وتحسين حماية رجال الشرطة، ومشددا على أن بلاده ستفعل كل ما في وسعها للحيلولة دون وقوع هجمات. وأوضح قائلاً: «لكن للأسف لا يوجد ضمان لذلك».

كانت وكالة «أعماق»، التابعة للتنظيم المتطرف، قد بثت أمس (الثلاثاء) مقطع فيديو لمنفذ الهجوم، الذي قال فيه إنه أحد مقاتلي التنظيم، وإنه يعتزم تنفيذ هجوم في ألمانيا.

ويظهر في هذا المقطع شاب يمسك سكينا، ويهدد بقتل «هؤلاء الكفار»، ويقول: «أنا جندي (داعش)، وأبدأ عملية مقدسة في ألمانيا».

وأصاب المهاجم، الذي كان يحمل سكينا وبلطة، 4 ركاب بإصابات بالغة، وآخر بإصابات طفيفة، ثم لقي حتفه برصاص الشرطة خلال محاولته الهروب.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com