ورد الآن

ليست فرنسا وحدها.. 10 بلدان إفريقية تحتفل بفوز «سفرائها» بكأس العالم

فرنسا بطلة للعالم للمرة الثانية في تاريخها، بعد فوزها بالنسخة الـ21 من نهائيات كأس العالم، والتي أقيمت على الأراضي الروسية. لكن لن تحتفل فرنسا وحدها بالكأس العالمية، فسُفراء الدول الإفريقية كانوا موجودين رفقة المنتخب الفرنسي، طيلة رحلة البحث عن اللقب الغائب منذ 20 عاماً؛ إذ إن 60% من قائمة المنتخب الفرنسي التي توجهت إلى روسيا قبل شهر من الآن تنحدر من جذور إفريقية.

حيث يوجد 14 لاعباً، ممثلين لـ10 دول إفريقية، في قائمة المنتخب الفرنسي المتوجة بالذهب العالمي، والبالغ عددها 23 لاعباً.

وهؤلاء اللاعبون هم:

برسنل كيمبيبي، جمهورية الكونغو، (باريس سان جيرمان)

ولد كيمبيبي في فرنسا، لكن والده كونغولي الجنسية.

صامويل أومتيتي، الكاميرون، (برشلونة)

حاول أسطورة الكرة الإفريقية الكاميروني روجيه ميلا، أن يقنع قلب دفاع نادي برشلونة باللعب لمنتخب الكاميرون، لكنه قرر اللعب لمنتخب فرنسا.

بول بوغبا، غينيا، (مانشستر يونايتد)

ولد نجم نادي مانشستر يونايتد في فرنسا لوالدين غينيين.

كيليان مبابي، الكاميرون، (باريس سان جيرمان)

ولد أفضل لاعب شاب في مونديال 2018 في فرنسا لأب كاميروني وأم جزائرية.

عثمان ديمبيلي، مالي، (برشلونة)

ولد الموهوب الصغير في فرنسا لأم فرنسية، ولكن من أصل موريتاني وسنغالي، بينما والده من مالي.

كورينتين توليسو، توغو، (بايرن ميونيخ)

ولد في فرنسا، ولكن أصوله تعود إلى توغو. في عام 2016، حاول كلود لو روي مدرب توغو حمله على اللعب مع الفريق الإفريقي، لكن توليسو رفض ذلك.

نغولو كانتي، مالي، (تشيلسي)

ولد في فرنسا، لكنّ كلاً من والديه من مالي. وكان قد اقترب منتخب مالي من ضمّ كانتي قبل كأس إفريقيا للأمم لعام 2015، حيث لم يلعب لفرنسا في أي من فئاتها العمرية من قبل، لكنه قال لا.

بليز ماتويدي، أنغولا، (يوفنتوس)

ولد اللاعب المتمرس في فرنسا لأب أنغولي وأم كونغولية.

ستيفن نزونزي، جمهورية الكونغو، (إشبيلية)

ولد في فرنسا بتراث أبوي كونغولي. ورفض اللعب للكونغو مرتين. وكان قد مثل فرنسا على مستوى الفئات العمرية المختلفة.

ستيف مانداندا، الكونغو الديمقراطية، (مارسيليا)

ولد حارس مرمى فريق نادي مارسيليا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وانتقل إلى فرنسا عندما كان مراهقاً.

عادل رامي، المغرب، (مارسيليا)

ولد في جزيرة كورسيكا الفرنسية، ولكن لأبوين مغربيين، ومثّل عادل فرنسا في أغلب الفئات العمرية الصغيرة.

نبيل فقير، الجزائر، (ليون)

ولد نبيل في فرنسا لأبوين جزائريين. وكان قد تم استدعاؤه لتمثيل المنتخب الجزائري في جولة ودية ضد منتخبات عمان وقطر، في مارس/آذار 2015، لكنه رفض وفضل الانضمام إلى منتخب فرنسا.

جبريل سيديبي، مالي، (موناكو الفرنسي)

ولد ظهير نادي موناكو الفرنسي في فرنسا، ولكن والديه من أصول ماليّة.

بنيامين ميندي، السنغال، (مانشستر سيتي)

ولد في فرنسا لوالدين سنغاليين. ومثّل منتخب فرنسا للمرة الأولى في مارس/آذار 2017.

المقالة ليست فرنسا وحدها.. 10 بلدان إفريقية تحتفل بفوز “سفرائها» بكأس العالم ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

, ,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com