Home » لبنان » نقولا تويني: ما يجري في المطار ذل للناس غير مسموح به مهما كانت الاعذار والظروف

اعتبر وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد في حكومة تصريف الاعمال نقولا تويني أن “ما يجري من ازدحام وانتظار وتدافع وعرقلة سير في مطار بيروت هو لعذاب طويل وذل للناس غير مسموح مهما كانت الأعذار والظروف، وعلى المسؤولين إيجاد او ابتكار حل سريع لهذه المشكلة الانسانية. ولا يجوز السكوت عما يجري فبلدنا وجهة سياحية وعلى المسؤول إيجاد الحل الشافي لمتاعب السفر من بيروت واليها”.

وأضاف: “أن إيجاد الحل هو إثبات عن قدرة المسؤول على التغلب على المصاعب وسر النجاح في ابتكار الحلول المناسبة، فحدود المسؤولية هي القدرة على إيجاد الحلول الباطنية وليس المظهرية وممارسة السلطة عندما يواجه الناس المتاعب”.

ولاحقا صدر عن تويني ما يلي: “عطفا على البيان الصحافي السابق، وردتني اتصالات كثيرة تفيد بأن هناك خدمة فاخرة وفاهرة تكلف 400 دولار لعبور بوابات المطار المتعددة بدقائق معدودة. إن كان ذلك صحيحا، أطالب الصديق معالي وزير السياحة بالتدخل ومنع هذا الموضوع والمساعدة على إيجاد حل لعبور الجميع بدون تمييز مالي بين العباد. كما نطالب بتشغيل المكيفات وتركيب مكيفات عامودية إضافية وتوزيع قوارير مياه باردة لملتزمي خطوط وصفوف الانتظار والتعميم على الشركات بعدم العبث والتلاعب بالحجوزات”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com