ورد الآن

إدكار طرابلسي: باسيل لم يتنكّر لتفاهم معراب

رأى عضو كتلة لبنان القوي النائب إدكار طرابلسي، ان التراشق الإعلامي بين أي فريقين لبنانيين وكيل الاتهامات كل بوجه الآخر يدخلان البلاد في نفق من الظلام يعرف الجميع بدايته لكنهم يجهلون نهايته، مشيرا، تبعا لما تقدم، إلى أن تفاهم معراب والحرص على المصالحة بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية وعلى السلم الأهلي والاجتماعي أهم من أي تفاهمات أخرى سواء حول الحقائب الوزارية، أو حول التشكيلات والتعيينات الإدارية، معتبرا بالتالي أن مبادرة البطريرك الراعي ولقاءه مع عرابي تفاهم معراب ابراهيم كنعان وملحم رياشي أتيا في اللحظة المناسبة ليفصلا بين الاختلاف حول الحكومة وروحية تفاهم معراب الذي يحرص التيار الوطني الحر على ديمومتها.

وردا على سؤال، لفت طرابلسي، في تصريح لـ «الأنباء»، الى أن التيار الوطني الحر التزم بتطبيق تفاهم معراب نصا وروحا، ولن يرضى إلا بإعطاء القوات اللبنانية ما تستحق في الحكومة العتيدة، علما بأن الوزير جبران باسيل ليس هو من يُشكل الحكومة، وليبس هو من يوزع الحقائب على هذا الفريق وذاك كي تكال له الاتهامات يمينا ويسارا، إنما جل ما طالب ويطالب به على رأس التيار الوطني الحر وتكتل لبنان القوي هو مشاركة جميع القوى السياسية في حكومة الوحدة الوطنية عبر إعطاء كل كتلة نيابية ما يتناسب وحجمها، مؤكدا بالتالي أن باسيل لم يتنكر لتفاهم معراب ولم يبطل مفاعليه كما حاول البعض تسويقه إعلاميا، بل على عكس ذلك احترم توقيعه ونفذ من جهته ما تم التوافق عليه، مشيرا، ردا على سؤال، إلى أن اللقاء بين الوزير باسيل ود. جعجع لتتويج لقاء الديمان وارد في أي وقت، وأن حدوثه رهن رؤية الرجلين لتوقيفه وأسبابه ونتائجه.

وفي سياق متصل بتداعيات أزمة تشكيل الحكومة، أكد طرابلسي رفض التيار الوطني الحر أي علاقة متفجرة بينه وبين الحزب التقدمي الاشتراكي وأي تدهور في التواصل بين الفريقين.

الانباء ـ زينة طبّارة

,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com