ورد الآن
Home » لبنان » المرشح نجم: توقيع اتفاق إيراني – عراقي – سوري، الهدف منها فتح طريق من إيران إلى سوريا

أكد المرشح إلى المقعد الارثوذوكسي في دائرة بيروت الثانية على لائحة “تيار المستقبل” نزيه نجم، أن “السعي إلى الوصول إلى الندوة البرلمانية، هو عمل مشروع لكل من يريد خدمة وطنه، وليس لمن يريد المنفعة الشخصية، وعلى هذا الأساس اختار رئيس الحكومة سعد الحريري المرشحين على لائحته الإنتخابية بعدما رأى ان كل فرد منهم أهل لهذه المهمة ومحل ثقة منه ومن المواطن على حد سواء”.

ودعا خلال حفل عشاء في عين الريحانة أمس، “أبناء بيروت وتحديدا أبناء طائفة الروم الأرثوذوكس، إلى الجهوزية التامة للاستحقاق الإنتخابي في 6 أيار المقبل، وان يصوتوا يكثافة للائحة تيار المستقبل ولشعار الخرزة الزرقاء “الذي تعهدنا من خلاله، حماية لبنان واللبنانيين ومنع أخذ البلد إلى المجهول”.

ولفت إلى أن “ثمة 8 لوائح في بيروت الثانية بينها لائحة معروفة. وأما البقية فهي لوائح للتعكير علينا، واصحابها يغيب مشروعهم في ظل بروز مشروعنا الإنمائي والإقتصادي والسياسي. ونحن لدينا ورشة عمل كبيرة في انتظارنا بمجرد دخولنا الندوة البرلمانية. كما تنتظرنا مشاريع مهمة للعاصمة سنتمكن من خلالها وضع الرجل المناسب في المكان المناسب”، مشدداً على أن “زمن الإهدار والفساد والمحسوبيات، سيصبح من الماضي، وسيحل مكانها، الإنماء الاجتماعي والإقتصادي، وسيتم معالجة ملفي الكهرباء والنفايات. ومن هنا يتأكد لنا وللجميع، أن معركتنا لن تكون سهلة مع المفسدين، لكن إيمانا منا بقضيتنا وبرسالتنا، سوف ننتصر وينتصر معنا المواطن اللبناني”.

واعتبر أن “حقوق المسيحيين لا تسترد، إلا من خلال التصويت بكثافة للائحة تيار المستقبل. واليوم نحن في امس الحاجة إلى قيادة سياسية أرثوذوكسية تدافع بشراسة عن حقوق الطائفة”، متعهدا بـ”الوقوف إلى جانب أبناء الطائفة الأرثوذوكسية والدفاع عن حقوقهم وبالتالي لن أقبل إلا أن يكون أهلها في بيروت، ممثلين بكل الوظائف المتاحة”.

وقال: “نعول على التوافق القائم بين الرؤساء الثلاثة الذي يصب في مصلحة البلد عموما وهو الضمانة والحصانة لنا جميعا، وبخاصة في ظل الأخطار التي تتهددنا ومنها الواقع المشتعل من حولنا. وبدورنا سنسعى إلى تعزيز دور المؤسسات ومنع الإهدار وتوفير الضمان لكل مواطن، لأنه حق مكتسب وليس منة من أحد لا من جهات حزبية ولا سياسية”، لافتا إلى أن “البناء يبدأ من لبنان وليس من الخارج، فاللبناني الذي ساهم في بناء معظم الدول، عليه ان يلتفت إلى وطنه وأن يبدأ ببنائه وكل من موقعه”.

وأشار إلى أنه منذ أيام، جرى توقيع اتفاق إيراني – عراقي – سوري، الهدف منها فتح طريق من إيران إلى سوريا”، مؤكدا أن هذا خطر يتهدد وجودنا في المنطقة، ولذلك يجب العمل على تثبيت مواقفنا ومواقعنا السياسية، وذلك من خلال التصويت بكثافة في أقلام الاقتراع وعدم البقاء في منازلنا يوم الإنتخابات”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com