ورد الآن

العمل الإسلامي استنكرت الاعتداء على سوريا

استنكرت “جبهة العمل الاسلامي” في لبنان، في بيان اليوم، “الاعتداء السافر الذي نفذته أميركا وحليفتاها فرنسا وبريطانيا فجر هذا اليوم على سوريا”، واعتبرت أن “سوريا بجيشها وشعبها وقيادتها وحلفائها انتصرت على الإرهاب والحرب الكونية وعلى هذه الغارة وصواريخها الذكية التي تصدت لها بكل عنفوان وقوة وأسقطت أكثرها”.

وهنأت الجبهة اللبنانيين والمسلمين بذكرى الاسراء والمعراج، متمنية أن تكون هذه المناسبة “فرصة لوحدة الصف والكلمة ونبذ الاحتقان والفتنة والتوتير الطائفي والمذهبي الذي تقوم به بعض القوى السياسية عشية الانتخابات النيابية”.

من جهة أخرى، شدد مرشح الجبهة للانتخابات النيابية عمر عبدالقادر غندور، في ذكرى 13 نيسان، على “أهمية الحفاظ على صيغة العيش المشترك وحماية الصيغة الوطنية الوحدوية، ودعا إلى أن تكون الذكرى “مناسبة للتلاقي بين اللبنانيين ولتحقيق الوفاق الوطني وتفعيله وإعادة الثقة واللحمة بين اللبنانيين على قاعدة الثوابت والمبادىء التي تحفظ سيادة لبنان واستقلاله بعيدا من التدخلات الخارجية”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com