ورد الآن
الرئيسية » لبنان » الاصلاح والوحدة: قرار ترامب تحد لاكثر من مليار ونصف مليار مسلم

اعتبر رئيس حركة “الإصلاح والوحدة” الشيخ ماهر عبد الرزاق، في تصريح ادلى به إثر مشاركته في مؤتمر “الوحدة الإسلامية” في طهران، “أن نقل السفارة الأميركية إلى القدس هو عدوان أميركي ليس فقط على القدس وإنما هو على كل العالم العربي والإسلامي، وان قرار الرئيس الاميركي يعد تحديا لأكثر من مليار ونصف مليار مسلم في العالم”.

وطالب عبد الرزاق “بطرد السفراء الأميركيين من الدول العربية والإسلامية”، كما طالب “الشعوب العربية والاسلامية بإعلان إنتفاضة شعبية تحاصر السفارات الأميركية في كل الدول العربية والإسلامية”. ودعا “الفصائل الفلسطينية إلى توحيد البندقية ضمن مشروع واحد وهو تحرير القدس وكل فلسطين”، مؤكدا “ان القدس سوف تبقى عاصمة عربية لدولة فلسطين”.

وقال: “إن ما يجري اليوم هو إستهداف واضح للقضية الفلسطينية، وان هذه الإعمال الإجرامية تفرض على بعض المستعربين إيقاف التطبيع مع الصهاينة لأن الطريق الحقيقي لتحرير كل فلسطين والمسجد الأقصى يكون عبر المقاومة والجهاد حتى النصر أو الإستشهاد والحفاظ على نهج الشهداء الأبطال”.

وأكد “أن الوحدة الإسلامية هي فريضة شرعية لوحدة الأمة وجمع كلمتها، ولأن الأمة لا تنتصر إلا بالوحدة وجمع الكلمة ووحدة الصف”، معتبرا “أن الأمة اليوم مستهدفة في وحدتها من قبل أعدائها من الأميركي والصهيوني وعملائهم، والمطلوب أن نعي خطورة المؤامرة على الأمة”.

وقال: “نحن اليوم انتصرنا على المشروع الإرهابي التكفيري المصطنع من قبل العدو الأميركي والصهيوني وسوف ننتصر على المشروع الأميركي الجديد ضد القدس وفلسطين”.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com