ورد الآن
Home » لبنان, مميز » تجمع المحامين للطعن وتعديل قانون الإيجارات استنكر التعرض للمحامين في مسلسل تلفزيوني

 قانون الإيجارات
وطنية – استنكر تجمع المحامين للطعن وتعديل قانون الإيجارات بيانا اليوم استنكر فيه التعرض للمحامين الذين هم نخبة المجتمع في احد المسلسلات التي تعرض على شاشة ال LBC، بنعت المحامي بالاستاذ الزفت وغيرها من العبارات المهينة والايحاء أن الاموال هي التي تتحكم بالمحامين وتهان كراماتهم لاجلها ويحضرون الى بيوت موكليهم وتهان كرماتاهم، مع العلم ان تنظيم مهنة المحاماة يمنع ان يعقد المحامي اجتماعاته خارج مكتبه ولا يقبل بتاتا بهكذا تصرفات صبيانية، والمحامي هو الذي يعلم الانضباط والاصول ويلتزم بها ويمنع اي شخص من التصرفات والاقوال الخاطئة ولا يسكت عن اي اهانة تقال سواء بحقه او بحق الاخرين، وتاريخ المحاماة يشهد لنا في ذلك”.

وأضاف:” كما ان هذا المسلسل يصور وينقل بصورة مجتزأة وغير واقعية احداثا ويتناول في بعض المواضيع مشكلة اجتماعية واستثنائية عن مالك أصبح ناطورا عند المستأجرين، وتنعتهم الكاتبة بالمحتلين وبصفات غير مقبولة، وتصورهم اغنياء يظلمون المالك، بعكس الوضع العام الحالي المختلف كليا عن الواقع، ولا يمكن تعميم حالة وهمية والايحاء على أنها حالة عامة، ومعممة على جميع اللبنانيين والمستأجرين الذين يعانون ضائقة مالية واجتماعية واقتصادية، وبطالة مرتفعة وتدفع شبابه وكباره للهجرة، وبذلك تظهر الغبن غير الواقعي على احد المالكين وبتعميمه بتقاضيه بدلات ايجار متدنية، وهي تبتعد كل البعد عن واقع المشكلة التي تطال ايضا مليون مستأجر وعائلاتهم، ويتهددهم التشريد والتهجير في ظل اوضاع اقتصادية صعبة على المجتمع ككل، كما تناست الكاتبة أن هناك قانون ايجارات جديد غير نافذ وغير قابل للتطبيق أدخل المستأجرين والمالكين بنزاعات قضائية واجتماعية تضر بالطرفين عوضا عن تبيان واقع المشكل الحقيقي، بدلا من الانجرار وراء مصالح ضيقة يراد البعض استغلالها ولتحقير والضغط على اللبنانيين لتهجيرهم من وطنهم وبيوتهم دون اي بديل آخر أو خطة سكنية، واليوم المستأجرون توجه اليهم الانذارات بدفع بدلات ايجار بآلاف الدولارات، نتيجة أخطاء بعض النواب في عدم تقديرهم لواقع الاجتماعي والاقتصادي للبنانيين، وسن قوانين لا يمكن تطبيقها او تنفيذها وتزيد في افقار اللبنانيين وتجويعهم وتهجيرهم، علما انه لا يمكن للاعلام ان يعالج حالات وهمية اواستثنائية ومحصورة بخاصة لان الشاشة الصغيرة تدخل الى كل منزل دون استئذان ، وتخلق جوا وطابعا مغايرا للحقيقة عند اللبنانيين والمشاهدين”.

وطالب “المؤسسة اللبنانية للارسال بشطب وحذف من المسلسل كل العبارات المهينة بحق اللبنانيين المستأجرين والمشاهد المخالفة للواقع وللقانون التي تصور فيها ظلامة المالك التي سببها وبعكس الحقيقة المستأجر والتي من شأنها تأجيج الصراع وطرحه بطريقة غير قانونية وغير واقعية، كما وشطب المشاهد والعبارات المهينة بحق المحامين والاعتذار عن هذه الكلمات والمشاهد المهينة التي سيقت بحقهم وبحق نخبة من المجتمع اللبناني”.

ودعا “رئيس تجمع المحامين للطعن وتعديل قانون الايجارات المحامي أديب زخور بإعلان حال طوارىء اجتماعية وقضائية ونيابية للاهتمام بالشعب اللبناني وبمصالحه وبكف المتاجرة به، في ظل وجود اكثر من مليوني نازح ومهجر سوري على الاراضي اللبنانية واوضاع اقتصادية صعبة على الجميع، وبدعوة المسؤولين والنواب الكف عن الاعتكاف في بيوتهم والعمل الجدي على فتح ابواب المجلس النيابي وانتخاب مجلس ونواب جدد يهتمون بمصالح الشعب ومعاناته التي اوصلوه اليها قصرا، وصياغة قانون عصري للايجارات يوازن بين حق الملكية وحق السكن ويمنع من تهجير مليون مواطن لبناني نتيجة لقانون ادخل المواطنين في نزاعات واحقاد كان يمكن تفاديها بقانون متوازن وعادل للجميع، كما انتخاب رئيس جمهورية يسهر على مصالح الشعب ويصغي لمطالبه ويحافظ عليه”.

وطنية

 

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com