Home » لبنان, مميز » مقدمات نشرات التلفزيونات اللبنانية ليوم الجمعة في 17/6/2016

nashratمقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

قللت مصلحة الأرصاد الجوية من مداولات مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية ومن توقعات بعض المراكز حول موجة حر شديدة ستلف لبنان اعتبارا من بعد غد الاحد ولمدة ستة أيام.

وقال مسؤول في المصلحة لتلفزيون لبنان إن درجات الحرارة طبيعية في مثل هذه الأيام نسبة للسنوات الماضية وإن كل ما في الامر أن هناك سرعة في الرياح من شأنها أن تسبب بعض الحرائق في الغابات مما يقتضي التنبه.

وعلى صعيد الطقس السياسي عطلة الاسبوع هادئة قبل سلسلة مواعيد مهمة تبدأ الثلاثاء بجولة جديدة من الحوار الوطني حول قانون الانتخاب وتمر الاربعاء بجلسة مشتركة للجان النيابية حول القانون نفسه لتنتهي الخميس بجلسة انتخاب رئاسي يتوقع ان يفقد فيه نصابها البرلماني كالمعتاد وجلسة لمجلس الوزراء وجولة جديدة من الحوار الثنائي بين حزب الله وتيار المستقبل على ان يكون يوم الجمعة لكلمة للأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله.

وهذا المساء مأدبة إفطار في دارة السفير السعودي الدكتور علي عواض عسيري تضم مراجع سياسية وروحية في إطار السعي الى وحدة الصف.

عودة الى حال الطقس درجات الحرارة مرتفعة لكنها طبيعية في حزيران وهناك سرعة في الرياح تقتضي الحذر من ان تسبب حرائق في الغابات.

=============================

* مقدمة نشرة اخبار “المستقبل”

الشغور الرئاسي وتورط “حزب الله” في مستنقع الحرب السورية محوران يضغطان على لبنان شللا للمؤسسات الدستورية وانقسامات داخلية في ظل تباين الاراء والمواقف.

فالحكومة احدى المؤسسات البارزة التي تدفع ثمن الشغور الرئاسي. ومع الاعلان عن استقالة وزيري “الكتائب”، زار رئيس الحزب النائب سامي الجميل السراي وأبلغ رئيس مجلس الوزراء تمام سلام رسميا باستقالة الوزيرين من الحكومة. وأكد بعد اللقاء انه مع غياب رئيس الجمهورية لا تقدم الإستقالة خطيا.

أما الرئيس سعد الحريري، فكان اكد خلال افطار بقاعي ان مدخل الحل لمشاكل البلد هو انتخاب رئيس للجمهورية، مما يسمح لكل مؤسسات الدولة أن تعيد انتظام عملها. وفي هذا السياق ناشد الاساقفة الكاثوليك في بيان السينودوس جميع النواب والكتل السياسية بأن يتحملوا مسؤوليتهم الدستورية ويقوموا بواجبهم الوطني والبرلماني في تعزيز الحوار والمصارحة بشأن الأسباب الحقيقية التي تحول دون انتخاب الرئيس.

اقليميا، وفيما استعادت فصائل المعارضة مواقع في ريف اللاذقية بعد اشتباكات مع كتائب الاسد وحلفائه، اتجهت الانظار الى اللقاء الذي عقد في البيت الابيض الاميركي بين الرئيس باراك اوباما وولي ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان وتركز اللقاء على تطورات الاوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

وفي الولايات المتحدة الاميركية ايضا، ان خمسين ديبلوماسيا اميركيا قد تقدموا بمذكرة غير مسبوقة للادارة الاميركية طالبوا فيها بضرب مواقع نظام الاسد.

==============================

* مقدمة نشرة اخبار ال “ال بي سي”

اقفل الاسبوع مع ارتباك على معظم المستويات المستوى الحكومي، فان استقالة وزيري الكتائب اربكت الوضع الحكومي المربك اصلا وجاءت زيارة رئيس حزب الكتائب للسراي للتأكيد على هذه الاستقالة لتقطع الطريق على كل الاجتهادات المعاكسة.

على مستوى النفايات فان الارتباك لا زال قائما خصوصا في ظل الاعتراضات المتصاعدة.

على مستوى الانترنت غير الشرعي فان القضية تنتظر التقرير المفصل لوزير الاتصالات بطرس حرب، ولكن قبل كل هذه التفاصيل فان قضايا ملحة ترقى الى مستوى الاستحقاقات في اشغال اللبنانيين، الحجاب نموذج والقتل السهل نموذج.

==============================

* مقدمة نشرة اخبار ال “ام تي في”

ماذا بعد استقالة وزيري حزب الكتائب من الحكومة؟ فما اعتبر في مثابة غياب عن جلسة مجلس الوزراء امس تحول استقالة رسمية وان غير خطية بعد زيارة النائب سامي الجميل الى السرايا اليوم، فهل يعني هذا ان الوزيرين المستقيلين لن يمارسا اي مهام وزارية وانهما سيتوقفان حتى عن تصريف الاعمال؟ في المبدأ هذا ما يجب ان يحصل، لكن الاشكالية الكبرى تبقى في موقف الوزيرين المعنيين.

ففي حين لم يرشح موقف واضح ونهائي عن الوزير الان حكيم، اضحى وفق معلومات الـ mtv ان الوزير سجعان قزي سيستمر في تحمل مسؤولياته كوزير للعمل ولو طلب منه الحزب غير ذلك، فقزي يرى ان الاستقالة استقالة سياسية ولا مفاعيل دستورية وقانونية لها، وبالتالي فهو يعتبر تصريف الاعمال من بين تحصيل الحاصل، كل هذا يجري فيما يستعد مجلس الوزراء لعقد جلستين الاسبوع المقبل، الاولى عادية الاربعاء، اما الثانية الجمعة فمخصصة للمواضيع الخلافية وابرزها سد جنة والنفايات.

==============================

* مقدمة نشرة اخبار “الجديد”

همس رئيس حزب الكتائب في أذن رئيس الحكومة بالاستقالة شفهيا ومنفردا من دون حضور الوزيرين المستقلين تلفزيونيا. والقنبلة الكتائبية اتضح أنها فعلا مسيلة لدموع قزي وحكيم اللذين سيطرحان في اجتماع المكتب السياسي يوم الاثنين إمكانية العودة عن الاستقالة.. وفي ضوء النقاش سيتخذان الموقف المناسب. وإذا كانت الكتائب تحت سقف التداول الحزبي.. فإن ثورة الأحزاب تأخذ شكل التغيير على مواقيت واحدة. فتيار المستقبل يقلم الأظافر الداخلية.. وحزب الله بدأ ورشة تنظيمية.. والاشتراكي سبق الجميع إلى يوم الحساب من الجرد إلى الساحل. لكن كل هذه “النفْضة” الحزبية ليست وليدة شغف إلى الديمقراطية.. بل إن ما حتمها هو نتائج الانتخابات البلدية التي أدخلت العائلات والمجتمع المدني شريكا مع الأحزاب.. وهددتهم على أرضهم ووقفت في وجه طبقة سياسية حكمت البلد ثلاثين عاما وباعت مصالح أبنائه بثلاثين من فضة. واليوم تعد هذه الطبقة نفسها بمشاريع تنموية للناس.. فبلغة التوريث تحدث الرئيس سعد الحريري عن مشاريع من زمن “الوالد” في البقاع الغربي وراشيا وعرسال.. من محطة تكرير وصرف صحي وتنظيف الليطاني واستكمال الأوتوستراد العربي. ولأن الشعب كان منهمكا بالإفطار في شتورا أثناء كلمة الحريري فإن أحدا لم يلفتْ عنايته الى أن هذه المشاريع موجودة منذ أربع وعشرين سنة وأن معظمها كان من صنع الراحل إيلي سكاف لكن ما دلى به زعيم المستقبل هو إقرار واعتراف بأن السلطة أرادت للبقاع أن يكون متخلفا عن الزمن أربعا وعشرين سنة… وعود البقاع كانت عصب حكم رفيق الحريري.. وبينها الأوتوستراد الذي سمي عربيا لطموحاته الواسعة.. وحلم الرفيق بأن يتم وصل هذا الأوتوستراد بفلسطين المحتلة بعد صنع السلام. أكل أهل البقاع من الوعد وشربوا.. لا بل أتخموا من كلام المنابر… وإذا كان السلام مع إسرائيل في الماضي قريبا من المناظير الحريرية.. فإنه أقرب اليوم بالنسبة إلى المعارضة السورية التي جلست في هرتزليا. عصام زيتون شارك في المؤتمر عن الجيش الحر.. معلنا أنه سيطرح الأزمة السورية هناك.. لكن أحدا لم يطلعْه أيضا بأن هرتزليا مؤتمر صنع فقط لحماية أمن إسرائيل من أعدائها العرب.

=============================

* مقدمة نشرة اخبار “المنار”

كحماوة الملفات الحكومية وارتفاع منسوب التشنجات اتت توقعات الارصاد الجوية لدرجات الحرارة في لبنان حتى ان الخلاف السياسي انسحب على التقدير العلمي، فكانت النظريات متضاربة حتى استقرت على درجات حارة تلامس الاربعين الاسبوع المقبل.

(..) قرار حكومي بتفعيل النقاش الوزاري مع تخصيص جلسة اسبوعية غير الجلسة العادية لنقاش الملفات المتأزمة على ما قال وزير الثقافة روني عريجي للمنار، اما حرارة حزب الكتائب المرتفعة بوجه الحكومة المقدمة اليوم باستقالة شفهية الى الرئيس تمام سلام فقد يزيد سعيرها وزير العمل سجعان قزي الذي رفض خلال حديث للمنار نفي او تأكيد مضيه بالاستقالة من الحكومة فالى اين ستمضي الامور ومن هم اذا الوزراء المستقيلون؟

في المنطقة عمليات القوات العراقية والحشد الشعبي ماضية قدما نحو تحرير الفلوجة من الارهاب، وآخر المعلومات رفع العلم العراقي على المجمع الحكومي وسط المدينة .

=============================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان”

ثبت حزب الكتائب اليوم ان استقالة وزيريه من الحكومة هي قنبلة صوتية انتهى مفعولها فورا من دون ان تحقق اي مكسب لا سياسيا ولا شعبيا، بقرار الاستقالة المستعجل وجد الشيخ سامي نفسه في ازمة تردد صداها داخل اروقة الصيفي، اولا بعدم التزام وزير الاعلام بوصية الكتائب وثانيا بمعارضة الوزيرين الكتائبيين ضمنا قرار القيادة.

رئيس الحزب سارع الى رفع عنوان الخروج من الازمة التي اوجدها فلم يقدم استقالة خطية بحجة غياب رئيس الجمهورية ما يعني ان “النتعة” الكتائبية غير موفقة ولا مفاعيل دستورية لها وستتدرج عودة الوزيرين سجعان قزي وآلان حكيم الى متابعة شؤون وزارتيهما وحضور الجلسات الحكومية ايضا.

وزير العمل رفض الغوص في التفاصيل وقال للnbn انه ينسجم مع موقف رئيس الحزب سامي الجميل الذي لم يقدم استقالة خطية لغياب رئيس الجمهورية، وبالتالي فان قزي اكد للـnbn انه سيمضي في تحمل المسؤولية وخدمة الناس في موقعه الحالي من دون ان يجيب عن سؤال حول حضور جلسات مجلس الوزراء.

باختصار تجاوزت الحكومة مطب الاستقالات التي كانت عنوان لتهكم رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط وغمزه من قناة الوزير المستقيل اشرف ريفي الذي سيتضامن مع وزيري الكتائب بعد استشارة الجماهير.

في الداخل تفاصيل وفي الخارج ترسم روسيا عناوين المرحلة المقبلة بمد اليد الى الغرب ولكن وفق ثوابت روسية ترجمت بتحذير الرئيس فلاديمير بوتين في اسقاط الرئيس السوري لانها ستغرق الشرق الاوسط في الفوضى.

المحطة الاقليمية الابرز اليوم هي في دخول الجيش العراقي وحلفائه الى داخل مدينة الفلوجة بعد كسر الدفاعات الداعشية وما يعني ان المرحلة غيرت في تلك المنطقة لترسم معالم جديدة قائمة على تراجع داعش.

=============================

* مقدمة نشرة اخبار ال “او تي في”

في توقيت صائب، بين انفجار فردان ذات البعد المصرفي، وانهيار أوجيه ذات الانعكاس السياسي، قرر حزب الله القيام بخطوة … قد تكون أقل من مبادرة، لكنها بالتأكيد أكثر من رسالة… الخطوة نقلها وئام وهاب. وأعلنها من المكان الصائب أيضا، من الرابية… أما مضمونها فأن ميشال عون وحده دون سواه، يملك تفويضا من السيد حسن نصرالله، للتفاوض مع سعد الحريري حول رئاسة الحكومة المقبلة … قد يستخف البعض بهذه المعادلة… وقد يتجاهلها بعض آخر، أو يتعامى عنها… غير أن العارفين يدركون أنها الطرح الوحيد الذي يمكن أن ينقذ لبنان… وإلا فعلينا الانتظار. والانتظار طويلا… فيما شبح الانهيارات وشيك… لماذا هذا الكلام؟ لأنه بعد فردان وأوجيه، نشأ انطباعان متناقضان، كلاهما خاطئ…. بعد الانفجار المصرفي، اعتقد البعض من المحيطين بالحريري، أن حزب الله بات محشورا. وأن رأسه صار تحت المقصلة نتجية القانون الأميركي وتداعياته… وأن هذا سيسمح لخصومه بانتظار سقوطه … وبعد انهيار سعودي أوجيه، اعتقد البعض من خصوم الحريري، بأن ورقته قطعت نهائيا في الرياض. وأن العد العكسي لنهايته السياسية قد تقدم… وأن مجرد الانتظار كفيل بالتخلص منه …. انطباعان واهمان خاطئان… أخطر ما فيهما أنهما يتركان لبنان وشعبه في مهب الرهانات والمقامرات … اليوم جاء من يحاول كسر تلك الدوامة، عبر معادلة متوازنة، كافية لطمأنة الجميع… فهل من يتلقفها قبل فوات الأوان؟! تفاصيل المبادرة الرئاسية والمواقف السياسية، نعود إليها في نشرتنا… لكن البداية من مكان مفترض آخر. من … الدعارة. من أين كل هذه العاهرات؟ لماذا أصبحن كذلك؟ وكيف؟ تحقيق من جزءين تشاهدونه ضمن نشرة الـ OTV اليوم وغدا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com