ورد الآن
Home » لبنان, مميز » مقدمات نشرات التلفزيونات اللبنانية ليوم الثلاثاء في 14/6/2016

nashratمقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

الوضع الحكومي في الواجهة وأمام حزب الكتائب ثلاثة خيارات: استقالة الوزراء، اعتكافهم وطلب تخصيص جلسة مصارحة.

– الخيار الثالث مستعد له الرئيس تمام سلام بحسب تأكيد حرصه على الحكومة التي لم يعد هناك غيرها لإدارة البلد بإنتظار انتخاب رئيس للجمهورية وقيام حكومة العهد الأولى.

– الخيار الثاني في اعتكاف الوزراء الكتائبيين ممكن لكنه معاكس لما هو مطلوب من تفعيل عمل جميع الوزراء.

– الخيار الثالث في استقالة الوزراء يبدو صعبا لكون الوزير رمزي جريج تفهم ما شرحه الرئيس سلام وكون الوزير آلان حكيم يتفهم ضرورات البلد وحاجته ولكون الوزير سجعان القزي لا يرفض لرئيس الكتائب طلبا لكنه يردد بأن آخر الدواء الكي.

ما تقدم موضوع أول لدى الناس هذ اليوم فيما هناك موضوع أول ايضا هو ما يتعلق بحفظ الاستقرار المصرفي والأمني في البلد. وقد علم ان اجتماعا لقادة الاجهزة الأمنية سيعقد في الساعات المقبلة لوضع خط لحماية المصارف والاسواق في ظل شائعات كثيرة تتردد عبر أبواق بعض السفارات وبياناتها التحذيرية.

وفي الموضوع الوزاري الكتائبي مؤتمر صحافي للنائب سامي الجميل هذا المساء سبقه استغراب تكتل التغيير والاصلاح للموقف.

===========================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ال بي سي”

بلبلة كتائبية، الخبر الوحيد الدقيق هو ان رئيس حزب الكتائب الشيخ سامي الجميل سيعقد مؤتمرا صحافيا بعد دقائق من الان، يحدد فيه موقف الحزب من القضايا المطروحة.

بعيد الاعلان عن المؤتمر الصحافي قال الشيخ سامي للـ LBCI ان الكتائب لن تبقى شاهدة زور في الحكومة، ما اوحى ان المؤتمر سيعلن استقالة وزيري الحزب سجعان قزي والان حكيم، وبلغت قضية الاستقالة حد اعلان الوزير رمزي جريج وهو افتراضيا محسوب على الكتائب انه لن يستقيل.

ومع تقدم ساعات المساء تقدمت معلومات ان الكتائب سيتمهل حتى الخميس موعد جلسة مجلس الوزراء، فإذا اعيد البحث بملف النفايات عادوا عن التلويح بالاستقالة والا فان الاستقالة ستبقى في جيب الشيخ سامي.

في متفجرة بلوم بنك فان التحقيقات احرزت تقدما خصوصا لجهة السيارتين اللتين وصلتا الى مكان التفجير، وفي حال استمر مسار التحقيق على هذا المنوال فانه لا يستبعد ان يحرز تقدما كبيرا.

============================

* مقدمة نشرة أخبار “المنار”

انه عدم وضوح الرؤية في هذا البلد بل انعدامها الذي افضى الى صور غير واضحة لكاميرات بيروت. فالتحقيق في انفجار فردان بني بآمال الكشف السريع عن الفاعل كون المنطقة بأكملها تحت عدسات المراقبة لكن عدم الرقابة والمحاسبة في بلد المزايدات افضى الى رداءة الصور من مكان الحادث والسبب عطل فني على ما يقول المعنيون فماذا سيقولون عن صفقات بعشرات ملايين الدولارات صرفت على هذا المشروع وان كان الحادث الامني هذا ليس الاول تحت الاعين المعطلة فمتى يتم اصلاحها؟

في نيويورك من يصلح جمعية للامم المتحدة بأمينها العام والاعضاء؟ جمعية سحبت بعد الترغيب والتهريب السعودية عن اللائحة السوداء رغم كل الادلة والبراهين على جرائمها بحق اليمنيين اطفالا ونساء وتمويلها للارهاب في غير مكان وهو ما اعلنته المرشحة الديموقراطية للرئاسة الاميركية هيلاري كلينتون امام الملأ مطالبة السعودية ودولا خليجية بالامتناع عن دعم الارهاب. اما رأس الارهاب اي الكيان الصهيوني فقد اختارته الجمعية الاممية لرئاسة لجنتها القانونية وهو المنتهك لكل القوانين والاعراف الدولية فأي قانون دولي واي امم متحدة؟

===========================

* مقدمة نشرة أخبار ال “او تي في”

انه زمن “داعك”، الدولة الارهابية في العالم كله… فبعد ثلاث سنوات ونيف على دخول تعبير داعش لغتنا ويومياتنا، كاختصار لعبارة الدولة الاسلامية في العراق والشام، بات تعديل الاسم واجبا، خصوصا ان رقعة التنظيم توسعت لتطال اميركا وفرنسا في الساعات الماضية… التنظيم الارهابي شغل العالم اليوم، فما لبثت اميركا تلملم جراحها، حتى تلقت فرنسا صفعة من التنظيم عينه، لتغرق في بؤرة الارهاب مجددا، قبل ان ينشغل الكل نهارا بالتقصي عن حقيقة مقتل البغدادي التي لم تتأكد بعد… وفي غمرة الصفعات، صفعة مضادة وجهتها هيلاري كلينتون للسعودية وبلدان الخليج التي خصتهم بالاسم في رسالتها الداعية لوقف دعم وتمويل هذا الفكر… وسط هذا الجو، اين لبنان مما يجري؟ جغرافيا، لبنان في لب رقعة اهداف الارهاب، حقيقة لا يمكن انكارها رغم حال الاستنفار الامني، ورغم نفي عدد من التقارير عن مناطق في دائرة الخطر… الا ان لبنان يبدو مشغولا بمسارات اخرى… مسار مصرفي بات منذ عبوة فردان تحت المجهر، ومسار سياسي تشهد الصيفي فصلا جديدا منه بعد دقائق، وسط الترقب لامكان استقالة الكتائبيين من الحكومة السلامية، ليفتح عندها باب جديد على ابواب الازمة المشرعة… فهل تعلن الاستقالة؟ وماذا بعدها؟

===========================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان”

هل يستقيل وزيرا الكتائب من الحكومة؟ رئيس الحزب سامي الجميل يعقد مؤتمرا صحفيا بعد ساعة على قاعدة حددها بقوله لن نكون شهود زور على ما يحصل داخل الحكومة. اعتراض الكتائب على ملف النفايات لم يؤد في الجلسة الماضية الى تلاق مع الحكومة فهل يتم الطلاق الليلة؟ وماذا اذا حصلت الاستقالة الثنائية؟

الميثاقية لن تتأثر لكن الانسحاب يهز صورة الحكومة التي يتحمل رئيسها تمام سلام ما لا يحتمل وهو رئيس آدمي لحكومة تتجاذبها الصراعات.

اما التجاذب حول قانون الانتخابات فينتظر جلسة الحوار الوطني على وقع التهديد بتحرك شعبي وسياسي لتثبيت مبدأ النسبية الكاملة كما قال الوزير السابق وئام وهاب من عين التينة اليوم.

في السياسة لقاءات وفي الامن تحقيقات حول انفجار فردان بانتظار معرفة نتيجة رصد حركة السيارة التي اقلت واضع العبوة ما يعني ان التحقيق بحاجة الى مزيد من الوقت كما قال مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود داعيا الى التريث في الحديث عن الحصيلة.

اما حصيلة التساؤلات عن مصير ابي بكر البغدادي فلا تزال معلقة عند تضارب المعلومات عن مقتله بغارة جوية في ريف الرقة الشمالي في سوريا.

هي ليست المرة الاولى التي يجري فيها التداول بمثل هذه المعلومات ما يعني ان الامر لم يحسم بين الحقيقة والشائعات لكن الحقيقة تكمن بتوسع خطر داعش ليطال مجددا فرنسا بقتله قياديين في الشرطة وتهديده دولا غربية وضعت الامن اولوية خشية من اعمال ارهابية.

==========================

* مقدمة نشرة أخبار “الجديد”

من بين خيوط فردان وحبس أنفاس باريس وآخر ميتة للبغدادي سحبت الكتائب الخبر إلى الصيفي لترمي بورقة وزرائها في النفايات فبعد قليل ينتظر أن يعلن الشيخ سامي الجميل الموقف النهائي من البقاء في الحكومة أو منحها فرصة أنعاش أخيرة قد تحدد بزمن محصور أجواء ما قبل الظهر كانت ترجح إستقالة كل من الآن حكيم وسجعان قزي من دون رمزي جريج غير الملتزم حزبيا غير أن رسم الاستقالة على الساعة الثامنة مساء فتح باب الوساطة لإقناع الكتائب بوقف التنفيذ والانسحاب من الحكومة قرار تعلله الكتائب بعدم بقائها شاهد زور على مرحلة فاسدة يتقدمها ملف النفايات وتلزيماتها. تفرض الصيفي أزمة عمرها عام كامل كأولوية للنقاش فيما البلد يصرف الاهتمام على أمن المصارف بعد حادث بنك لبنان والمهجر وحيالها خرجت كتلة المستقبل ببيان كان يحمل حزب الله المسؤولية المعنوية وقالت الكتلة إنه لا يمكنها أن تتجاهل الحملة الإعلامية والسياسية التي شنها الحزب ولا يزال على القطاع المصرفي اللبناني ظنا منه أنه بذلك يستطيع أن يوقف التزام لبنان مقتضيات عضويته في النظام المالي العالمي لكن الحزب لم يعلق حتى اليوم في إنتظار جلسة كتلته النيابية الخميس وما إذا كانت سوف تعتبر نفسها معنية بالرد أم إنها ستعتمد سياسة “راحة البال”. وفي بال أكثر إنشغالا فإن الحسابات المصرفية في بنوك الإرهاب الأوروبية ارتفعت ضريبة دمها وتراكمت ديونها في الولايات الأميركية فمن موقعة أورلاندو الأكثر دموية في تاريخ الهجمات، إلى ليلة الاحتجاز في باريس علامات تؤشر إلى أن المارد الإرهابي الذي تربى في كنف الغرب وأوروبا تحديدا قد خرج من القمقم وبات في المنازل والحرب يبدو أنها طويلة على الرغم من إعلان أوباما هذا المساء أن داعش خسر أكثر من نصف أراضيه في سوريا والعراق

============================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ام تي في”

ماذا سيعلن رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل في مؤتمره الصحافي الذي يعقده بعد عشر دقائق من الان؟ المعلومات ترجح ان القرار سيكون اعلان الحزب استقالته من الحكومة احتجاجا على تحوله شاهد زور.

في الشكل الاستقالة اذا حصلت كما هو متوقع ستقتصر على وزيرين اذ ان وزير الاعلام اعلن انه لن يستقيل لانه ليس حزبيا اما في المضمون فان تداعياتها ستكون كبيرة اذ ستؤدي الى اضعاف التمثيل المسيحي في الحكومة علما ان الحكومة حلت مكان رئيس الجمهورية مع استمرار الشغور الرئاسي.

نيابيا لجنة الاتصالات تعقد غدا جلسة اخرى للبحث في ملف الانترنت غير الشرعي اما حكوميا فيعقد مجلس الوزراء جلسة قبل ظهر الخميس لاستكمال البحث في جدول اعماله والارجح ان سد جنة لن يكون على جدول الاعمال تجنبا لتفجير الحكومة من الداخل وتردد ان الرئيس سلام ينوي تشكيل لجنة وزارية لاتخاذ القرار النهائي في القضية ولوضع حد للجدل البيزنطي الوزاري حول الموضوع.

============================

* مقدمة نشرة أخبار “المستقبل”

هل هناك من قرر تفجير البلاد. هل هناك من دبر في ليل، أن لبنان يجب أن يذهب إلى نهاية النفق المظلم، كي يستسلم اللبنانيون بالكامل لسطوة السلاح والتفجير والتعطيل؟ وهل تفجير مصرف في قلب بيروت هو بداية مسلسل تفجيرات قد يصل إلى إرقاة الدماء في شوارع بيروت مجددا؟

هل سقط الغطاء الأمني والإقليمي الذي يحمي لبنان؟ وأليس قطع الأرزاق من قطع الأعناق؟ فهل قرر حزب الله، بعد خطفه رئاسة الجمهورية بسلاح تعطيل جلسات انتخاب الرئيس، أن يقضي على ما تبقى من استقرار في لبنان، من خلال ضرب القطاع المصرفي؟

كتلة المستقبل أكدت في بيانها أن الحملة الإعلامية والسياسية العنيفة التي شنها ويشنها حزب الله وبعض الإعلاميين المقربين منه والمحسوبين عليه والتي تستهدف مصرف لبنان والقطاع المصرفي اللبناني، هي التي اتاحت المجال ومهدت الطريق والاجواء الملائمة لارتكاب هذه الجريمة الإرهابية التي ضربت مقر بنك لبنان والمهجر.

من جهته أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أنه “لا يمكن القبول بأن تصبح المصارف رهائن لأسباب سياسية” ولفت الى أن الوضع الأمني “تحت السيطرة”.

في هذه الأثناء يبدو أن حزب الكتائب قرر الخروج من الحكومة، خلال مؤتمر صحافي سيعقده رئيس الحزب سامي الجميل بعد نصف ساعة من الان.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com