ورد الآن
Home » لبنان, مميز » LAU خرجت 497 طالبا ومنحت الخواجة الدكتوراه الفخرية

1465638660_باشرت الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU)، المرحلة الثانية من تخريج طلابها لهذه السنة الاكاديمية، فاطلقت 497 طالبا ومنحت شهادة الدكتوراه الفخرية في الانسانيات إلى رجل الاعمال الاميركي اللبناني الاصل احمد الخواجة (اندي) بسبب اسهاماته الاجتماعية.
واقيم احتفال في حرم بيروت حضره النائب محمد قباني ممثلا رئيسي مجلسي النواب نبيه بري والوزراء تمام سلام، النائب باسم الشاب ممثلا الرئيس سعد الحريري والوزير محمد المشنوق، سفير بلغاريا ألكس لينياركس وسفير الباراغواي حسن ضياء، الوزير السابق وليد الداعوق، ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي العميد جان الجميل، ممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص المقدم سعد كيروز، ممثل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم المقدم بسام فرح وممثل المدير العام لأمن الدولة اللواء جورج قرعة المقدم جول شبيب، رئيس مجلس الأمناء الدكتور جورج فارس وعدد من أعضاء مجلس الأمناء ومجلس المستشارين الدوليين، وحشد من أولياء الخريجين.
استهل الاحتفال بالنشيد الوطني قبل أن يتلو راعي الكنيسة الانجيلية في الرابية القس جورج مراد صلاة افتتاح الإحتفال على نية لبنان ونية الجامعة.
كلمة جبرا
ورحب رئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا في كلمته بالحضور، بخاصة الذين قدموا من خارج البلاد، وقال: “نجتمع هذه الليلة بقلوب يملؤها الفرح خصوصا بما حققه طلابنا الخريجون خلال السنوات الاكاديمية، ونفخر بخريجينا من كلية التصميم والعمارة، وكلية الاداب والعلوم. ان نجاحنا هو استثمار لسيرة الجامعة اللبنانية الاميركية وانجازاتها، وهي ستستمر باذن الله بثقتكم ومحبتكم”.
أضاف: “لقد شارفنا على انجاز خطتنا الإستراتيجية الخمسية الثانية، وباشرنا التحضير للخطة الإستراتيجية الثالثة التي سنعرضها على مجلس الامناء في خلال اجتماعه المقبل في شهر أيلول لنيل موافقته عليها.
واننا، ومن اجل تعزيز اهدافنا الاكاديمية الدراسية والبحثية، نطور مكتبتنا كما نعزز مكتب الابحاث في الجامعة. وعلى الرغم من وضع عدم الاستقرار في لبنان والمنطقة، الا ان تسجيل الطلاب عندنا يتزايد بفضل التزام اقسام التسجيل والمساعدات المالية وبفضل سياسة الارشاد والتوجيه التي نوفرها لطلابنا والتي هي الاكثر تميزا في القطاع التربوي، تماما كما هو الوضع مع مكتب التواصل المدني والالتزام الخارجي ومع الجهد المبذول في برنامج نموذج الامم المتحدة ونموذج جامعة الدول العربية الذي يسجل نجاحات باهرة، وأود ان اشير الى ان مختلف اقسام الجامعة تعمل بشكل فعال جدا ومتناغم تلبية لحاجات طلابنا وجهازنا التعليمي، من قسم الموارد البشرية الى تكنولوجيا المعلومات والخدمات الجامعية”.
وبعدما وجه نصائحه الى الخريجين لتكون زادا معينا لهم في المرحلة المهنية والاجتماعية المقبلة في حياتهم، دعاهم الى عدم نسيان جامعتهم الام ابدا، وقال:
“أتمنى أن يزرع الباري السلام في قلوبكم وفي بيوتكم، ليكن النجاح حليفكم الدائم ولترافقكم السعادة في حياتكم المقبلة. لتنعموا بالصداقة الحقيقية في الفرح كما في الحزن، كونوا مقدامين في العطاء. مدوا يد المساعدة لمن يحتاج، كونوا حكماء، أقوياء، لطفاء، ومساعدين، اكتشفوا ثروات الحياة واختبروا فرح العطاء في كل مراحل حياتكم”.
أضاف: “إنني أشكر أساتذتكم، والعمداء ونواب الرئيس وكل الجسم الوظيفي الذين كدوا ليكون مكتسبكم في LAU مثاليا ولتكونوا مشاريع قادة الغد”.
وختم: “الى الخريجين، استطيع أن أقول لكم اليوم قبل أن تغادروا جامعتكم: مهما فعلتم وأينما كنتم، لا تنسوا أبدا الجامعة اللبنانية الأميركية”.
وألقت الخريجة رنا سمير بو سعدى من كلية الآداب والعلوم كلمة الخريجين.
وعرف القيم الدكتور جورج نجار بعد ذلك بالخواجة الذي خلع عليه جبرا عباءة الشرف.
الخواجة
وقال الخواجة: “سأشارككم في يوم تخريجكم رحلتي في الحياة وانتم تنطلقون نحو المسقبل من الحياة. غادرت لبنان في سن الخامسة عشرة آملا في العثور على مستقبل أفضل، بدأت في أوروبا لأنتهي في الولايات المتحدة، وعملت في المتاجر وفي المطاعم ثم في التجزئة وخلصت الى بناء شبكة من متاجر التصميم قيمتها تفوق 100 مليون دولار، بعد 12 سنة من الكد.
أدركت أن السعي من أجل النجاح وتحقيق الأهداف ليس سهلا، وانطلقت في عالم الأعمال بما ليس لي فيه أي معلومة، وكان الأمر تحديا بالنسبة الي، فقد اعتبر العديد من أصدقائي أنني قد أفشل الا أنني كنت مصمما”.
أضاف: “ان تطور الانسانية ليس في الاكتشافات بل في ما يمكن لهذه الاكتشافات ان تقدمه في عالم الانسان، قررت أن أطلق مؤسسة اسميتها “المحفظة المشتركة” (ALLIED WALLET) تركز على مسألة التسديد الالكتروني والأمان السايبري والمحفظة الافتراضية.
لم أكن اعلم يومها شيئا عن هذا الأمر ولكنني كنت واثقا من نفسي، فلقد كان لدي الايمان بانني قادر على تحقيق احلامي، ولكل منكم اليوم حلمه في الحياة ويجب أن تسألوا انفسكم: متى سأبدأ بتحقيق حلمي؟ فكل يوم تخسرونه لن يعود”.
وقال: “انه الوقت المناسب الآن لتنطلقوا في عالم الأعمال والبدء في تحقيق أحلامكم. لقد سبق وحققتم اكثر مما حققته أنا في سنكم هذا بكثير، فأنا لم أتخرج ولم أكن قادرا على القراءة والكتابة، وبالرغم من النقص في التعليم المدرسي الا ان الحياة علمتني الكثير. اود ان اتشارك معكم تجربة فانتم ستدخلون نفقا سيخيفكم، ولكن يجب ان تستمروا وان تقاتلوا لتحقيق اهدافكم ولن تحققوا اي شيئ ما لم تبدأوا من مكان ما، واعلموا ان التعثر والسقوط هو السبيل الاوحد لاثبات قدراتكم، وما لم تسقطوا فلن تصلوا القمة. شركتي لديها الآن اكثر من 140 مليون مشارك وتخدم في 80 دولة باكثر من الف موظف وتقدر قيمتها بعدة مليارات من الدولارات”.
وختم: “كل هذا بدأ بحلم لم يؤمن به احد سواي، وها انا امامكم فخور بدعوتكم لتنطلقوا نحو الغد”.
توزيع الشهادات
ووزع جبرا والعمداء الشهادات على الخريجين، وبلغ عددهم 497 طالبا توزعوا على الاختصاصات الاتية:401 في الآداب والعلوم، 96 بكالوريوس تصميم وعمارة، ونال تقدير الرئيس وجائزته لحيازة أعلى معدل عام بين الخريجين كل من: نور محمد صباغ شراباتي من التصميم والعمارة، هلا نهاد نصر الدين من الآداب والعلوم.أما جائزة “torch award” التي تمنح للجدية والتفاني في العمل فنالها رحمة جهاد دلباني من التصميم والعمارة، واشرف هاني جردلي من الآداب والعلوم.
وعلى أنغام “الما ماتر” والمفرقعات الضوئية رمى الخريجون قبعاتهم في السماء تحت أنظار ذويهم وتصفيق الحضور، وداعا للحياة الأكاديمية التي أنهوها بنجاح.
وستحتفل الجامعة عصر اليوم بتخريج 662 طالبا من “كلية عدنان القصار لإدارة الأعمال” من حملة شهادات البكالوريوس والدبلوم.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com