ورد الآن
Home » لبنان, مميز » بلدة إده والصليب الاحمر أحيا ذكرى رحيل مؤسسة فرع البترون

1449571712_أحيت بلدة إده البترونية والصليب الاحمر اللبناني الذكرى السنوية الاولى لرحيل الاميرة ايلينا أبي اللمع شديد أحد مؤسسي الصليب الاحمر في لبنان ومؤسسة فرع البترون وأقيم قداس لراحة نفسها ترأسه الخورأسقف سمير الحايك بمشاركة خادم الرعية الخوري إيلي سعاده والأب توما مهنا في حضور فاعليات وشخصيات، رئيسة فرع البترون في الصليب الاحمر كلود درزي، وحشد من أبناء البلدة واصدقاء.
بعد الانجيل المقدس ألقى الخوري سعاده كلمة رثاء في الراحلة قال فيها: “نذكر اليوم الأميرة لانا ابي اللمع شديد في عبورها هذا العالم بالموت إلى الملكوت. فالموت هو ذلك المجهول المطلق، الذي يهدم و يحطم كل ما صنع من أجل الحياة. لذا يحتمل الإنسان بصعوبة موت حبيب له، ويحتمل بشكل أصعب، الفراغ الذي يتركه وراءه. وفي كلتا الحالتين، ينمو الإنسان وفي داخله طبيعيا الحياة والموت: تموت فينا اشياء، وتحيا فينا اشياء أخرى.الحياة تموت للنضوج، وما الموت إلا للعبور لمستوى أسمى، فالموت هنا شرط للحياة، هو شريعة للحياة”.
وتابع: “عرفت الأميرة لانا كيف تجابه الموت بحياة، واليأس بالمقاومة، والتعب بالجهاد، والصعوبات بالنضال.ورثت، لانا وأورثت، وزرعت لتحصد نتاج حياتها.أحبت، واحترمت، واهتمت، وتفانت، فلاقت كل الإحترام من اهل الأرض واهل السماء”.
وختم متوجها الى روح الراحلة بالقول: “هنيئا لك، فلنا منك مثال المثقفين الكبار، الذين يعرفون، ولعادة اتبعوها منذ صغرهم، اختيار الكتاب المناسب، متى وكم من الساعات يقضونها في القراءة، كيف يثنون طرف الصفحة، ومتى يضعون الكتاب جانبا، فيعودون إليه بعد حين أو يهملوه لآخر. هنيئا لك لانا، ورثت الإمارة عن أبيك الأرضي، وعرفت كيف ترثين الملك من أبيك السماوي. هنيئا لك و تصبحين على القيامة”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com