Home » العرب, سوريا » نزوح من درعا خشية هجوم محتمل

سيدر نيوز – نضال العضايلة

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن آلاف السكان بدأوا في النزوح من مناطق سيطرة فصيل ينتمي لتنظيم داعش في غرب درعا، خوفا من هجوم للقوات النظامية.

والجيب الذي يسيطر عليه التنظيم في القطاع الغربي من محافظة درعا غير مشمول في اتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرمته روسيا مع فصائل معارضة في جنوب البلاد.

وأشارت وكالة ريا نوفاستي الروسية إلى ارتفاع عدد القرى والبلدات التي انضمت إلى “الهدنة” في جنوب البلاد إلى 90 بلدة وقرية.

وأنهى اتفاق وقف إطلاق النار عمليات القصف التي استهدفت مناطق سيطرة الفصائل، لكن المرصد قال الاثنين إن سكانا نزحوا “خوفا من عملية قصف جديدة قد تستهدفهم”.

وأوضح المرصد أن حوالي أربعة آلاف شخص بينهم مئات الأطفال والنساء، نزحوا من مناطق سيطرة فصيل “جيش خالد بن الوليد” في حوض اليرموك على الحدود مع الجولان السوري.

وأضاف أن قوات النظام تمكنت من الوصول إلى تخوم مناطق سيطرة هذا الفصيل وتستكمل سيطرتها على كامل الشريط الحدودي لمحافظة درعا مع الأردن.

وقالت وسائل إعلام حكومية إن الجيش ينتشر في منطقة الحدود مع الأردن ويشدد قبضته على “الإرهابيين”.

من ناحية أخرى، أفادت وكالة إنترفاكس الروسية بأن الجيش الروسي يخطط لإجلاء ما يصل إلى ألف شخص من منطقة وقف التصعيد في جنوب غرب سورية، عبر ممر إنساني بالقرب من مدينة درعا، على أن يتم نقل هؤلاء إلى شمالي محافظة إدلب

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com