ورد الآن

وفاة الممثلة السورية مي سكاف المعارِضة لنظام الأسد في فرنسا

توفيت الممثلة السورية مي سكاف في فرنسا عن عمر يناهز 49 عاماً، اليوم الإثنين 23 يوليو/تموز 2018.

وبحسب مصادر لـ»عربي بوست»، فإن سبب وفاة الممثلة السورية هو إصابتها بجلطة في الدماغ، مع أنها كانت لا تعاني من أي مرض خطير.

وكانت والدة مي سكاف قد توفيت قبل شهر ونصف، وقبلها بـ4 أشهر توفيت شقيتها المصابة بمرض السرطان.

ومي سكاف مسيحية، من مواليد دمشق عام 1969، درست الأدب الفني في جامعة دمشق.

ومنذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، شاركت سكاف في الكثير من التظاهرات المعارضة للنظام السوري وتقدّمت صفوفها، حيث عبّرت دائماً عن مواقفها المناوئة لحكم الأسد.

وتعرّضت للاعتقال من النظام، والمحاكمة واضطرت لمغادرة بلادها بعد تعرضها للتهديدات، حيث توجّهت للأردن ثم سافرت إلى فرنسا وأقامت فيها منذ عام 2013، حتى وفاتها الاثنين 23 يوليو/تموز.

إقرأ أيضاً..

أول تصريح رسمي من ميركل عن اعتزال أوزيل.. أما في تركيا فقد وصفوا قرار اللاعب بـ”هدف ضد فيروس الفاشية»

,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com