ورد الآن

لأول مرة في تاريخها.. امرأة سوداء تفوز بلقب ملكة جمال بريطانيا العظمى

😂

توَّجَت مسابقة ملكة جمال بريطانيا العظمى أول فائزة سوداء البشرة باللقب منذ بدأت المسابقة في عام 1952.

وصنعت دي آن روغرز التاريخ عندما فازت بهذا اللقب، السبت 14 يوليو/تموز 2018، وستواصل تمثيل المملكة المتحدة في مسابقة ملكة جمال الكون العالمية، في ديسمبر/كانون الأول المقبل في الفلبين.

وبحسب صحيفة The Independent البريطانية، تنحدر أصول الفتاة البالغة من العمر 25 عاماً من إقليم أنغويلا، وهو إقليم تابع لبريطانيا في منطقة البحر الكاريبي، وتنافست ضد 40 امرأة من إنكلترا واسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية والأقاليم البريطانية ما وراء البحار؛ للفوز بهذا اللقب المرموق.

وتقول روغرز لصحيفة The Independent البريطانية: “لا يزال أدرينالين فرحة الفوز لم يهدأ بعد»، وحول كونها أول امرأة سوداء البشرة تفوز بالمسابقة، أوضحت أنَّ الفكرة ربما لم تراودها، وتشك في أنَّها لن تفكر فيها حتى تعود إلى ديارها أنغويلا.

وأضافت: “أنا فخورة بنفسي للغاية بسبب هذا الإنجاز، لا سيما في هذه الفترة ما بعد البريكست».

وبالإضافة إلى دراستها للمحاماة، في جامعة برمنغهام، في يونيو/حزيران الماضي، هي أيضاً لاعبة تتنافس في مسابقة السباعي (مسابقة ألعاب قوى خاصة للسيدات)، وشاركت مرتين في دورة ألعاب الكومنولث.

Miss Universe Great Britain 2018, Dee-Ann Kentish-Rogers!!!

A post shared by Dee-Ann Kentish-Rogers (@astoldby_dee) on Jul 14, 2018 at 3:08pm PDT

وفي الوقت الذي تتعرَّض فيه مسابقات الجمال للانتقاد كثيراً لافتقادها التنوع، تعتقد روغرز أنَّ فوزها يعكس تغييراً طال انتظاره في هذه الصناعة.

وقالت: “أنا أؤمن تماماً أنَّ التنوع يتزايد في مسابقات الجمال، وهناك العديد من الأمثلة حول العالم»، وأضافت: “إنَّ معايير الجمال متغيرة، وهذا وقت مُحفِّز لجميع النساء من جميع الخلفيات».

هكذا تشارك الفتيات في المسابقة

وتجري مسابقة ملكة جمال بريطانيا العظمى كل ربيع، ويشارك بها النساء بين سن 18 و28 عاماً.

تمر المتسابقات عبر عملية تقديم طلبات من خلال الإنترنت قبل أن تتولّى لجنة من ستة مُحكِّمين -مكوّنة من فائزات سابقات وخبراء في صناعة الأزياء والتجميل- إجراء المقابلات في أرجاء المملكة المتحدة، من أجل اختيار 32 متأهلة للتصفيات النهائية.

ثم تُجرى المسابقة في يومٍ واحد، وتتكون من ثلاث جولات: مقابلة فردية مع لجنة التحكيم، والقيام بعرض أزياء يُطلب من المتسابقات فيه ارتداء فساتين سواريه، وعرض آخر بملابس السباحة.

تحصل المتسابقات على تقييمات فردية من لجنة التحكيم، ويُطرَح بعد ذلك على النساء الخمس الأعلى تقييماً سؤال نهائي على المسرح، لن تكون لديهن الفرصة للتحضير له.

A post shared by Dee-Ann Kentish-Rogers (@astoldby_dee) on Jul 16, 2018 at 6:02am PDT

وقد لاقى فوزها استحساناً كبيراً على الشبكات الاجتماعية؛ إذ قدَّم آلاف المعجبين تهانيهم، وأشادوا بالمسابقة لاختيارها الفائزة.

وكتبت إحدى مرتادات موقع تويتر: “أحب الناس عندما يكسرون معايير الجمال الاعتيادية، خاصةً رفيقاتي من ذوات البشرة السوداء». وأضافت: “ينبغي الاحتفاء بتفرُّدنا، وليس مجرد تقبُّله».

The new Miss Universe Great Britain @AsToldBy_Dee – my heart is full 💜🎉pic.twitter.com/CzEjXiTRdp

— preshdidddy. (@preshtawiah) July 15, 2018

وكتب آخر: “تهانينا.. هذا يُثلِج صدري! أنتِ صانعة تاريخ حقيقية».

This happened! My heart is full!! Thank you so much for all of your love and support. The hard work continues NOW!

Miss Universe Great Britain 2018-2019 pic.twitter.com/kXkjE5aokP

— Dee-Ann Kentish-Rogers (@AsToldBy_Dee) July 16, 2018

هذا الموضوع قد يهمك أيضاً..

سيدتي لا تتجاهلي هذه الإشارات أبداً.. 12 علامة قد تدل على إصابتك بأمراض خطيرة

المقالة لأول مرة في تاريخها.. امرأة سوداء تفوز بلقب ملكة جمال بريطانيا العظمى ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com