ورد الآن

طرْد أطفال مسلمين من حوض سباحة في ولاية أميركية بسبب زيّهم.. العمدة يصدر بياناً توضيحياً

أصدر عمدة بولاية ديلاوير الأميركية اعتذاراً لامرأة مسلمة أجبرت هي وأطفالٌ مشاركون في نادٍ صيفي على مغادرة حوض سباحة عام بسبب ارتدائهم زياً دينياً مصنوع من القطن.

المرأة واسمها تحسين اسماعيل هي منسقة برنامج إثراء للغة العربية، كانت بصحبة أطفال مسلمين مشاركين بالنادي أثناء زيارتهم لمسبح عمومي في مدينة ويلمنغتون بديلاوير الأميركية، وهناك لفت نظرها مدير المسبح إلى أن قمصان القطن والحجاب لا يتوافق مع قوانين السباحة، وفق موقع Yahoo الأميركي.

القصة بدأت أواخر يونيو/حزيران 2018، عندما زارت تحسين ومجموعة الأطفال مسبح Forest Brown العمومي.

وبحسب موقع Delaware Online للأخبار المحلية، أعلمت تحسين المديرَ بأنها سوف تُخطِرُ أولياء أمور الأطفال بذلك، ولكن عنصر الشرطة التابع لأمن المسبح اقترب منها مستفسراً متى سيغادرون المكان.

وقالت تحسين لموقع Delaware Online إن المدير تعمّد إرسال رجل الشرطة إليها نظرا للازدحام الواضح في المسبح، حيث زعمت أن الحوض كان يعجّ بالسابحين وبأعضاء نادٍ صيفي آخر كانوا قد قضوا وقتا أطول منهم دون أن يُطلب منهم المغادرة.

وفي بيان صدر عن مكتب عمدة ويلمنغتون، قدّم مايك بورزيكي عمدة المدينة اعتذاره لتحسين، وقال: “أعتذر للأطفال الذين أمروا بمغادرة مسبح في المدينة بسبب ردائهم المفروض دينيا، كذلك أشرنا إلى سياسات المسبح ذات الصياغة المبهمة لتقييم ومن ثم لتسويغ حكمنا الخاطئ، وهذا كان خطأ آخر|.

وفي البيان الإلكتروني الذي صدر عن جون راغو رئيس الهيئة الإدارية في مكتب البلدية، تحدث راغو عن هدف سياسة منع ألبسة القطن، فقال بحسب موقع Delaware Online “من بين احتياطات السلامة ثمة أن القطن يثقل عند ابتلاله فيثقل السابحين ويشدهم للقعر، كما أن القطن يشكل عبئا على نظام فلترة المسبح أكثر من أزياء السباحة الملائمة.»

ووفقا للموقع المذكور فإن قواعد زي السباحة الوحيدة المنصوص عليها في لوائح المدينة تنص على أن أزياء السباحة “ينصح بها».

ولكن بعد هذه الحادثة أعلنت المدينة عن خطة لإعادة النظر في لافتات المسابح العامة “لكي توضح بدقة أكثر قواعد زي السباحة في الأحواض العامة» حسب قول راغو؛ وبهذا سوف تحدد اللافتات أن “على السابحين ارتداء أزياء سباحة ملائمة مكونة من النايلون و الليكرا و السبانديكس و البوليستر، فهذه المواد مسموحة، أما القطن والصوف فممنوعان.

ولكن حتى من دون قوانين الزي الظالمة لمن يختارون ارتداء الحجاب، تقول تحسين لموقع Delaware Online إن أزياء السباحة الإسلامية صعب العثور عليها وقد تكون مكلفة، ما يصعب على المسلمين الالتزام بقانون منع القطن مثل المطبق في ويلمنغتون.

إقرأ أيضاً..

كوريا الجنوبية تعثر على سفينة روسية غارقة تحمل 200 طن من الذهب.. ماذا ستفعل به؟

بعد كشفه خيانة زوجته.. ممثلون أتراك يهاجمون المغني مصطفى جيجلي، ومقاطعة فنية له على الإذاعات ومن الحفلات!

إبحث عن كلمة “غبي Idiot» على جوجل، تظهر لك صورة ترمب.. كيف ذلك؟! هذا ما فعله مناهضوه على الموقع

,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com