ورد الآن

تزايد الطلب من أثرياء آسيا والشرق الأوسط يغيّر المعايير.. «سوذبيز» تقيم مزاداً علنياً كاملاً للذهب فيه رأس عارضة وكرسي نابليون

تعتزم دار سوذبيز إقامة أول مزاد عالمي مخصص بالكامل للقطع الذهبية بعد زيادة الطلب على التحف والأثاث المصنوع من خامات نفيسة.

إذ أعلنت الدار عن إقامة المزاد بعد “طلب قوى متزايد» على القطع الذهبية من العملاء في أسواق عدة مثل آسيا وروسيا والشرق الأوسط.

ومن المقرر إقامة الحدث في وقت لاحق من هذا العام 2018، وسيتضمن رأساً مصنوعة من الذهب الخالص لعارضة الأزياء الشهيرة كيت موس وكرسياً ذهبياً كان موجوداً من قبل في غرفة عرش نابليون.

وقال كونستانتين فرانغوس، كبير المديرين ورئيس قسم المبيعات بالدار لصحيفة The Telegraph البريطانية: “شهدنا طلباً قوياً على نحوٍ متزايد من عملائنا على القطع الذهبية، ما جعلنا نقيم أول مزادٍ علني مُخصص للقطع الذهبية فقط تُقيمه “دار سوذبيز» مع مساهمة كل قسم بما لديه لنعرض مجموعة متنوعة من القطع».

وأضاف: “لطالما كان الذهب رمزاً عالمياً للمكانة المرموقة وللأصل التاريخي العريق، لكنَّنا شهدنا هذا الطلب المتجدد على القطع الذهبية أساساً بسبب الاهتمام الجديد الذي توليه الأسواق المختلفة مثل آسيا وروسيا والشرق الأوسط».

وسيُعقَد المزاد في لندن بتاريخ 17 أكتوبر/تشرين الأول، على أن يبدأ البيع عبر الإنترنت في التاسع من الشهر ذاته وينتهي في التاسع عشر.

ستعرض المجموعة تماثيل، وأغراضاً مقدسة، وفنوناً معاصرة، ونصوصاً قديمة تتناول حرفة صياغة الذهب، في دمجٍ للأساليب والصرعات القديمة والحديثة للأعمال الفنية المطلية بالذهب على مر العصور.

تضم القطع التي ستُعرَض للبيع أحد الأعمال الفنية للفنان الروسي بول ماك، يُقدَّر سعره بين 8 آلاف جنيه إسترليني (10.6 ألف دولار تقريباً) إلى 12 ألف جنيه إسترليني (15.9 ألف دولار تقريباً). وقال فرانغوس إنَّ تلك القطعة هي المفضلة لديه حتى الآن. وأضاف: “ليست القطعة الأثمن من بين القطع المعروضة في المزاد، لكنَّ مستوى التفاصيل فيها رائع للغاية».

يُعرض أيضاً رأس كيت موس ضمن مجموعة الفنان مارك كوين المعروفة باسم “Song of a Siren» في المزاد بمبلغ يتراوح بين 300 ألف جنيه إسترليني (397.5 ألف دولار تقريباً) إلى 400 ألف جنيه إسترليني (529.9 ألف دولار تقريباً).

وأضاف: “إنَّ تحفة كيت موس التي أبدعها مارك كوين تمثل قطعةً مميزة حقاً لأنَّها تحفة مصنوعة من الذهب الخالص وأيقونية للغاية». وصُنِعت التحفة من الذهب الخالص عيار 18 وتزن أكثر من 8000 غرام.

قال فرانغوس إنَّ ما منح القطعة مثل هذه الشهرة هو رمزية الحالة التي يجسدها الذهب، وأيضاً إنَّ الطبيعة “الفريدة والتاريخية» التي تتمتع بها القطع هي ما تجذب اهتمام العملاء وهواة جمع التحف.

وأردف: “سنرى كيف ستسير الأمور في هذا المزاد المخصص للقطع الذهبية فقط، والذي تستضيفه دار سوذبيز لأول مرة قبل أن نفكر في إقامته في أي مكان آخر خارج لندن، ولكن حتى في هذه المرحلة المبكرة شهدنا قدراً كبيراً من الاهتمام، وهو أمر مثير للغاية».

وركزت دارا كريستي وسوثبيز بقوة على مبيعات المجوهرات الراقية هذا العام. حققت المزادات نجاحاً كبيراً -أكثر من 1.1 مليار دولار من المبيعات – مع تحقيق كريستي مبلغ 556.7 مليون دولار و551.3 مليون دولار لسوثبي.

ووسعت الداران عروض المجوهرات الخاصة بهما مع ارتفاع عمليات الشراء أونلاين مؤخراً.

وتقدمت جوهرة “The CTF Pink Star» على رأس لائحة مبيعات هذا العام، إذ تم بيع الألماس الوردية الخالية من العيوب بوزن 59.60 قيراط بقيمة تزيد عن 71.1 مليون دولار (1.19 مليون دولار للقيراط) في سوثبيز هونغ كونغ في 4 أبريل/نيسان الماضي.

اقرأ أيضاً

تخيل مباراة بلاعبين من سوريا والعراق وأفغانستان والمغرب.. سالونيك اليونان تستقبل اللاجئين بالرياضة

عندما يتحوَّل الجلّاد إلى محامٍ عن ضحيته – فيلم The Lives Of Others: قصة جاسوسٍ ألماني خالفَ أعراف مهنته!

المقالة تزايد الطلب من أثرياء آسيا والشرق الأوسط يغيّر المعايير.. “سوذبيز» تقيم مزاداً علنياً كاملاً للذهب فيه رأس عارضة وكرسي نابليون ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com