ورد الآن

ملكة جمال “مشوهة” تسترد سحرها عبر 200 عملية جراحية

ملكة جمالاليونورا كوندراتيوك بعمر 18 عامًا فقط عندما تعرضت للهجوم وهي تسير على شاطئ مدينة سوتشي الروسية.

عادت ملكة جمال روسية سابقة للظهور إلى العلن بعد نحو 20 عامًا من تواريها عن الأنظار، إثر إصابتها بتشوهات ناتجة عن إلقاء مادة حارقة عليها من عاشق رفضت إقامة علاقة معه.

وخرجت اليونورا كوندراتيوك، وصيفة ملكة جمال سوتشي في روسيا للعام 1998، أخيرًا، إلى العلن، مستعيدةً مظهرها بعد خضوعها لأكثر من 200 عملية جراحية.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية مقتطفات من مذكرات كوندراتيوك بعد خروجها للضوء، قالت خلالها: “اخترت الحياة، وأخضع للتأهيل النفسي، لم أفهم أبدًا كيف يمكن أن يكون المهاجم قاسيًا جدًا”، داعيةً الشابات ألا يعتبرن قصتها مخيفة بالنسبة لهن، وأن يستمتعن بحياتهن وجمالهن بدون خوف.

وأضافت: “مشاركتي في مسابقة الجمال والمأساة التي تعرضت لها ليست مترابطة، هذا الرجل رآني واعترضني لأول مرة في الشارع، قبل اشتراكي في المسابقة”.

وكانت كوندراتيوك بعمر 18 عامًا فقط عندما تعرضت للهجوم وهي تسير على شاطئ مدينة سوتشي، حيث اقترب المُعجب ورفضته، ما دفعه لإمساك شعرها وصب مادة حمض “الكبريتيك” الممزوج بالزيت على وجهها وجسدها، ما تسبب بإصابتها بشبه عمى، لنزول المادة الحارقة إلى فمها وحرقها المريء والمعدة والجهاز التنفسي.

,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com