Home » حكايات الناس, مميز » ستيني يفقد 50 كغ من وزنه لإنقاذ حياة ابنه المريض

نجح رجل ستيني بدين من خسارة ما يقرب من 50 كيلو غراماً من وزنه إثر اتباعه حمية صارمة على البطاطا المسلوقة، حتى يتمكن من التبرع بإحدى كليتيه لإنقاذ حياة ابنه.

كان وزن باري ستوكس (61 عاماً) تجاوز 127 كيلوغراماً عندما قرر التبرع بإحدى كليتيه لابنه المصاب بنوع نادر من السرطان، إلا أن الأطباء أخبروه بتعذر إجراء استئصال لكليته بسبب وزنه الزائد، الأمر الذي دفعه لاتباع نظام غذائي صارم وممارسة الرياضة حتى خسر 50 كيلو غراماً.

وبعد خسارة وزنه أصبح باري مؤهلاً للتبرع بإحدى كليتيه لابنه البالغ من العمر 32 عاماً، والذي أصيبت كليتاه بأضرار بسبب خضوعه للعلاج الكيماوي لمكافحة سرطان نادر في سنوات مراهقته.

وقال باري وهو رجل أعمال من لوستوك هول، بمندينة لانس البريطانية “أخبرنا الأطباء بأن ابني سيحتاج إلى كلية جديدة في غضون 18 شهراً، لكنهم قالوا بأني لا أصلح للتبرع بسبب الدهون الزائدة في جسمي، وعندها قررت بأن أسعى لخسارة أكبر قدر من الوزن”.

وأضاف “حصل ابني على درجة الدكتوراة مؤخراً، إلا أن حياته في خطر الآن وإن لم أفعل شيء لمساعدته لن أستطيع تحمل الشعور بالذنب”.

يذكر بأن باري لا زال يواظب على ممارسة التمارين ويرتاد صالة للألعاب الرياضية ثلاث مرات في الأسبوع، ويتبع نظاماً غذائياً يعتمد على البطاطا المسلوقة والخضار والفواكه، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com