ورد الآن
الرئيسية » أسرار, مميز » اسرار الصحف اللبنانية الصادرة في بيروت الثلثاء 26 تموز 2016

النهار

عاد وإستقبله …

لوحظ أن الوفد الفلسطيني عاد والتقى المدير العام للأمن العام بعدما رشح عن نيّة الأخير عدم استقبال الوفد كما فعل الرئيس برّي.

الضمان مقصر …

يواجه مضمونون مشكلة عدم تجديد بياناتهم في الضمان الاجتماعي في حين أن مسؤولية التحقيق تقع على عاتق المؤسّسة وليس الأفراد.

القضاء يدافع …

للمرّة الأولى تصدر بيانات وتصريحات تدافع عن القضاء من أهل القطاع وتدعو السياسيّين الى عدم تناول الأحكام بالنقد لأن لا حق لهم بذلك.

رجل خير! …

أسّس رجل دين جمعية خيرية وهمية سجلها باسم شقيقه وجعل عنوانها الرسمي في منزل شقيقته.

السفير

قال عدد من أساتذة الجامعة اللبنانية إنهم مستعدون للتبرع بما يملكون من ملفات إذا قرر أي طرف سياسي إيصال “فاسد” إلى رئاسة الجامعة!

لوحظ أن تنظيماً إسلامياً يدّعي الوسطية يشن حملة إعلامية ضد حزب فاعل عبر منابر إعلامية عربية وخليجية برغم استمرار حواره غير المعلن مع الحزب المذكور.

قال مسؤول لبناني كبير إنه يمتلك من المعطيات ما يجعله يرجّح احتمال فتح قنوات حوارية بين دولتَين إقليميتين فاعلتين في وقت قريب.

المستقبل

يقال

إن ديبلوماسياً مشاركاً في القمة العربية في نواكشوط سأل عضواً في الوفد اللبناني: لو كان دور لبنان هذه المرة في ترؤس القمة كيف كان استضافها بغياب رئيس للجمهورية؟

اللواء

لا يزال رئيس حزب يميني ينتظر “شيئاً ما” لتحريك طلب موعد لزيارة عاصمة واسعة التأثير في لبنان!

فوجئ دبلوماسي روسي بمرافق إعلامي لنائب جنوبي، ذهب إلى موسكو لتسويق مرشّح رئاسي!

تحدّثت معلومات عن إقدام وزير معروف الانتماء على شراء فندق تاريخي ضخم، في منطقة اصطيافية شهيرة؟

الجمهورية

يتمّ ترويج مقولة أن حظوظ أحد المرشحين الرئاسيّين بدأت ترتفع عبرَ تسوية وهي حضور كتلة نيابية معارضة لهذا الترشيح إلى المجلس النيابي من دون أن تُصوِّت له.

يؤكد نائب بيروتي أن هناك مخاوف حقيقية من الوصول إلى موعد الإنتخابات النيابية المقبلة قبل إنجاز عملية إنتخاب رئيس للجمهورية.

لاحظت أوساط ديبلوماسية أن دولة أوروبية أجرت إتصالات عاجلة بدولة إقليمية لضبط الوضع في مخيم عين الحلوة.

البناء

يشكو أبناء بلدة متاخمة للأراضي السورية من عدم وفاء العديد من المسؤولين الرسميين والروحيين والحزبيين بوعودهم التي أغدقوها حين زاروا البلدة قبل مدة وجيزة، علماً أنّ هذه البلدة ومثلها جاراتها تحتاج إلى الكثير من الأمور الإنمائية، فيما تتلهّى بلديتها بالعمل السياسي المتحيّز بدلاً من القيام بواجبها الإنمائي، وهو ما كان محلّ اعتراض من شرائح واسعة من الرأي العام في البلدة المشار إليها!

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com