ورد الآن
الرئيسية » سوريا, مميز » وسائل إعلامية تتهم روسيا بقصفها مركزاً لقوات بريطانية وأمريكية في سوريا

سورياقالت صحيفة أمريكية، اليوم الجمعة، إن طائرات روسية قصفت مركزا عسكريا في سوريا استخدمته قوات نخبة أمريكية وبريطانية الشهر الماضي، وموقعا آخر على ارتباط بوكالة الاستخبارات المركزية “سي آي ايه”.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال”، عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن “الغارات التي نفذت على التوالي في 16 حزيران، و12 تموز، ولم يعلن عنها سابقا، تندرج في إطار محاولات موسكو للضغط على واشنطن لحملها على التعاون بشكل أكبر معها في الأجواء السورية”.

وأضافت الصحيفة، أن “وحدة تضم 20 عنصرا من القوات الخاصة البريطانية انسحبت في اليوم الذي سبق الغارة الأولى في 16 حزيران من موقع عسكري على بعد 16 كلم من الحدود الأردنية”.

وقال مسؤولون أمريكيون وقادة من المعارضة المسلحة للصحيفة، إن “الموقع قصف بقنابل عنقودية”.

وأضافت الصحيفة، أن “المحاولات الأمريكية لابلاغ الجانب الروسي فشلت في تفادي غارات جديدة على الموقع”.

وبعد ثلاثة أسابيع في 12 تموز قصفت طائرات روسية مخيما للمعارضة المسلحة تستخدمه اسر المقاتلين المدعومين من ال”سي آي ايه” على بعد حوالي 50 ميلا غرب معبر التنف الحدودي.

وقال ضباط أمريكيون، ومسؤولون في الاستخبارات، للصحيفة، إن “الغارات ساهمت في تشديد رفض البنتاغون، ووكالة الاستخبارات المركزية الأميركية التعاون مع الروس”.

وأضافت، أن “البيت الأبيض ووزارة الخارجية قررا التوصل إلى تسوية في محاولة لتجنب تصعيد عسكري”.

وأكد الكرملين الجمعة، أنه “ليس على علم بالاتهامات الواردة في صحيفة وول ستريت جورنال”.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، “لا اعلق على مقالات في مثل هذا النوع من الصحف”.

التعليقات


Tags:

الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com