ورد الآن
الرئيسية » حكايات الناس, مميز » تفاصيل جديدة “صادمة” في قضية التوأمين قاتلي أمهما

 التوأمين قاتلي أمهما  كشفت التحقيقات التي يخضع لها “التوأمان الداعشيان” صالح وخالد قاتلا أمهما “هيلة العريني” في حي الحمراء شرقي الرياض، عن تفاصيل جديدة “مفزعة” قام بها الجانيان لحظة ارتكاب الحادث.

وقال مصدر أمني إن التحقيقات التي لا تزال جارية مع التوأمين كشفت عن أنهما لم يكتفيا بالتناوب على طعن والدتهما البالغة 67 عامًا، وإنما أجهزا عليها بنحرها، ما أدى إلى وفاتها مباشرة.

وبينت التحقيقات كذلك، أن شقيقتهما إيمان (29) عامًا من بين 10 أبناء أنجبتهم الأم “هيلة” كانت الوحيدة الموجودة في المنزل لحظة وقوع الجريمة؛ إلا أن الصدفة فقط منعت من أن تكون هي أيضًا ضحية طعنات شقيقيها.

وأوضحت التحقيقات أن إيمان لم تستجب لطرقات على باب غرفتها، وظلت بداخلها، فنجت من الطعن، غير أنها خرجت لاحقًا وشاهدت الدماء تلطخ المنزل في كافة أرجائه، وفقًا للعربية نت، الأربعاء (20 يوليو 2016).

وبينت معلومات جديدة أن تطرف التوأمين لم يكن سريعًا، وإنما مضى عليه 3 أعوام دشناه بالخروج من المدرسة، والامتناع عن إكمال دراستهما للمرحلة الثانوية، وبحكم انعزال التوأمين، وقضاء جل وقتهما بالمنزل، كان يدفعهما ذلك إلى قضاء بعض الوقت مع والدتهما ومساعدتها بإعداد الطعام في الوقت الذي يمارسان فيه جهدهما بالإنكار والمناصحة فيما يعتبرانه “مخالفات شرعية”.

يُذكر أن الجريمة وقعت في شهر يونيو الماضي، بأحد منازل حي الحمراء شرق الرياض، حيث قام الجانيان باستدراج والدتهما إلى غرفة المخزن، ووجها لها عدة طعنات أدت إلى مقتلها، ليتوجها بعدها إلى والدهما (73 عاما) ومباغتته بعدة طعنات، ثم اللحاق بشقيقهما سليمان 22 عامًا وطعنه عدة طعنات، مستخدمين في تنفيذ جريمتهما ساطورًا وسكاكين حادة جلباها من خارج المنزل.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com