ورد الآن
Home » بي بي سي » وفاة الإذاعية المصرية أمال فهمي عن 92 عاما
الإذاعية المصرية أمال فهمي

youtubeحصلت أمال فهمي على لقب “ملكة الكلام” في الوطن العربي تقديرا للباقتها وتمكنها في إدارة الحوار الإذاعي

توفيت الإذاعية المصرية أمال فهمي عن عمر ناهز 92 عاما بعد صراع طويل مع المرض.

وكانت قد خضعت للعلاج من أمراض الشيخوخة منذ عامين بمستشفى المعادي للقوات المسلحة، وتدهورت حالتها الصحية في الفترة الأخيرة، حتى توفيت صباح اليوم.

ولدت أمال فهمى عام 1926، وحصلت على ليسانس آداب قسم اللغة العربية من جامعة القاهرة، وعملت بالإذاعة المصريه عام 1951.

حققت شهرتها في الوطن العربي بتقديمها برنامج باسم “على الناصية”، الذى خلفه لها الإذاعى الكبير أحمد طاهر، وهو أقدم برنامج إذاعى مصري.

وحصلت على لقب “ملكة الكلام” في الوطن العربي، تقديرا للباقتها وتمكنها في إدارة الحوار الإذاعي.

كما أطلق عليها الجمهور لقب “ملكة الفوازير”، بعد أن أدخلت الفوازير لأول مرة للإذاعة المصرية والعربية، بالتعاون مع الشاعرين بيرم التونسي وصلاح جاهين.

  • اقرأ أيضا “راديو كيميت” إذاعة تبث عبر محطات المترو في مصر

حولت أمال فهمي تحقيقاتها الصحفية إلى تحقيقات إذاعية، وحصلت على جائزة مصطفى وعلى أمين للصحافة.

وتعتبر فهمي من أوائل الإذاعيين الذين خرجوا بالميكروفون من الاستوديوهات الإذاعية إلى الشوارع.

وروت الإذاعية الراحلة، في أحد اللقاءات التلفزيونية، أنها كانت أول من أجرى حوارا إذاعيا داخل غواصة في عيد البحرية المصرية، وأول من أجرى حوارا إذاعيا مع عمال المناجم في منجم في صحراء مصر الشرقية يحمل اسم “الحمراوين”، تحت عمق 200 مترا، في بيئة اتسمت بالصعوبة والخطورة بالنسبة لامرأة.

وتولت أمال فهمي خلال مشوارها المهني العديد من المناصب القيادية في الإذاعة المصرية، وكانت أول سيدة ترأس إذاعة الشرق الأوسط عام 1964.

كما تولت مناصب عدة أخرى، من بينها وكيل وزارة الإعلام، ومستشار وزير الإعلام، ومستشار الإذاعة في فترة الثمانينيات في القرن الماضي.

  • اقرأ أيضا هل يمكن تعلّم لغة جديدة من وسائل الإعلام؟

وكانت فهمي قد وصفت عمل الإذاعي بأنه أشبه بالفنان التشكيلي، لأنه يثير خيال المستمع، وذلك ردا على سؤال يتعلق بعدم ظهورها تلفزيونيا، بعد ظهور وحيد على الشاشة في مشهد من فيلم “حكاية حب” مع المغني الراحل عبد الحليم حافظ.

وقالت إنها تحب دائما أن تفسح المجال لخيال المستمع، يتخيلها كما يشاء، مشيرة إلى أنه عُرض عيها العمل في التلفزيون كثيرا ورفضت، لتظل شراكتها مع المستمع والخيال قائمة.

وكان الإعلامي محمد سعيد محفوظ قد أعلن خبر وفاة الإذاعية الكبيرة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مشيرا إلى أن تشييع الجنازة سيعلن عنه في وقت لاحق، فيما أكد أنها ستكون يوم الإثنين.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com