ورد الآن

«موريكس دور» 2018 … «الهيْبة» علامتُه الفارقة

موريكس دور نجماتٌ ونجومٌ في الفن، سجادةٌ حمراء، شاطىءٌ «ذهبي»، مسرحٌ متلألئ و… جوائز.
«خلْطةٌ» اجتمعتْ في ليلة الـ murex d’or التي جاءتْ أشبه بأمسيةٍ فنية استضافها «كازينو لبنان» وسهرتْ معها «لؤلؤةُ البحر» (جونية – كسروان) التي كانت مزهوّة بوجوه من لبنان والعالم العربي وفرنسا وتركيا نافسوا بنجوميّتهم وجماليّتهم «عروسَ الشاطئ».
في نسختها الـ 18، بدتْ جوائز الـ murex d’or وكأنها «جدّدتْ شبابها» بعدما ساد انطباعٌ في الأعوام الماضية بأنها بهتتْ وخفت «نجمها» مع حملات التشكيك و«المقاطعة» والإشاعات التي حاصرتْها تباعاً.
وفي الـ 2018، تَراجَع عبر الإعلام «القيل والقال» حول بعض النتائج «المعروفة سلفاً»، فيما نجح القيمون على الحفل الذي بثّه مباشرةً تلفزيون «ام تي في» في ضبْط مداه الزمني الذي غالباً ما امتدّ حتى ساعات الفجر وتَسبَّب بضوضاء كانت في كل مرة تطغى على أضواء هذا الحدَث الفني الذي تميّز أيضاً بتكريمه أعمالاً تُعرض على شاشاتٍ منافِسة للتي تتولى نقْل المهرجان.
ورغم بعض «الإرباكات» التي تسبّب بها حرْص مقدمّيْ الحفل الإعلامي وسام بريدي وزميلته كارلا حداد على ان يلتزم المكرَّمون بـ «ما قلّ ودلّ» تفادياً لسهرة «حتى طلوع الضو»، فإن مسار الحفل الذي طبعتْه عناصر الإبهار البصرية وسُجل فيه غياب خليجي مشاركةً وجوائز باستثناء اختيار أغنية «هلا بالخميس» للفنان السوري معن برغوث كـ «ظاهرة العام لأغنية خليجية»، جاء بلا أي مفاجآت سلبية وطبعتْه الخلاصات الآتية:
حصول مسلسل «الهيْبة» الذي عُرض في رمضان 2017 وسيُبث الجزء الثاني منه هذا الموسم على حصة الأسد من جوائز «الموريكس» (7 جوائز)، ما جعل بعض الناشطين على مواقع التواصل يطلقون على الحفل اسم «الهيبة دور».
ونال «الهيْبة» جائزة أفضل مسلسل لبناني عربي، و«موريكس» تقديري للمخرج سامر البرقاوي، وجائزة أفضل ممثل عربي تيم حسن، وأفضل ممثلة لبنانية دور أول نادين نسيب نجيم، وأفضل ممثل لبناني دور مساند عبدو شاهين، وجائزة أفضل أغنية شارة للفنان ناصيف زيتون (نال أيضاً جائزة نجم الغناء العربي 2017)، بينما حصدتْ الفنانة القديرة منى واصف أيضاً «موريكس» عن دورها في المسلسل.
وشهد الحفل تسجيل غياب مكرَّمين مثل وائل كفوري (نال موريكس أفضل ألبوم)، تيم حسن ويعقوب شاهين (أحرز موريكس نجم الغناء العربي الجديد) الذين أطلّ كل منهم في شريط مصوّر شاكرين المهرجان والجمهور، فيما غاب الفنان صابر الرباعي (فاز بجائزة أفضل مطرب عربي) بالكامل عن الحدَث.
كما غابت الفنانة شيرين عبدالوهاب حيث كان من المقرر ان تُنظم لها زفّة خاصة على المسرح برفقة زوجها حسام حبيب، ليكون أول ظهور رسمي لهما بعد زواجهما، إلا ان وفاة والدها فرَض احتجابها عن الإطلالة في الحفل.
في حين تألقت الممثلة التركية سونجول أودان بحضورها اللافت (نالت موريكس تكريمياً) المشهورة باسم نور نسبة إلى مسلسلها «نور» مع مهنّد (كيفانش تاتليتوغ)، وهي أطلّت على المسرح متحدثة بالإنكليزية وشاكرةً لبنان الذي كان أوّل بلد عربي يستضيفها قبل عقد من الزمن.
وفي الوقت الذي تطرّقت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم بعد تسلمها جائزتيْ «نجمة الغناء اللبناني» و«أفضل ألبوم لسنة 2017» الى الانتخابات، داعية اللبنانيين الى ان يكون اختيارهم «صحّ»، توجّهت الفائزة بموريكس «نجمة الغناء العربية الجديدة» الفنانة الجزائرية سهيلة بن لشهب بتحية الى أرواح ضحايا الطائرة المنكوبة وعائلاتهم، وكذلك فعلت الفنانة الجزائرية أمل بوشوشة التي تولت تقديم الجائزة لابنة بلدها. أما ناصيف زيتون فأهدى جائزتيْه الى «بلدي سورية».
بدورها، ردت منى واصف على مطلقي إشاعات وفاتها قائلة: «للذين يروّجون لاشاعات وفاتي: شكراً لكم، هذه الاشاعات تحمّسني أكثر على أن أركض وأركض وأنجح».
ولوحظ تَفاعُل كبير من الحاضرين مع الفنانة يسرا والفنان أبو، اللذين قدما على المسرح أغنية «تلات دقات» التي تسلّما عنها موريكس أفضل أغنية عربية.
وبينما برز في الحفل منْح موريكس تكريمي لنجم الغناء الفرنسي العالمي سيباستيان إلشاتو، نالت هند صبري جائزة أفضل ممثلة عربية عن دورها في مسلسل «حلاوة الدنيا»، وفازت سوزان نجم الدين بموريكس أفضل ممثلة عربية من سورية في الدراما العربية المشتركة عن مسلسل «شوق»، وظافر عابدين بجائزة أفضل ممثل عربي بالدراما المصرية عن «حلاوة الدنيا»، إلى جانب تقديم موريكس تكريمي للمسلسل الجزائري «الخاوة».
وإذ حصد غنائياً الفنان ملحم زين «موريكس» نجم الغناء اللبناني، والفنان زياد برجي موريكس الفنان الشامل والتميّز في أغنية «شو حلو»، إضافة الى جائزة تكريمية للمخرجة إنجي جمال عن كليب «عكس اللي شايفينها» للفنانة إليسا و«ما حصلش حاجة» للفنانة سميرة سعيد، لم يمرّ إختيار أغنية «هلا بالخميس» كـ «ظاهرة العام لأغنية خليجية» لعام 2017 من دون هجوم عنيف شنّته الفنانة الإماراتية أحلام على القيّمين على الحفل، اذ غرّدت عبر «تويتر»: يقولك في الـ «موريكس دور» فازت أغنيه «هلا بالخميس» لمطرب سوري بأفضل أغنيه خليجية، عن جد يا عيب الشوم عليكم. الاغنية الخليجية هي الأولى عربياً وبلا منافس، كلاماً ولحناً وطرباً وفناً، وإذا السياسيون وغيرهم غنوها فمش كل شي بيقولونه السياسيون زين بلغتنا الخليجية.
وأضافت: «هذا استهزاء بالأغنية الخليجة مرفوض تماماً. الأغنية الخليجة مع احترامي للفن في كل الوطن العربي يعني طلال مداح ومحمد عبده وابو بكر سالم وعبدالكريم عبدالقادر وعبادي الجوهر و و و مش هلا بالخميس… يا عيب الشوم».
الراي

,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com