ورد الآن
Home » فن, مميز » ميس قمر: أَجري أدخره لعائلتي… وأفكر في مستقبلي وأسرتي

532628_288340_Org__-_Qu65_RT728x0-_OS756x575-_RD728x553-عبارة مثيرة للتفاؤل، ينطق بها فنيو الدراما إعلاناً ببدء حركة التصوير… وفتح عدسة الكاميرا لأخذ اللقطة الأولى!

«الراي» حملت العبارة الحافلة بالأمل الجديد، وعبق البدايات، ومذاق «أول خطوة»… وأعادت صياغتها في هيئة سؤال، وقدمته إلى كوكبة من أهل الفن، الذين كشفوا عما تعنيه هذه العبارة الموحية لهم – خصوصاً في ما يتعلق بشهر رمضان – وكيف تُلقي بظلالها على مسيرتهم الإبداعية؟

العبارة حفزت ذاكرة الفنانين، فعادوا سريعاً إلى خطوط البداية، وباحوا لـ «الراي» بالمشاهد واللقطات الأولى، ممزوجةً بالرجاء في استكمال المشوار، والخوف من التعثر في منتصف الطريق.

● هل تذكرين أول عمل تلفزيوني عُرض لك في شهر رمضان المبارك؟

– لا أتذكر أول عمل، لكن أهم المسلسلات مسلسل «إعلان حالة حب» و«الحكومات» و«أبناء الوطن» و«أم ستوري» و«أبو الملايين».

● وكيف أنفقتِ الأجر المادي الذي تقاضيتِه عن هذا العمل؟

– أَجري عن أي عمل هو لعائلتي، وأحاول أن أعمل به شيئاً يخدم مستقبلي ومستقبل أسرتي.

● وما كلمة الإطراء التي أسعدتك؟

– كانت عن لزمة «بدبد» التي كنت أرددها في «أبو الملايين» وتداولها الناس.

● ما النقد الذي وُجِّه إليك وأزعجك؟

– لم أتلق أي نقد بعد أي مسلسل، ولكن أحياناً يأتي نقد بحرفية ومهنية وإن وُجِد أحترمه.

● ما هو أول عمل مسرحي قدمتِه على خشبة المسرح؟

– أول عمل قدمته على خشبة المسرح كان عرض «الإمبراطور» مع الراحل راسم الجميلي.

● ما العمل أو البرنامج الذي قُدم في شهر رمضان ولا يزال عالقاً في ذاكرتك؟

– برنامج «استراحة الظهيرة» يظل في ذاكرتي لأنه رافق طفولتي ولن أنساه.

● فنان أو فنانة ارتبط وجودهما بشهر رمضان المبارك؟

– الفنان عبدالحسين عبدالرضا.

● هل هناك عمل قديم، في حقبة الثمانينات والتسعينات تمنيتِ أن تكوني مشاركةً فيه؟

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com