ورد الآن
Home » سوريا, عاجل, مميز » مصرع 4 مقاتلين من “أحرار الشام ” بغارة جوية على حريتان و16 برميلاً متفجرًا على داريا

 أحرار الشام 

جدَّدت القوات الحكومية السورية قصفها لريفي حمص واللاذقية، فيما واصلت الطائرات الحربية غاراتها على حلب وريفها وأيضا ريفي حماة وإدلب مخلفة عددًا من القتلى والجرحى، بالتزام مع معارك عنيفة في محيط مطار دير الزور العسكري وغوطتي دمشق .


وأصدرت”هيئة الفتوى في المجلس الإسلامي السوري” بياناً عن “حكم العيش” في مناطق سيطرة قوات “سورية الديمقراطية”، جاء فيه أنه “بخصوص السؤال عما يسمى بقوات “سورية الديمقراطية” وحكم التعاون معها والعيش في مناطق سيطرتها، فإننا نرى أن هذا الاسم ما هو إلا خداع و ستار لقوات تسيطر عليها ميليشيات PYD العلمانية الحاقدة”.
وأضاف البيان: إننا “نرى أن هذا الفصيل في الجملة أصبح أداة لتنفيذ أجندات خارجية لا تخدم الثورة السورية و لا الشعب السوري و لا تحقق حتى مصالح الأكراد، لذلك لا نرى التعاون مع هذه القوات إلا في دائرة الضرورة و الموازنات التي يقدرها أهل الخبرة الثقات ولا نقر بحال من الأحوال سعي هذا الحزب أو هذه القوات لإقامة كنتون كردي منفصل عن الأرض السورية، ولكن ذلك لا يعني أن نتخلى عن أرضنا و ديارنا وعلى المسلم أن يتمسك بأرضه و داره ما دام أنه يستطيع أن يقيم الشعائر فيها وحتى لو أخرج منها فعليه أن يعمل للعودة إليها لتعزيز الحفاظ على الأرض وحقوق المسلمين فيها.”
وفي محافظة اللاذقية، قصفت قوات النظام بشكل مكثف أماكن في منطقة كباني بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، وسط تجدد الاشتباكات المتقطعة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محيط المنطقة، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
أما في حافظة إدلب، فقد قتل عنصران من المسلحين الموالين للقوات النظامية عقب استهدافهما من قبل الفصائل الإسلامية في محيط بلدة الفوعة بريف إدلب، كما قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة التمناعة بريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية.
وفي محافظة حلب، قتل عنصر في الدفاع المدني وأصيب آخر بجروح جراء قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي، فيما جددت الطائرات الحربية استهدافها لأماكن في مناطق الليرمون والشقيف والكاستيلو بأطراف مدينة حلب، فيما قصفت الطائرات الحربية مناطق في أحياء القاطرجي وباب النيرب و المواصلات القديمة وقاضي عسكر بمدينة حلب، بينما قصف الطيران الحربي أماكن في منطقة الملاح بريف حلب الشمالي، ومناطق أخرى في بلدات بابيص وحريتان وكفرحمرة بريفي حلب الشمالي والشمالي الغربي، وسط قصف الطيران المروحي لأماكن في منطقة الملاح بريف حلب الشمالي، فيما قصفت قوات النظام مناطق في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي، فيما قتل 4 عناصر من حركة “أحرار الشام الإسلامية” جراء قصف جوي تعرضت له أماكن في بلدة حريتان بالريف الشمالي، وأيضاً سقطت قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في حيي الموكامبو والمحافظة بمدينة حلب، دون أنباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
وفي محافظة دير الزور، لا تزال الاشتباكات مستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم “داعش” من طرف آخر في منطقة البانورما جنوب دير الزور ومحيط مطار دير الزور العسكري، وسط قصف الطائرات الحربية لمناطق الاشتباكات، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.
أما في محافظة حماة، فقد استهدف الطيران الحربي مناطق في الأراضي الزراعية المحيطة ببلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي، فيما استشهدت طفلة جراء إصابتها جراء قصف قوات النظام لمناطق في قرية القرباطية.
وفي محافظة حمص، جددت القوات النظامية استهدافها لمناطق في مدينتي الرستن وتلبيسة ، بالتزامن مع تجدد الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محيط مدينة تلبيسة، بينما تجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم “داعش” من طرف آخر في محيط حقل جزل النفطي بريف حمص الشرقي، فيما فتحت نيران رشاشاتها على منازل المدنيين في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي،ولا انباء عن خسائر بشرية .
وفي محافظة ريف دمشق، تجددت الاشتباكات بين الفصائل الإسلامية من طرف، والقوات النظام يةوالمسلحين الموالين لها من طرف آخر في في محور المحمدية ومحور بالا بالغوطة الشرقية، كما قصفت قوات النظام مناطق في المزارع المحيطة بخان الشيح بالغوطة الغربية، كذلك ارتفع إلى 16 عدد البراميل المتفجرة التي ألقتها الطائرات المروحي على مناطق في مدينة داريا بالغوطة الغربية، في حين تجددت الاشتباكات مستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية من طرف آخر في محيط الديرخبية بالغوطة الغربية، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
أما في محافظة درعا، فقد جرت عملية تبادل أسرى بين الفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف، وقوات النظام من طرف آخر، حيث أفرجت الفصائل عن 4 اسرى من المسلحين الموالين لقوات النظام من الجنسية الأفغانية، فيما أفرجت قوات النظام عن 5 مواطنين بينهم 4 مواطنات من بلدة بصر الحرير بريف درعا، بينما استشهدت طفلة وأصيب والدها بجراح، جراء إطلاق نار على سيارة كانا يستقلانها في بلدة الشيخ سعد شمال درعا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com