ورد الآن
Home » العالم اليوم » إذا كنت تعتبر شجارات المشاهير “سخيفة”، فأعِد النظر.. معركة بين كروز وترافولتا بسبب كنيسة تراقبها الاستخبارات

كشف عضو سابق في الكنيسة العلموية (الساينتولوجي) يقال إنَّه عمل حارساً شخصياً للنجم السينمائي الأميركي توم كروز، عن تفاصيل غريبة حول الخلاف الذي ذاعت شائعات عنه في الآونة الأخيرة بين كروز والممثل الأميركي جون ترافولتا – أحد أبرز أبناء هذه الكنيسة -، في خضم تنافسهما على الاقتراب من زعيم الكنيسة ديفيد ميسكافيج.

وردَّت الكنيسة على المزاعم باتهام عضوها السابق بريندان تيغ بطرح “مزاعم لا أساس لها”، وبأنَّه “مرتد يصفي حساباته الشخصية”، حسب تقرير نشرته The Daily Beast.

مجلة New Idea الأسترالية كانت أجرت مقابلةً مع تيغ، قال فيها، “إن كروز هو الشخصية العامة الوحيدة التي تتمتع برابط مباشرٍ مع ميسكافيج. الأمر الذي لم يحظَ به ترافولتا؛ فهو لا يحصل على أي شيء بالمجان: لا أحد يمنحه هدايا كمرآب طائرات، أو دراجات مصنوعة له خصيصاً، أو يسدي إليه معروفاً مبالغاً فيه”.

في لندن 2008 كرّموا كروز وأغضبوا ترافولتا!

وقال تيغ – الذي يزعم أنَّه وقَّع على أحد عقود الكنيسة التي تربطه بها لمليار سنة وهو في سن 12 – في حديثه للمجلة إنَّه في العام 2008، “كاد ترافولتا ينفجر من الغيرة وشعر أنه جُرد من مكانته كأهم أعضاء الكنيسة”، حين مُنِح كروز وسام الحرية للشجاعة الذي يُمنح لأكثر الأعضاء إخلاصاً للكنيسة، في حفل عشاء خاص في المملكة المتحدة.

وكان ترافولتا يشعر – قبل التحاق كروز بالكنيسة – أنَّه “صاحب الحظوة” لدى ميسكافيج، على حد قول تيغ الذي أضاف “لا يخفى على أحد أنَّ ترافولتا وكروز يتبادلان الكراهية. يمكنني أن أؤكِّد لك أنَّ ترافولتا لا يُقرّ لكروز بأي أفضلية عليه. وعندما حصل كروز على ذاك الوسام، استشاط ترافولتا غضباً”.

وُلِد تيغ (37 عاماً)، الذي ترك الكنيسة في العام 2011، لأسرة تنتمي إلى الكنيسة الساينتولوجي، فيما لا تزال أمه

هذه الديانة.. “لا دينية” في النهاية!

تعد السينتولوجيا واحدة من أكثر الحركات الدينية الجديدة إثارة للجدل، فهي تتسم بالانغلاق والسرية وأساليب لي الذراع في التعامل مع المنتقدين، وكانت سبباً للانتقادات والشك في جميع أنحاء العالم، كما تقدمها موسوعة ويكيبيديا.

تصنفها بعض الحكومات تحت المؤسسات أو التيارات المناهضة للدستور وتقوم بمراقبتها مخابراتياً ويعللون ذلك بكون حركة الساينتولجي في جوهرها حركة لا دينية مستندين إلى تاريخ الحركة وكيفية نشوئها، ويقولون إن الجانب الديني في الساينتولوجي قد أقحم فيها لكي تلقى تجاوباً من ذوي العقول البسيطة، وتظهر انتماءها لقيم إنسانية.

كانوا يرشحون صديقات لكروز بعد انفصاله عن كيدمان!

وعلى الرغم من نفي الكنيسة لمزاعمه أصرَّ تيغ في مقابلة أخرى مع صحيفة Daily Mail على تلك المزاعم مضيفا أنَّ الكنيسة “عقدت مقابلات” مع الفتيات الراغبات في صداقة كروز، بعد أن انفصل عن زوجته النجمة السينمائية نيكول كيدمان.

وبحسب مزاعم تيغ كان يُشتَرط في المتقدمات أن يكن “على نفس مستوى الإيقاع العاطفي لكروز، بمعنى أن يكن في نفس مستوى فهمه. لذا كانوا يُخترن من بين نجمات هوليوود.. اللائي لم يَكن لهن ماضٍ جنسي؛ ولم يمثلن مشاهد عارية؛ ولم يُعرَف عنهن وجود واقعة كبيرة لتعاطي المخدرات. ولكن كثيرات من المتقدمات كن قد سقطن في خطأ ما، مثل الأفلام الجنسية المسربة؛ ولذلك كان من المستحيل إيجاد مرشحة مؤهلة لذلك”.

وسبق أن زعم مقالٌ نُشِر في العام 2012 في مجلة Vanity Fair أنَّ ميسكافيج كرَّس جل وقته خلال عام 2004 لإيجاد صديقة جديدة لكروز، وذكر المقال أن الكنيسة أجرت تجربة أداء تمثيلي كبيرة استُدعِيت إليها الممثلات اللوائي كن عضوات في الكنيسة بالفعل، وأخبرتهن الكنيسة أنَّ الاختبار لفيلمٍ تدريبي جديد، ثُمَّ طرحت عليهن سلسلةً من الأسئلة الفضولية من قبيل: ‘ما رأيكِ في توم كروز؟’.

المقالة إذا كنت تعتبر شجارات المشاهير “سخيفة”، فأعِد النظر.. معركة بين كروز وترافولتا بسبب كنيسة تراقبها الاستخبارات ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com