ورد الآن

النكتة التي ألقاها ولي العهد السعودي، ولوحة “الحرية” عارية الصدر، وصورة السيلفي.. كيف تبادَلَ محمد بن سلمان وماكرون الرسائل المشفرة في باريس

لفت ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الانتباه، خلال زيارته الأخيرة لفرنسا، وذلك بعدد من المواقف المرحة والطريفة، والتي غطَّت على التوتر الذي نشأ بين البلدين، بسبب اتهام مسؤولين لبنانيين السعودية باحتجاز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري رهينةً في المملكة، قبل تدخل باريس لحل الأزمة.

فَمَا جرى خلال زيارة بن سلمان لباريس بدَّد هذه التوترات، فبدءاً من المؤتمر الصحفي الذي جمع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بولي العهد السعودي، بدا الأمير الشاب صريحاً عندما سألته إحدى الصحفيات عن عدم مرافقة زوجته له في الزيارات الرسمية كما يفعل بقية الزعماء، فأجابها بأن عائلته ترغب في شيء من الخصوصية، ولا يود أن يؤثر منصبه على حياتهم.

وقبل توجه الزعيمين إلى العَشَاء الرسمي، مازح الأمير السعودي الحضورَ بالقول “قبل أيام قليلة كنت في تكساس، والتقيت الرئيس الأميركي الأسبق بوش وابنه، وعلماً أنني آتٍ إلى باريس، فأعطَياني “البربيكيو سوس” (صلصة الشواء)، قائلين “يمكنك استعمالها إن لم يعجبك الطعام”. وتابع الأمير محمد بن سلمان قائلاً: “سنرى اليوم إن كنت سأستعملها أم لا، لكنني آمل ألا أفعل”.

MbS in Paris: “Before coming to Paris I was in Texas with President Bush, father and son, and they knew that I’m coming to Paris, so they gave me barbecue sauce. They said if you don’t like the French food you can use the barbecue sauce. So we’ll see today if I’ll use it or not.” pic.twitter.com/g5CpOzywXI

— Mohammed K. Alyahya (@7yhy) April 11, 2018

وفي حين أن ماكرون لم يشر على وجه التحديد إلى حقوق الإنسان، أو الحريات في المملكة فربما اختار أن يوجِّه رسالةً غير مباشرة في عشاء خاص، وجولة في متحف اللوفر تضمَّنت عرضاً لرسَّام القرن التاسع عشر، الفرنسي الثوري يوجين ديلاكروا، بحسب وكالة رويترز.

وقام ماكرون بنشر صورة على حسابه في تويتر، ظهر الاثنان وهما يتأملان لوحة (الحرية تقود الشعب) لامرأة عارية الصدر تقف أمام حاجز للثوار، وترفع علم فرنسا بألوانه الثلاثة.

Avec Mohammed Ben Salman, prince héritier d’Arabie Saoudite. pic.twitter.com/53zefziieu

— Emmanuel Macron (@EmmanuelMacron) April 9, 2018

يذكر أن محمد بن سلمان يقود حملة تغييرات واسعة بالمملكة، خاصة فيما يتعلق بحرية المرأة في بلاده، فسمح لها لأول مرة بقيادة السيارة، وحضور المباريات في الملاعب.

وفي موقف طريف آخر قال الأمير محمد مازحاً خلال المؤتمر الصحفي بقصر الإليزيه للرئيس ماكرون “أنا وأنت من كبار السن في السعودية، لأن 70% من السكان أصغر منا سناً”.

صورة سيلفي

كما تخلَّلت الزيارة التي اختتمها الأمير الشاب، مساء الثلاثاء 10 أبريل/نيسان 2018، التقاط صور سيلفي، فقد نشر رئيس الورزاء اللبناني سعد الحريري صورة سيلفي تجمعه بالأمير محمد وملك المغرب محمد السادس، وهم يبتسمون، ويبدو عليهم الارتياح.

وقالت وكالة رويترز عن هذه الصورة إنها ربما خطوة تهدف إلى إظهار أن الخلاف الذي نشأ بين السعودية ولبنان بسبب استقالة سعد الحريري من منصبه في الرياض قد تبدَّد.

ويأتي هذا اللقاء غير المدرج أساساً على جدول أعمال الزيارة، والذي أكده المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، بعد مرور أشهر على أزمة نجمت عن إعلان الحريري استقالته من الرياض، قبل أن يتراجع عنها لاحقاً في بيروت.

وقدَّم الحريري، في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني، استقالته بشكل مفاجئ من الرياض، واتَّهم حزبَ الله وإيران بـ”السيطرة” على لبنان، في خطوة يُعتقد أنها أتت بضغطٍ من ولي العهد السعودي.

وبقي الحريري لأسبوعين في الرياض، وسط ظروف غامضة، ليغادرها إلى باريس، ومنها إلى بيروت، إثر وساطة من الرئيس الفرنسي.

المقالة النكتة التي ألقاها ولي العهد السعودي، ولوحة “الحرية” عارية الصدر، وصورة السيلفي.. كيف تبادَلَ محمد بن سلمان وماكرون الرسائل المشفرة في باريس ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com