Home » العالم اليوم » مُعدة البرنامج وعامل وسائق “كبش الفداء”.. براءة ريهام سعيد من “خطف الأطفال”

برَّأ القضاء المصري الإعلامية ريهام سعيد من تهمة خطف الأطفال والاتجار بالبشر.

إذ قضت الدائرة 23 بمحكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار السيد البدوي، الأربعاء 21 مارس/آذار 2018، ببراءة الإعلامية ريهام عمرو عصمت، وشهرتها ريهام سعيد، مقدمة برنامج “صبايا الخير” عبر فضائية “النهار”.

كما برأت كلاً من أكرم محمد السيد (منتج سينمائى بشركة المحور)، ومحمد أحمد صلاح (مساعد مخرج)، ومحمد عبدالفتاح (مصور)، بينما عاقبت المحكمة عطية ناصر (عامل في تلوين المباني)، ومحمد طه (سائق)، بالسجن المشدد 15 عاماً، وتغريمهما 200 ألف جنيه (تتجاوز 11 ألف دولار أميركي).

كما عاقبت معدّة البرنامج غرام عبدالفتاح بالحبس عاماً مع الشغل، وإلزامها بالمصروفات، ووقف تنفيذ العقوبة لمدة ثلاث سنوات تبدأ من اليوم، بحسب صحيفة “اليوم السابع” المصرية.

وخلال جلسة الحكم، سمح القاضي لسعيد بأن تدافع عن نفسها، حيث إنها تعمل في الإعلام منذ ما يقرب من 15 عاماً، ولم تفعل أي شيء مشين، ولم تفبرك أي حلقة تلفزيونية، وأنها تعمل من أجل خدمة المجتمع المصري، وساعدت الآلاف من المرضى والأطفال.

فيما أكدت صحيفة “اليوم السابع” على لسان مصدر بقطاع السجون، الخميس 22 مارس/آذار 2018، أنه سيتم ترحيل سعيد من سجن النساء إلى مديرية أمن القاهرة، فور وصول إخطار رسمي بالبراءة.

وكانت نيابة شرق القاهرة الكلية قررت، الإثنين 19 فبراير/شباط 2018، حبس الإعلامية ريهام سعيد، والمنتج الفني لبرنامج “صبايا الخير”، 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة التحريض على خطف الأطفال.

وفي تصريحٍ سابق من محمد حمودة، محامي المذيعة المصرية ريهام سعيد، لـ”هاف بوست عربي”، قال إن واقعة التحريض على خطف الأطفال هي قضية محض افتراء، من جانب أحد ضباط الداخلية، موضحاً أن هذا الضابط ليس فوق مستوى الشبهات، وأنه يمتلك الكثيرَ من الأدلة ضده، وسوف يُثبت ذلك حينما يعود لمصر من خارج البلاد.

وكان عدد من زملاء المعدة الشابة غرام أكدوا أنها ستكون ضحية الأزمة، ومجرد كبش فداء مقابل خروج سعيد من القضية، بينما نفى “حمودة” صحة تسليم معدة برنامج صبايا الخير للنيابة ككبش فداء، في تصريحاته السابقة لـ”هاف بوست عربي”.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى الحلقة التي تم عرضها على قناة النهار، بتاريخ 22 يناير/كانون الثاني 2018، من برنامج “صبايا الخير”، حول قضية الاتجار بالأطفال.

في مقدمة الحلقة قالت سعيد إنها أرادت إثبات ظاهرة بيع الأطفال، وطلبت من فريق الإعداد عمل تحقيق حول هذه الظاهرة، ونجحت المعدة غرام عيسى في التواصل مع أشخاص لهم علاقة بالاتجار بالأطفال، واتَّفقت معهم على شراء طفلين مقابل مبلغ 300 ألف جنيه للطفل (حوالي 17 ألف دولار أميركي).

وتضمَّنت الحلقة عرضَ تسجيل مكالمة هاتفية لتفاصيل عملية تسليم الأطفال مقابل مبلغ مالي، وأيضاً تسجيل فيديو للحظة الاتفاق على التفاصيل النهائية، ولفتوا إلى أن ذلك تم بعلمٍ وتنسيق مع الشرطة.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com