ورد الآن
Home » العالم اليوم » دعا للمساواة بين الجنسين ووفده كله ذكوري.. نيويورك تايمز ترصد غياب العنصر النسائي عن اجتماع بن سلمان مع الأميركيين
donald trump

رصدت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، غياب النساء عن لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يوم الثلاثاء 20 مارس/آذار 2018، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في وقت دعا فيه الأخير قبل سفره لأميركا إلى تعزيز مكانة المرأة في بلاده، وتحقيق المساواة بين الجنسين.

فصور اجتماع الثلاثاء تُظهر عدم تغير ديناميكيات سير الاجتماع عن المرة الأخيرة، إذ اتَّسم بغلبة العنصر الذكوري عليه.

وقالت الصحيفة: “فبعد سنواتٍ من انتهاج الولايات المتحدة سياسة خارجية تدفع في اتجاه تحسين حقوق الإنسان، يُرسل هذا الغياب الفج للنساء -والأقليات الدينية- رسالةً رمزية إلى البلد المُحافظ للغاية، المشهور باضطهاد النساء والأقليات الدينية”.

وكان من بين الحضور عن الجانب الأميركي نائب الرئيس مايك بينس، وجاريد كوشنر صهر ترامب ومستشاره، والجنرال ماكماستر مستشار الأمن القومي. التقى هؤلاء وفداً سعودياً كله من الرجال للعام الثاني على التوالي. وانضم إلى الرئيس الأميركي في الاجتماع كذلك جون كيلي، كبير موظفي البيت الأبيض، وريك بيري وزير الطاقة؛ وجاري كوهين كبير المستشارين الاقتصاديين الذي سيرحل عن منصبه قريباً.

أما إيفانكا ترامب، أكبر أبناء الرئيس وإحدى كبار مستشاريه، التي رافقته في رحلته للسعودية، ومثلت والدها في اجتماعاتٍ مع مسؤولين سعوديين من العائلة المالكة من قبل، فإنَّها لم تحضر اجتماع الثلاثاء.

وعلى الرغم من قيام السعودية ببعض الإصلاحات الاجتماعية الخاصة بالمرأة، فقد رفعت الحظر عن قيادة النساء للسيارات، وسمحت لهن بحضور مباريات كرة القدم في الملاعب، إلا أن الصحيفة الأميركية ترى أن المملكة لا تزال في عداد الدول التي “تقمع النساء قمعاً شديداً” على حد وصفها.

دعوة بن سلمان لحرية المرأة

وقبل توجّهه للولايات المتحدة، أكَّد بن سلمان لأول مرة على حرية المرأة في بلده، خاصة حول رغبتهن في ارتداء العباءة السوداء من عدمها.

وعاد الأمير الشاب ليتحدث خلال لقاء تلفزيوني مع قناة “سي بي إس” الأميركية، قبل لقائه مع ترامب، عن دور المرأة السعودية، وهو أمر يعتبر جديداً في ظلِّ الظروف التي تعيشها نساء هذا البلد.

وبحسب ولي العهد، لن تكون النساء مجبراتٍ بالضرورة على ارتداء العباءة السوداء، إلى جانب النقاب الذي يغطي الوجه؛ وهو ما يمثل نمط اللباس الأكثر شيوعاً في السعودية.

وقال بن سلمان إن “القوانين واضحة جداً، وهي مبنية على الشريعة”، في إشارة منه إلى القوانين الإسلامية السارية في المملكة السعودية.

وترك بن سلمان أمر لباس المرأة لاختيارها، لتُقرر هي نوعَ الملابس المحترمة والمحتشمة التي ترغب في ارتدائها، مثلها مثل الرجال تماماً.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com