ورد الآن
الرئيسية » العالم اليوم » شركة إماراتية عملاقة ستبني أول سينما بالسعودية.. البداية بفيلم هوليوودي يعرض بالمملكة قبل أميركا

أعلنت شركة “ماجد الفطيم للمشاريع” الإماراتية سعيها الحصول على تراخيص لتشغيل أول صالة سينما في العاصمة السعودية الرياض، وذلك بعد شهر من موافقة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع على إصدار تراخيص للراغبين في فتح دور للعرض السينمائي بالمملكة.

وأفاد الرئيس التنفيذي للشركة الإماراتية، أحمد إسماعيل، في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط”، بأن “الشركة مستعدة للدخول في تشغيل دور السينما بالسوق السعودية”، مشيراً إلى أن “سينما فوكس” التابعة للشركة لديها ما يقارب 300 شاشة عرض للسينما، من أصل 600 أو 700 شاشة في دول الخليج العربي.

وتوقع إسماعيل أن يكون لافتتاح السينما في السعودية أثر اقتصادي وثقافي كبير، معتبراً أن “قرار افتتاح السينما في السعودية يعد لحظة تاريخية؛ حيث إن جميع المستثمرين كانوا يترقبون هذه الخطوة؛ لكون الترفيه رافداً أساسياً من (رؤية 2030) التي أعلنها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في الوقت الذي تعتبر فيه السوق السعودية الكبرى في الخليج، حيث التعداد السكاني يصل إلى 30 مليون نسمة”.

كما كشف الرئيس التنفيذي لشركة “ماجد الفطيم” عن وجود مركز ترفيهي ضخم تبلغ مساحته 10 آلاف متر مربع قيد الإنشاء في مجمع “الرياض بارك”، مشيراً إلى أن افتتاحه سيتزامن مع افتتاح المجمع خلال مارس/آذار أو أبريل/نيسان المقبل، معرباً عن أمله بفوز شركته بأول رخص لتشغيل السينما في السعودية.

الفطيم اول شركة تبني سينما في #الرياض منذ قرار السماح بها، ضمن مول ضخم مماثل لمول #الامارات في #دبي.
لا يعرف ان كانت ستنجح تجاريا؟ السوق هي الحكم، وسيفاجئ السعوديون العالم pic.twitter.com/xeT4G7VckX

— عبدالرحمن الراشد (@aalrashed) January 10, 2018

“ماجد الفطيم”.. عملاقة الترفيه الخليجية

تعمل شركة “ماجد الفطيم”، المؤسسة عام 1992، في أكثر من 15 سوقاً حول العالم، بأكثر من 40 ألف موظف، وهي من الشركات الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.

وتمتلك الشركة وتدير أكثر من 21 مركزاً للتسوق؛ بينها “مول الإمارات” ومراكز “سيتي سنتر”، و12 فندقاً، و3 مشاريع مدن متكاملة، بالإضافة إلى تمتعها بامتياز الاستخدام الحصري لاسم “كارفور” في 38 سوقاً على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا ووسط آسيا.

وتدير عملاقة الترفيه الخليجية 248 شاشة سينما في صالات “فوكس سينما” التابعة لها، بالإضافة إلى 31 مركز ترفيه عائلياً “ماجيك بلانيت” في المنطقة، والعديد من المنشآت الترفيهية المبتكرة مثل “سكي دبي”، “أوربي دبي”، “سكي مصر”، ومركز الطيران الداخلي المبتكر “آي فلاي دبي”، وغيرها.

“الفن السابع”.. عروض سينمائية مخصصة للأطفال

“الفن السابع” تحت هذا الاسم، ستقدم هيئة الترفيه عروض أفلام مخصصة للأطفال في الرياض وجدة، تقدم لهم الشخصيات الكرتونية الأكثر شهرة حول العالم، وتتيح لهم فرصة للمشاركة في المسابقات التفاعلية، وذلك ضمن حملة “لا تفكر تسافر” التي تشجع المواطنين والمقيمين بالمملكة على قضاء إجازة منتصف العام الدراسي داخل البلاد والاستمتاع بالأنشطة التي تقيمها.

وتبدأ أنشطة الأطفال اعتباراً من يوم الخميس 18 يناير/كانون الثاني إلى 31 مارس/آذار 2018 ، من الساعة 3:30 مساء وحتى 11:30 ليلاً في مقر وكالة الأنباء السعودية، والعمر الأدنى للحضور 3 سنوات، بتذكرة قيمتها 50 ريالاً.

ومن الأفلام العالمية التي ستُعرض “السنافر” و”بادينجتون 2″ و”ذي سون أوف بيج فوت”، و”كابتن أندربانتس”.

#لاتفكر_تسافر وتفوت عطلة مدارس حافلة بالفعاليات حول المملكة
عطلة المدارس هالمرة مختلفة مع فعالياتنا وعروضنا المتعددة والمتنوعة ✌https://t.co/0UD4CQR1rU pic.twitter.com/uQfz9QLQkM

— روزنامة الترفيه (@Roznamah_sa) January 8, 2018

فيلم هوليوودي سيُعرض في السعودية قبل دور السينما العالمية

“وُلد ملكاً”، فيلم هوليوودي يسلط الضوء على حياة الملك فيصل بن عبد العزيز وزيارته التي قام بها إلى بريطانيا عام 1919، بدأ تصويره في يوليو/تموز 2017 ببريطانيا، وبقيت المراحل الأخيرة منه في الرياض، بحسب “العربية.نت”.

ونشر الممثل السعودي والمستشار في وزارة الإعلام عبد الإله السناني، عبر حسابه في “تويتر”، سابقاً، لقطة من الفيلم الهوليوودي، موضحاً أن الموعد المتوقع للانتهاء من الفيلم هو فبراير/شباط 2018، ليعرض في السعودية لأول مرة، وبعدها يتم عرضه في دور السينما العالمية.

لقطة من الفيلم الهوليوودي Born A king ( ولد ملكاً ) عن زيارة الملك فيصل لبريطانيا عام ١٩١٩ ومن المتوقع الانتهاء منه فبراير المقبل وبدء عرضه في دور السينما العالمية بعد ان يعرض لاول مرة في السعودية pic.twitter.com/b4N69q3Rmb

— عبدالإله السناني (@aa_alsinani) December 13, 2017

يُذكر أن السينما ظلت ممنوعة في السعودية عقوداً طويلة دون وجود نص قانوني صريح بمنعها، وذلك قبل أن يُسمح بها رسمياً من قِبل وزارة الثقافة والإعلام في ديسمبر/كانون الأول 2017، عبر بيان للوزير عواد بن صالح العواد، أكد فيه أن منح التراخيص سيبدأ مطلع عام 2018 من قِبل الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع باعتبارها الجهة المنظمة للقطاع.

وكانت وزارة الإعلام السعودية شددت على أن “محتوى العروض سيخضع للرقابة وفق معايير السياسة الإعلامية للمملكة”، لافتة إلى أن “العروض ستتوافق مع القيم والثوابت المرعية، بما يتضمن تقديم محتوى مُثرٍ وهادف، لا يتعارض مع الأحكام الشرعية ولا يخلُّ بالاعتبارات الأخلاقية في المملكة”.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com