Home » العالم اليوم » تركي شهير يرقص “الدبكة” في نيويورك.. الفيديو حصد 4 ملايين مشاهدة في الساعات الأولى من نشره: شاهد

على أنغام أغنية للفنان التركي إبراهيم تاتلس، رقص الطباخ نصرت مع طاقم عمله في مطعمه، ولقيت الفيديوهات التي نشرها على حسابه في إنستغرام إعجاب الملايين في أول ساعة.

وتسمى هذه الرقصة في التراث الشعبي التركي برقصة “الهالاي” وهي تشبه بحركاتها رقصة “الدبكة”، المعروفة بالوطن العربي.

New York halayi#saltbae #salt#saltlife @ibrahimtatlises

A post shared by Nusr_et#Saltbae (@nusr_et) on Jan 9, 2018 at 9:16am PST

وتعد رقصة الهالاي واحدةً من أقدم الرقصات الشعبية القديمة في تركيا، وتنتشر هذه الرقصة في وسط الأناضول وفي المناطق الشرقية والجنوبية، وتعود أصولها إلى الأكراد. وتعتبر هذه الرقصة واحدة من أشهر الرقصات في تركيا، حيث يرقصونها في المناسبات والاستعراضات وحفلات الزفاف.

ووصلت الفيديوهات التي نشرها نصرت غوكشه له ولفريق عمله وهم يرقصونها إلى ما يقارب 4 ملايين مشاهدة وإعجاب، في الساعات الأولى من مشاركتها.

New York şubesini açmaya giderken ben On my way to New York for my new restaurant opening#saltbae #salt#saltlife

A post shared by Nusr_et#Saltbae (@nusr_et) on Jan 9, 2018 at 9:13am PST

وعلق نصرت على الفيديو بأنه في طريقه إلى افتتاح مطعمه الجديد المتواجد في مدينة نيويورك، وتعبيراً منه عن فرحته بهذا الحدث نشر الفيديو هذا.

حياة نصرت من الفقر إلى الشهرة

نصرت غوكتشه من مواليد 1983 بمدينة أرزورم التركية، واحد من بين خمسة إخوة لأب يعمل في التعدين.

بسبب الوضع المادي الذي كانت تعيشه أسرته اضطر نصرت إلى ترك التعليم وهو لا يزال في الصف السادس.

بدأ نصرت حياته المهنية بالعمل في سوق “الجزارة”، وظل متدرباً فيه، ثم انتقل للعمل في محل كبير للجزارة برفقة 10 من الجزارين الكبار، وكان يعمل يومياً ما يقارب 18 ساعة من العمل المتواصل.

احترف غوكتشه تقطيع اللحم في فترة قصيرة جداً، وبدأ العمل في مطعم الجزار عام 2007 في “استينيا بارك”.

وبعد تجربته هذه أراد نصرت أن يكتسب خبرة أخرى، ويعرف أكثر حول عمل المطاعم الأخرى خارج تركيا، فتوجه بعدها إلى الأرجنتين، ولم يكن لديه سوى 7 آلاف ليرة فقط، ولكنه لم يهتم بقدر ما كان يريد تطوير نفسه والمعرفة أكثر حول هذا المجال.

وبعد أن أخذ فكرة حول ما سافر للبحث عنه عاد إلى تركيا وعمل في نفس المكان الذي كان يعمل فيه، ولكن بخبرات وقدرات أقوى.

ابتكر الطبخات المختلفة والجديدة وعمل بها، قرر بعدها السفر إلى أميركا لتعلم واكتساب خبرات أكثر، وبعد أن استطاع الحصول على تأشيرة مدتها 3 أشهر توجه إلى نيويورك، وعمل هناك في 4 من أشهر المطاعم في نيويورك، وكانت كلها بدون مقابل.

تأسس مطعمه الشهير “نصرت استيك هاوس” عام 2010، وأصبح له الكثير من الفروع في داخل تركيا وخارجها، حيث يوجد في دبي فرع للمطعم، وآخر في ميامي، والآن يستعد لافتتاح فرعه الجديد في نيويورك.

وبعد أن كان نصرت يعمل في الشهر براتب لا يتعدى 1800 ليرة أصبح الآن يعمل تحت يديه أكثر من 400 موظف وعامل.

وأصبحت مطاعم نصرت من أشهر المطاعم عالمياً، حيث يأتي لها المشاهير من أنحاء العالم، وآخرون يقومون بطلبه خصيصاً، ويدفعون له مئات الآلاف، كما اشتهر نصرت بحركة غريبة في رش الملح.

ويتابعه على إنستغرام أكثر من 10 ملايين متابع يشاركهم يومياته وسفرياته واحترافيته العالية في تقطيع اللحوم.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com