Home » العالم اليوم » البيت الأبيض يستفز إيران مجدداً ويطالب طهران بالإفراج عن المعتقلين

طالب البيت الأبيض، الأربعاء 10 يناير/كانون الثاني 2018، إيران بالإفراج عن المتظاهرين الذين تم اعتقالهم خلال الاحتجاجات التي عمت المدن الإيرانية، ما يزيد الضغوط على طهران في الوقت الذي يبحث فيه الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مستقبل الاتفاق النووي.

وقال البيت الأبيض في بيان: “تشعر إدارة ترامب بقلق عميق إزاء التقارير التي تفيد بأن النظام الإيراني سجن الآلاف من المواطنين الإيرانيين في الأسبوع الماضي؛ لاشتراكهم في تظاهرات سلمية”.

وأضاف البيان أن التقارير عن أن بعض المتظاهرين قد “عُذّبوا أو قُتلوا وهم قيد الاحتجاز، أمر أكثر إثارة للقلق”، ووصف البيان طهران بأنها ذات “طبيعة وحشية حقيقية”.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارا ساندرز: “لن نبقى صامتين في الوقت الذي تقمع فيه الديكتاتورية الإيرانية الحقوق الأساسية لمواطنيها، وسوف نحاسب المسؤولين الإيرانيين على أي انتهاكات”.

وتابعت القراءة في البيان: “الولايات المتحدة تدعو إلى الإفراج الفوري عن كل السجناء السياسيين في إيران، وضمنهم ضحايا آخر حملة قمع”.

وكانت تظاهرات عنيفة قد اندلعت في عشرات المدن الإيرانية بين 28 ديسمبر/كانون الأول و1 يناير/كانون الثاني جراء المصاعب المعيشية والاقتصادية؛ ما أسفر عن مقتل 21 شخصاً على الأقل.

وخرجت أرقام متعددة من مصادر رسمية في إيران حول عدد المعتقلين، لكن النائب الإصلاحي محمود صادقي حدد إجمالي عدد المعتقلين بـ3700 شخص.

وقال مسؤولون إن الغالبية قد تم الإفراج عنهم، ويواجه المحرِّضون الرئيسيون فقط المحاكمة.

وقالت مصادر قضائية الثلاثاء 9 يناير/كانون الثاني 2018، إن تحقيقاً قد فُتح في موت شاب وهو قيد الاحتجاز في سجن إيوين ذي السمعة السيئة بطهران، وربطَ صادقي الوفاة بالاحتجاجات الأخيرة.

ومن المتوقع أن ينظر ترامب المتردِّد، الجمعة 12 يناير/كانون الثاني، في التخلي عن سلسلة من العقوبات ضد إيران، كجزء من الاتفاق لكبح البرنامج النووي للجمهورية الإسلامية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com