ورد الآن
Home » العالم اليوم » أول فيلم هندي كبير سيعرض في السعودية .. المشكلة: لا يعرفون كيف يتصرفون بالمشاهد الساخنة!
pic

قابل صناع الأفلام الهندية ذات الشعبية الكبيرة في كل العالم، قرار عرض أعمالهم السينمائية في دور العرض السعودية بكثير من الشك حول نجاح هذه التجربة، والتحديات التي سترافق عرض هذه الأعمال أمام الجمهور السعودي المحافظ.

فمن المقرر أن يكون الفيلم الهندي الذي يحمل الاسم 2.0 أول فيلم ضخم الإنتاج، يعرض في السوق السعودي.

ولكن بحسب تقرير مطول للناقد الفني الهندي غوتمان باسكران، نشره موقع صحيفة Hindustantimes فإنَّ منتجي هذه الأفلام الناجحة من أمثال كوترام كاديثال، وجوثيكا-ستار ماغالير ماتوم، وكريستي سيلوفابان كانوا هم أول من عبروا عن امتعاضهم من عرض الأفلام الهندية في السعودية، قائلين: “نحن لا نعرف ما القيود التي سيجري فرضها على الأفلام من قبل الرقابة في المملكة”.

التقرير شدَّد على أن هناك تحديات أمام عرض الأعمال الهندية في السعودية، ونقل خوف صناع الأفلام الهنود من تشويه أعمالهم، بعد أن تخضع لمقص الرقيب، إذ تساءل “كيف سيتم التعامل مع المشاهد التي يمكن أن تكون غير مناسبة على الإطلاق للمجتمع السعودي المُحافظ للغاية والمُتقيد بالتقاليد”؟

وهل يمكن لممثلاتٍ مثل كاترينا كيف، وديبيكا بادوكون أن ترتديا على الشاشة نفس الملابس الكاشفة التي ترتديانها عادةً؟

ثم ذكر أنه “حتى الممثلات التاميليات بدأن الآن في ارتداء ملابس بها قليل من الإثارة، وهناك أيضاً مشاهد القبلات، وغيرها من المشاهد الأكثر حميمية التي أصبحت شائعة للغاية في الأفلام الهندية، نعم، حتى في الأفلام التاميلية”!

حب العرب والسعوديين للفيلم الهندي

التقرير مضى إلى سرد تاريخ حظر عرض الأفلام في السعودية في الثمانينيات، والذي حدث بعد ضغطٍ من رجال الدين المسلمين المتشددين.

وذكّر الكاتب أيضاً بأن العديد من البلدان في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كانت مولعة بالأفلام الهندية، إذ كان الممثل الهندي راج كابور ذائع الصيت في وقتٍ من الأوقات في مصر، واليوم حل مكانه شاروخان.

وأردف الكاتب مشدداً على شعبية الفيلم الهندي في المنطقة “ولكن في الخليج، الذي به نسبة كبيرة من الهنود الذين يأتون من جنوب الهند، وخاصة المالياليين (من ولاية كيرالا الهندية) والتاميل، كانت أفلام ولايات التاميل نادو وكيرالا الهندية تحقق نجاحاً ساحقاً، بل إنَّها كانت تُعرض قبل عرضها في الهند بيوم، يوم الخميس”.

جني الأرباح

Tilak-wearing on the forehead is the norm for the Bollywood villans, gangsters. Hindu priests are always shown in a poor light and currupt.
But Church father is always good men, and a bearded man with scull cap will be very humble.
Thread:#HinduHaterBollywood pic.twitter.com/GIkgsQIvVB

— Nationalist Joker (@EkAkeleSbkoPele) January 4, 2018

يذكر أن افتتاح دور السينما في السعودية متوقع في شهر مارس/آذار من عام 2018، ومن المرجح أن تفتح 2000 دار سينما بحلول عام 2030.

وبحسب تقرير Hindustantimes فإن أفلام التاميل قد تضيف سوقاً مُربحاً آخر إلى لائحة نجاحاتها، التي تمتد الآن بعيداً في الشرق الأوسط وجنوب شرقي آسيا.

فالدول مثل سنغافورة وماليزيا التي بها نسبة كبيرة من السكان التاميليين (في الواقع، إحدى اللغات الرسمية هناك هي اللغة التاميلية) كانت أسواقاً مُربحة للغاية لأفلام جنوب الهند.

ومن المرجح أنَّ يكون فيلم Rajinikanth’s 2.0 أول فيلم كبير من جنوب الهند يُعرَض في السوق السعودي، وسيصدر على الأغلب باللغات الهندية، والتاميلية، والتيلوغوية، ليحظى بأكبر عدد من المشاهدين من شبه القارة الهندية وجنوب آسيا، الذين يعيشون في المملكة، إلى جانب العربية طبعاً.

التقرير نَقَل عن الرئيس الإبداعي لشركة إنتاج “Lyca” راجو ماهلنغام، قوله “الإيرادات الإجمالية لإنتاج فيلم كبير يمكن أن تزيد بنسبة 30%. وبما أنَّ الأفلام تُعرض الآن بالهندية والتاميلية والتيلوغوية في الهند، نأمل في إصدارها باللغات الثلاث في السعودية أيضاً. فوجود سوق جديدة في غربي آسيا، حيث يعيش عددٌ كبير من التاميل والمالاياليين، ستكون بمثابة دفعة كبيرة لأفلامنا”.

وختم فيشال الممثل ورئيس مجلس منتجي الأفلام التاميلية أنَّ “غرب آسيا يُعدُّ سوقاً ضخماً لصناعة السينما التاميلية. وفتح السعودية لأبوابها سيؤدي بالتأكيد إلى زيادةٍ في الإيرادات. ونخطط أيضاً لدراسة حال هذه السوق ونوع الأفلام التي يمكن أن نعرضها هناك. يمكننا حتى التنسيق مع السينما ومجالس السياحة لتأخذ أفلامنا هناك”.

ما هو الفيلم؟

يعتبر فيلم 2.0 الجزء الثاني من فيلم Enthiran الذي قام ببطولته الممثل Rajinikanth “راجنكناث” أمام مواطنته الممثلة أيشويريا راي عام 2010، وهو يقوم أيضاً ببطولة الجزء الجديد، علماً أن الممثل الهندي المعروف أكشاي كومار سيشاركه البطولة هذه المرة، ومعهما الممثلة البريطانية آمي جاكسون.

وتعتبر ميزانية الفيلم الذي ينتمي لفئة الخيال العلمي، أعلى الأفلام تكلفة في تاريخ السينما الهندية، إذ تتعدى تكلفته الـ70 مليون دولار.

علماً أن الموسيقار الشهير إيه آر رحمان، مؤلف الموسيقى التصويرية وملحن أغاني slumdog Millionaire سيقوم بتأليف موسيقى العمل.

علما أن الفيلم سيعرض في الـ 15 من أبريل/نيسان 2018.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com