Home » العالم, مميز » تحرشات استفزازية في سوريا تمهيدا لحرب كبيرة في الشرق الأوسط

يرى خبير عسكري روسي أن الغرب يريد افتعال حادث استفزازي خطير في سوريا.

وفي ظن العقيد المتقاعد ألكسندر جيلين، وهو خبير عسكري روسي معروف، فإن محاولة الاعتداء على قاعدة حميميم العسكرية السورية التي تتواجد فيها طائرات عسكرية روسية اندرجت في إطار التحضير لحادث استفزازي يمهد لإشعال حرب كبيرة في الشرق الأوسط.
حاولت طائرات مسيرة دون طيار تابعة للإرهابيين، كما أشارت إلى ذلك وزارة الدفاع الروسية، أن تتسلل إلى أجواء قاعدة حميميم في 24 أبريل/نيسان. وتصدت لها وسائط الدفاع الجوي الموجودة في القاعدة وأسقطتها.

واعتبر الخبير أن هذا الحادث أتى في إطار التحضير لحادث استفزازي كبير.

وقال الخبير لـ”سبوتنيك”:

يتبين مِن تحليل ما يفعله مَن لهم نفوذ وتأثير في تنظيم “داعش” وما يسمى بالمعارضة المعتدلة أنهم يعملون على التحضير لحادث استفزازي كبير قد يهدف، مثلا، إلى افتعال مواجهة قتالية مباشرة بين الجيشين الإيراني والإسرائيلي لكي تندلع حرب كبيرة في الشرق الأوسط.

وأشار الخبير إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية ترى لها مصلحة في إشعال حرب كبيرة في الشرق الأوسط من أجل تحقيق أهدافها الجيوسياسية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com