ورد الآن
لإرسال خبر: info@cedarnews.net | +961 3 120268
الرئيسية » العالم, مميز » هكذا ادخل منفذ مجزرة لاس فيغاس   15 سلاحاً حربيا إلى الفندق 


حرَّكت مجزرة لاس فيغاس، الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة الحديث، الجدلَ حول الأمن في الفنادق ومواقع التجمعات العامة، ولو أن العديد من الخبراء يرون أنه لم يكن من الممكن للتدابير الأمنية منع وقوع مأساة الأحد.
وإن كانت الأحداث الدامية مثل عملية إطلاق النار الأحد تدفع في كل مرة إلى تشديد التدابير الأمنية، إلا أنها تسلِّط الضوءَ على صعوبة تدارك هجمات جديدة يشنها مهاجمون يبتكرون على الدوام وسائلَ غير مسبوقة لتنفيذ خططهم.
وقال الشرطي السابق في نيويورك، باتريك بروسنان، الذي يعمل حالياً مستشاراً في المسائل الأمنية: “لم يكن بالإمكان منع وقوع المأساة، بكل بساطة”.
إعلان
والفنادق هي مواقع مفتوحة يمكن الدخول إليها بسهولة، بدون أن تكون هناك آلات لرصد المعادن عند المداخل، ومن غير أن يتم تفتيش الحقائب، ولا سيما في الفنادق والكازينوهات الضخمة التي تشتهر بها لاس فيغاس، حيث إجمالي عدد غرف الفنادق 150 ألف غرفة.
وهذا ما ساعد مُنفذ مجزرة لاس فيغاس ستيفن بادوك في جمع ترسانة حقيقية من 15 سلاحاً نارياً في فندق ماندالاي باي.
يقول العنصر السابق في الإف بي آي، والأستاذ المساعد في دراسات الأمن الداخلي في جامعة سانت جون ريتشارد فرانكل: “يحمل الناس معهم حقائب ضخمة إلى الفنادق، وهذا ليس مؤشراً يبعث على القلق”.
غير أن الكازينوهات تخضع لمراقبة أشد من ردهات الفنادق.
وأدى الاعتداءان اللذان وقعا مؤخراً في قاعتي مانشستر أرينا وباتاكلان في باريس إلى تشديد الأمن في قاعات الحفلات الموسيقية. وعلى إثر اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001، تم اعتماد إجراءات أمنية مشددة في المطارات.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com