ورد الآن
الرئيسية » العالم, مميز » العثور على ترسانة أسلحة في منزل “جزار لاس فيغاس” “

عثرت شرطة لاس فيغاس مساء أمس، على أسلحة نارية وذخائر ومتفجرات في منزل “ستيفن بادوك”، الذي أطلق النار ليل اﻷحد على مشاركين في حفل غنائي في المدينة فقتل 59 شخصاً وأصاب 527 آخرين بجروح ثم انتحر.
ونقلت فرانس برس عن قائد الشرطة “جوزف لومباردو” إن المحققين الذين دهموا المنزل الواقع في ميسكيت على بعد 120 كلم عن لاس فيغاس، عثروا على “ما يزيد عن 18 قطعة سلاح ناري إضافية، وبعض المتفجرات وآلاف الرصاصات، إضافة إلى بعض الأجهزة الالكترونية التي ما زلنا بصدد تقييمها”،
وتضاف هذه الترسانة من الأسلحة إلى 16 قطع سلاح ناري عثرت عليها الشرطة في الغرفة التي استأجرها بادوك في فندق ماندالاي باي في لاس فيغاس، وأطلق منها النار على الحفل الموسيقي الذي كان يجري في الهواء الطلق أسفل الفندق.
واكد الشِريف لومباردو ان المحققين لم يعثروا حتى الساعة على أي رسالة من مطلق النار تبرر سبب ارتكابه هذه المجزرة.
وانتحر بادوك قبل وصول قوات الأمن إلى الطابق الـ32 من فندق ماندالاي باي، حيث كان متمركزاً ويطلق النار على ضحاياه.
لكن تنظيم داعش الإرهابي، سارع أمس لتبني عملية إطلاق النار، مؤكداً أن المُهاجم اعتنق الإسلام منذ عدّة أشهر، فيما شككت واشنطن بهذه الرواية، خاصة وأن “إضبارة” بادوك كانت نظيفة، حسبما أعلن أمس.
وأوضح ناطق باسم الشرطة في لاس فيغاس خلال مؤتمر صحفي، “السلطات تعتقد أن الرجل الأبيض نفذ الهجوم بمفرده، ولا نعتقد أنه مرتبط بأي جماعة متشددة”.
وقال: “نحن نعلم أن وسائل إعلام مختلفة ووسائل تواصل اجتماعية على الإنترنت نشرت أخبارا متنوعة، لكننا لا نملك أي معلومات تؤكد هذه الشائعات”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com