الرئيسية » العالم, مميز » مسلحون أكراد يقتلون 2 من حرس الحدود الإيراني ردًا على قمع تظاهراتهم

قتل جنديان من حرس الحدود الإيراني، في هجوم لقوات تابعة لحزب كردي في قرية “سواني”.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية، الأربعاء، أن “مجموعة مسلحة من قوات كوادر التابعة لحزب الحياة الحرة الكردستاني (بيجاك)، هاجمت قوات حرس الحدود الإيراني ردًا على قمع السلطات الإيرانية لتظاهرات، جابت الثلاثاء شوارع مدينة بانه في محافظة كردستان غرب إيران”.

وكانت القومية الكردية في المحافظة نظمت تظاهرات احتجاجًا على سلطات طهران بعد قتل الحرس الثوري شابين من سكان المدينة.

وأغلق الأكراد في إيران، الثلاثاء الماضي، محالهم التجارية احتجاجًا على “القتل المستمر والعشوائي لأبنائهم على أيدي حرس الحدود”.

وطلب المتظاهرون من محافظ كردستان، “تقديم الجناة إلى العدالة أو الاستقالة”.

وردًا على ذلك، نشرت السلطات الإيرانية عساكرها في المدينة، واحتجزت عددًا من المتظاهرين مؤقتًا.

وقال السكان المحليون إن 10 أشخاص على الأقل أصيبوا بجروح، كما اعتقل 4 آخرون.

ودافع مسؤول في مدينة “سنندغ” ذات الغالبية الكردية عن عمليات القتل، قائلاً إن “الضحايا كانوا مهربين يحملون بضائع خطيرة”، فيما أثارت تصريحاته غضبًا كبيرًا بين الأكراد.

وأكدت السلطات المحلية في محافظة كردستان أنها اعتقلت الجنود الذي فتحوا النار على الشابين الكرديين.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com