ورد الآن
الرئيسية » العالم, عاجل » عاجل من السودان: العثور على جثة السفير الروسي في الخرطوم في منزله

عاجل من السودان : العثور على جثة السفير الروسي في الخرطوم في منزله.


العثور على جثة السفير الروسي في الخرطوم في منزله.
هذا في وقت افتت هيئة علماء السودان بكامل عضويتها اليوم الأربعاء، ببطلان دعوة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الاستثمار مبارك الفاضل للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي.
وقالت الهيئة في بيان لها إن “دواعي رفض الاعتراف بإسرائيل لاتزال قائمة، فإسرائيل لم تجنح للسلم ولا تزال تمارس سياسة الانتهاكات في الأرض الفلسطينية والتضييق على المسلمين في المسجد الأقصى”.
وذكرت الهيئة أن دعوة التطبيع مع “إسرائيل” تتناقض مع ثوابت الأمة الإسلامية ومؤتمر اللاءات الثلاث الذي عقد في الخرطوم عام 1967، والذي خرج بـ (لا تفاوض ولا صلح ولا اعتراف بإسرائيل).
وكان الفاضل قال إنه “لا يرى أي مانع في تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وإن هذا الأمر قد يفيد مصالح السودان”، كما ادعى أن الفلسطينيين “باعوا أراضيهم”.
وأثارت هذه الدعوة موجة سخط وانتقادات من الأحزاب السودانية وبعض الصحف الصادرة في الخرطوم، كما شملت موجة الرفض مواقع التواصل الاجتماعي.
وشن الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل هجوماً عنيفاً على وزير الاستثمار وطالبه بأن يتقي الله في شعب السودان، وهو يحاول أن يجمع العرب في صف واحد.
وأبدى القيادي بالاتحاد ميرغني مساعد رفضه القاطع لدعوة مبارك، قائلاً “يؤسفني أن يصدر من مبارك هذا الحديث والسودان يمر بظروف حرجة”.
كما شن حزب المؤتمر الشعبي هجوما على الفاضل، واعتبر دعوته للتطبيع مع “إسرائيل” لن تمضي بعيدا لأنه عديم التأثير في الحكومة والشارع السوداني.
في الجانب الأخر عبر جهات إسرائيلية عن ترحيبها بالخطوة لدرجة تقديم دعوة للوزير السوداني الداع للتطبيع، لزيارة دولة الاحتلال.
وهذا ما غرد به على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أيوب قرا وزير الاتصالات الإسرائيلي الذي كتب “تسرني استضافته (الوزير السوداني) في إسرائيل لدفع عملية سياسية قدما في منطقتنا”.
وأوردت صحيفة “هآرتس” العبرية تصريحات الفاضل، وصفتها بأنها “غير العادية” بالنسبة لوزير كبير في الحكومة السودانية التي لا تعترف بإسرائيل ولا تقيم علاقات دبلوماسية معها.
في المقابل أعربت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عن بالغ الأسف والاستهجان لما صدر عن الوزير السوداني، ووصفتها بـ “التحريضية والعنصرية” ضد الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة.
واعتبرت حماس في بيان لها، أن تصريحات الفاضل “مسيئة وغريبة عن قيم ومبادئ وأصالة الشعب السوداني المحب لفلسطين والداعم للمقاومة، وتنم عن جهل واضح بالقضية الفلسطينية”.
وأضافت أنها: مستهجنة من سليل عائلة المهدي المجاهدة، وخارجة عن أعراف أمتنا العربية والإسلامية التي تمثل العمق الاستراتيجي لشعبنا ولقضيتنا العادلة.
ودعت حماس الأشقاء في السودان “قيادة وشعبا وأحزابًا وطنية” إلى رفض هذه التصريحات المتناقضة مع المواقف المشرفة للسودان تجاه قضية فلسطين وحقوق شعبنا المشروعة.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com