ورد الآن
Home » العالم » أمريكا: تغريم أمير سعودي 390 ألف دولار لرفضه تعيين سائقات

القضاء-الأمريكي-600x330
حكمت القاضية الفيدرالية جوان إريكسون بتغريم أمير سعودي 390 ألف دولار كتعويض لثلاث سيدات من مدينة روشستر التابعة لولاية نيويورك الأمريكية عن الأضرار النفسية والمادية التي لحقت بهن عام 2010 جراء رفض الأمير السعودي أن يعين سائقات للعمل معه أثناء مدة إقامته بالولايات المتحدة الأمريكية بغرض العلاج.
وذكر موقع “ذا ستار تريبيون”، أن القاضية الفيدرالية جوان إريكسون قضت بأن تحصل كل واحدة من النساء الثلاث اللاتي تقدمن بشكوى ضد الأمير عام 2012، وهن جريتشن كوبر وباربرا هيرولد وليزا بوتل، على 130,000 دولار أمريكي من الأمير السعودي؛ نتيجة لما تعرضن له من تمييز جنسي عندما حاولن العمل عنده عام 2010 كسائقات خاصات.
وأوضحت القاضية إريكسون، أنها حكمت لكل واحدة من النساء الثلاث بالحصول على 100,000 دولار أمريكي كتعويض لهن عن الأضرار النفسية التي لحقت بهن نتيجة خسارتهن للوظيفة التي حصلن عليها بالفعل قبل أن يعلن الأمير رفضه تعيين سائقات للعمل عنده.
وقالت القاضية إنها قامت بمضاعفة المبلغ الذي قامت السيدات بالمطالبة بالحصول عليه كتعويض مالي لهن عن راتبهن الذي كن يأملن بالحصول عليه من عملهن مع الأمير من 15,000 إلى 30,000 دولار لكل واحدة منهن. وقالت القاضية إنها اتخذت هذا الإجراء، مضاعفة التعويض المطلوب لخسارة الأجر، بموجب قوانين حقوق الإنسان بمقاطعة مينيسوتا التي تسمح للقاضي بمضاعفة التعويض المطلوب لخسارة الأجر لثلاثة أضعاف.
وأضافت القاضية إريكسون أنها لم تقم بإلزام الأمير السعودي بدفع تعويضات تأديبية للسائقات الثلاث؛ نتيجة عدم وجود أي أدلة تدين الأمير والشركتين اللتين قامتا بتعيين سائقين له بتعمد تجاهل وإهانة السائقات الثلاث ولا تعمد إلحاق الأذى بهن.
وكان الأمير السعودي قد توجّه إلى مدينة روشستر في نيويورك، عام 2010، بصحبة عائلته في رحلة لتلقي العلاج في مستشفى مايو كلينيك، وطلب من إحدى الشركات المنظمة لرحلته توظيف عدد من السائقين له، ولدى وصولهم المطار فوجئ الأمير بوجود ثلاث سيدات ضمن الفريق الـ40 سائق الذين تم تعينهم لخدمة الأمير أثناء الرحلة العلاجية التي استمرت شهرا.
وأبلغ الأمير في اليوم الثاني للرحلة بعدم رغبته في وجود سائقات، وعلى إثر ذلك ألغت الشركة التعاقد معهن، وقامت السيدات الثلاث برفع دعوى قضائية في عام 2012 في مينابولس، زاعمات أنهن تعرضن للتمييز على أساس الجنس من قبل الأمير. وورد في الدعوى- أيضًا- اسم مدير الشركة التي نظمت الرحلة في روشستر.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com