ورد الآن
Home » العالم, عاجل, مميز » خطأ على فيسبوك يتسبب بطرد طالبة كويتية من جامعة فرنسية ويعرضها لحملة إعلامية

 طالبة كويتية من جامعة فرنسية 

تسبب خطأ في رأي نشر على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في طرد طالبة كويتية نهائيا من جامعة “سيانس بو” الفرنسية في سابقة بتاريخ هذه الجامعة العريقة، فيما شنت صحف إسرائيلية وأمريكية حملة إعلامية للتنديد بالطالبة الكويتية ونشر صورها واسمها.
وتلقت الطالبة في السنة الثالثة من دراستها هذه العقوبة من الهيئة التأديبية في هذه الجامعة التي تخرج منها قسم كبير من الشخصيات السياسية في فرنسا، وذلك لنشرها على الـ”فيسبوك” تعليقات شديدة اللهجة معادية للسامية، بحسب ما نقلته الصحف الفرنسية التي أشارت إلى أن الفتاة الكويتية أميرة جمعة نشرت هجوما عنصريا ضد اليهود.
وأعلنت الجامعة التي تستقبل منذ حوالى 15 عاما العديد من الطلاب الأجانب “إن ما كتبته (الطالبة) يتناقض مع قيم ومهمة سيانس بو”.
وفي إطار دراساتها أجرت الشابة دورة تدريبية الخريف الماضي في الفرع الثقافي من السفارة الفرنسية في الولايات المتحدة.
وكانت مجموعة “أنغلوريوس باستردز” التي تضم يهودا ناشطين ضد معاداة السامية يستخدمون كثيراً الشبكات الاجتماعية، انتقدت الطالبة الكويتية للأقوال التي نشرتها فى صفحتها على الـ”فيسبوك”.
وكتبت الطالبة “أنتم اليهود (…) لا مكان لكم في أي نقطة من العالم – لهذا السبب (…) تتعرضون للتمييز أينما تواجدتم”.
(تظهر نتائج البحث في صفحة غوغل الفرنسية قرابة 14 ألف مادة مرتبطة بالنبأ الذي اعتبر معادي للسامية، فضلا عن انتشار وسم على تويتر ضد الطالبة الكويتية #AmiraJumaa)

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com