Home » العالم, عاجل, مميز » الوكالة الفرنسية: إيران بدأت هجومها على السعودية

 إيران 

اعتبرت الوكالة الفرنسية أن الحادث الذي تعرض له أحد مقار جهاز المخابرات السعودية في مدينة القطيف اليوم الإثنين “انتقامًا إيرانيًا من إعدام الشيخ النمر في وقتٍ سابق من هذا الشهر” .
وألقى مجهولون ملثمون قنابل المولتوف على مقر لجهاز المخابرات السعودية في مدينة القطيف، الواقعة شرق السعودية، وهي التي شهدت احتجاجات عارمة بعد إعدام السلطات للقيادي الشيعي نمر النمر، وهي حادثة وصفها متحدث باسم وزارة الداخلية السعودية بأنها “محاولة إرهابية فاشلة لحرق المبنى بقنابل المولوتوف”، مؤكدًا على اعتقال أحد المهاجمين.
وتؤكد الوكالة الفرنسية، أن تسجيل الفيديو المتداول للهجوم يشير إلى أن من قام به مجموعة من شباب شيعة سعوا لإحراق المبنى، ردًا على إعدام القيادي الشيعي الذي كان من أشد منتقدي حُكم آل سعود السني في المملكة.
وكانت إيران قد توعدت السعودية برد قوى جراء إعدام النمر، الموالي لطهران، معتبرة أن إعدامه “بداية سقوط العائلة الحاكمة”.
وبعدها بأيام أطلق أربعة رجال مسلحين النار على حافلة تقل عمالا تابعين لشركة أرامكو، المنتجة للنفط في المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية، وبعدها أكدت الشركة أن موظفيها لم يُصابوا في هذا الحادث.
واليوم حدثت هذه الواقعة المستهدفِة لمبنى المخابرات، والتي أكدت وسائل الإعلام العالمية أنه جزء من سلسلة الانتقام التي تعدها إيران ثأرًا للنمر من السعودية، متوقعة أن تتعرض بعض مؤسسات المملكة للمزيد من العمليات العدائية خلال الأيام المقبلة.

Tags:

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com