Cedar News | Lebanon News

درب الجبل اللبناني وتريليا ترانس كاريوكا البرازيلة يلتقيان على درب صديق في محمية أرز تنورين

 

أصبح لمحبي المشي والطبيعة في لبنان درب صديق جديد بنكهة برازيلية تم تدشينه في غابة محمية أرز تنورين خلال حفل افتتاح من تنظيم درب الجبل اللبناني وبلدية تنورين والمحمية وبالتعاون وحضور ممثلبن عن درب تريليا ترانس كاريوكا البرازيلية والسفارة البرازيلية في لبنان.

اقيم الإفتتاح في نهاية رحلَتي مشي على القسمَين 9 و10 من درب الجبل اللبناني اللذين يلتقيان في محمية أرز تنورين.

وكان انطلق فريقان للمشي عند الصباح الباكر كل على قسم، قبل أن يجتمعا في الغابة ويتشاركان الإحتفال بالصداقة ما بين لبنان والبرازيل في إطار طبيعي أبعاده دعم دروب المشي في لبنان ونشر التوعية حول أهمية المحافظة عليها من قِبل الهيئات المحل كالبلديات والمحميات والمجتمع المحلي في الضيع والبلدت اللبنانية.
وبمناسبة الإفتتاح، كان لكل من الأطراف المتعاونة كلمة، أولهم نائب رئيس بلدية تنورين سامي يوسف الذي رأى ان “للبرازيل في وجدان اللبنانين قصة طويلة (…) وما تدشين درب الصداقة بين لبنان والبرازيل على جزء من القسم 9 من درب الجبل اللبناني إلا تعبيرا عن عمق العلاقات الأهلية اللبنانية البرازيلية”.

تلته كلمة رئيسة جمعية درب الجبل اللبناني مايا كركور الي عبرت عن سرورها بالدرب الجديد إذ وبحسبها “يخلق رابطا وثيقا ما بين البلدَين المتشاركَين من خلال الترويج المتبادل للدروب الوطنية، كما أنه يسمح بالتبادل الثقافي ما بينهما للتعرّف على تنوعهما الطبيعي ومجتمعاتهما المحلية”.

اما بالنسبة للمستشار في تطوير الدرب لدى تريليا ترنس كاريوكا، بيدرو مينيزيس “الدروب هي أكثر من مجرد مسارات. وتفتخر تريليا ترنس كاريوكا التي تُعنى بأول درب لمسافات طويلة في البرازيل بأن تمثل النهج البرازيلي للدروب لمسافات طويلة من خلال هذه الصداقة العالمية ما بين لبنان والبرازيل”،

وختم الحفل الملحق الثقافي لدى السفارة البرازيلية في لبنان ثياغو أنطونيو دي ميلو أوليفيرا بتشديده على “أن الدرب الصديق يشهد على ضرورة الحفاظ على الطبيعة والأشكال التقليدية للحضارة في كل من البلدين (…) إذ أن كل من درب الجبل اللبناني ودرب ترانس كاريوكا يمران