Home » الرياضة » الرياضي جوزف صقر في ذمة الله ومراسم الدفن غدا

غيب الموت الاداري القدير جوزف فايز صقر (في العقد الثامن من عمره) احد أعمدة الرياضة اللبنانية لاعبا ومدربا واداريا نشيطا والذي عايش الرياضة في وطن الارز لاكثر من سبعين عاما، وبفقدانه خسر الوسط الرياضي كنزا اداريا كبيرا.

بدأ صقر حياته الرياضية في معهد الآباء اليسوعيين في بيروت، حيث فاز بعدة بطولات مدرسية في العاب القوى وكرة القدم وكرة السلة، وبعدها التحق بمعهد الحكمة بيروت. زاول كرة السلة وكرة القدم والعاب القوى والملاكمة ومثل لبنان في الدورة الرياضية المدرسية عام 1948 في لعبة كرة السلة.
انجز علومه الثانوية سنة 1950، ثم سافر الى فرنسا للتخصص في الرياضة في معهد جوانفيل الدولي في باريس التابع لوزارة التربية الفرنسية، وعاد الى لبنان حاملا اعلى الشهادات في الرياضة، معادلة شهادة صادرة عن معهد عال للرياضة معترف به وذلك من وزارة التربية الوطنية اللبنانية في العام 1966.

جوزف صقر، بطل الملاكمة وقاهر العمالقة، المستشار السابق للمدير العام للشباب والرياضة، حين كانت المديرية ملحقة بوزارة التربية، وحين عرفت الرياضة “أيام عز” وأفضل فتراتها فنيا وأخلاقيا.

خرج صقر أجيالا في الكرة الطائرة وغيرها، وتشهد ملاعب معهد الرسل في جونيه على عطائه.
كما أطلق نادي المركزية في جونيه نحو العالمية، فكان مهرجان الربيع الدولي في كرة السلة بمشاركة نخبة من الفرق السوفياتية (الروسية في فترة لاحقة) والبلغارية والاردنية والرومانية.
أعطى جوزف صقر الرياضة اللبنانية كثيرا، وأغنى مكتبتها بكتب تعتبر مراجع توثيقية.
كانت تربطه صداقات وطيدة مع الوسط الرياضي اللبناني والأوروبي.

يحتفل بالصلاة عن راحة نفس الراحل عند الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر غد الاثنين في كنيسة القديس فوقا الرعائية – غدير – جونيه.
وتقبل التعازي قبل الدفن وبعده ويوم الثلاثاء 21 الحالي من الساعة الحادية عشرة قبل الظهر حتى الساعة السابعة مساء ويوم الاربعاء 22 الحالي من الساعة الثانية بعد الظهر لغاية الساعة السابعة في صالون الرعية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com