Home » الرياضة » صراع نصف نهائي المونديال.. تعرّف إلى الأندية الأكثر تواجدا في نصف النهائي

يُقدم العديد من النجوم أنفسهم في المونديال الروسي بشكلٍ مميز، وذلك بعد رحلة طويلة في الموسم الكروي 2017-2018، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا: ما هي الأندية الأكثر حضوراً في نصف النهائي بعد تأهل كلّ من إنكلترا وكرواتيا وبلجيكا وفرنسا؟

يُعتبر نادي توتنهام الإنكليزي على رأس القائمة الأكثر تمثيلاً في المربع الذهبي لمونديال روسيا 2018 بتسعة لاعبين، إذ يضم منتخب بلجيكا لاعبي الدفاع بان فيرتونغن صاحب الـ31 عاماً وتوبي ألدرفايريلد، بالإضافة إلى زميلهما موسى ديمبيلي (30 عاماً)، الذي يلعب في خط الوسط.

ويمتلك نادي توتنهام لاعباً واحداً في تشكيلة منتخب فرنسا، وتحديداً القائد والحارس هوغو لوريس (31 عاماً) الذي ساهم بشكلٍ كبير في وصول بلاده إلى نصف النهائي.

ولا يضم منتخب كرواتيا أي لاعب ينشط في نادي توتنهام، فيما يضم المنتخب الإنكليزي 5 لاعبين من السبيرز، أولهم قائد “الأسود الثلاثة” وهداف نسخة 2018 بستة أهداف المهاجم هاري كين، الذي إذا ما حمل اللقب قد يكون مرشحاً بارزاً لجائزة الكرة الذهبية، ونجد إلى جانبه نجم الوسط الشاب ديلي آلي البالغ من العمر 22 عاماً، والذي سجل الهدف الثاني في ربع النهائي أمام السويد.

كما تضم التشكيلة لاعبين آخرين من توتنهام وهم داني روز (28 عاماً) وكيران تربييه صاحب الـ27 عاماً، الذي يقدم مستوى مميزاً تحت قيادة المدرب غاريث ساوثغيت، بالإضافة إلى متوسط الميدان إيريك داير (24 عاماً).

وتحتل ثلاثة أندية إنكليزية أخرى المركز الثاني من ناحية الأكثر تمثيلاً في نصف نهائي المونديال بسبعة لاعبين.

ونبدأ مع نادي تشلسي الذي يُمثله في البطولة الحارس تيبو كورتوا الذي خطف الأضواء أمام البرازيل بتصدياته، بالإضافة إلى قائد الشياطين الحمر إيدين هازارد أحد أفضل اللاعبين حتى اللحظة وكذلك زميله ميتشي باتشواي (24 عاماً).

أما فرنسا فتضم لاعبَين يدافعان عن ألوان البلوز، وهما متوسط الميدان نغولو كانتي الذي فرض نفسه نجماً حتى اللحظة وكذلك المهاجم أوليفييه جيرود صاحب الـ31 عاماً، فيما يمتلك منتخب إنكلترا لاعبَين، وهما المدافع غاري كاهيل صاحب الخبرة الكبيرة (32 عاماً) ومتوسط الميدان روبن لوفتوس تشيك.

ننتقل للحديث عن مانشستر يونايتد الذي لديه وجود مميز في نصف النهائي، فمن بلجيكا يمتلك الهداف “الجرافة البشرية” روميلو لوكاكو، وكذلك مروان فيلايني الذي اعتمد عليه روبرتو مارتينيز أمام البرازيل، ومن فرنسا يظهر لاعب الوسط بول بوغبا فقط، فيما يُمثله في المنتخب الإنكليزي 4 أسماء، وهم المدافع فيل جونز ولاعبا الوسط أشلي يونغ وخيسي لينغارد، بالإضافة إلى نجم خط الهجوم ماركوس راشفورد.

بدوره نادي مانشستر سيتي حاضر بقوة، إذ يُمثله كلّ من قائد بلجيكا فينسينت كومباني وزميله المميز كيفن دي بروين، ومن منتخب فرنسا لديه الظهير بينجامين مندي صاحب الـ23 عاماً، إضافة إلى أربعة لاعبين بمنتخب إنكلترا وهم: كايل ووكر وجون ستونز وفابيان ديلف ورحيم ستيرلينغ.

وتأتي في المركز الثالث أربعة أندية يمتلك كلّ منها أربعة لاعبين في المربع الذهبي.

ونبدأ مع ليفربول الإنكليزي الذي يُمثله ديان لوفورين من منتخب كرواتيا، مع العلم أن الأخير هو الوحيد الذي يلعب في الدوري الإنكليزي من منتخب بلاده، على غرار بلجيكا وحارسها الثاني سيموني مينيولي، بينما تضم إنكلترا لاعبين وهما جوردن هندرسون (28 عاماً) والشاب ترينت ألكسندر أرنولد، أما منتخب فرنسا فلا يضم أي اسم يلعب في الريدز.

ونتابع سرد الأسماء لننتقل إلى برشلونة الذي يُمثله المدافع توماس فيرمايلين والفرنسيان عثمان ديمبيلي وصامويل أومتيتي إضافة إلى الكرواتي المتألق إيفان راكيتيتش.

أما نادي باريس سان جيرمان فيدافع عن ألوانه في نصف النهائي كلّ من الفرنسي كيليان مبابي ولاعب الوسط بريسنيل كيمبيمبي والحارس ألفونس أريولا، إضافة للبلجيكي توماس مونييه صاحب الـ26 عاماً.

آخر الأندية التي تضم أربعة لاعبين هو فريق موناكو، وهم: البلجيكي يوري تيليمانز والفرنسيان دجبريل سيدبيه وتوماس ليمار (22 عاماً) والحارس الكرواتي دانيل سوباشيتش.

ونختم مع الفرق التي تمتلك ثلاثة لاعبين وهي ريال مدريد (الفرنسي رافائيل فاران والكرواتيان لوكا مودريتش وكوفازيتش) ويوفنتوس (الفرنسي بليس ماتويدي والكرواتيان ماريو ماندزوكيتش وماركو بياتشا) ومرسيليا (الفرنسيون فلوريان توفان وعادل رامي وستيف مانداندا)، بالإضافة إلى نادي أتلتيكو مدريد الذي يُمثله الكرواتي شيمي فرساليكو والفرنسيان لوكاس هيرنانديز وأنطوان غريزمان.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com