ورد الآن
الرئيسية » الرياضة » مونديال 2018.. الحظوظ في الوصول لكأس العالم… ميسي ورفاقه مهددون بالغياب

مونديال 2018مونديال 2018.مع اقتراب تصفيات كأس العالم 2018 من نهايتها، ما هي حظوظ المنتخبات في الوصول إلى المونديال؟ ومن هم الأقرب للحاق بركب المتأهلين إلى أشهر حدث رياضي في العالم؟ فيما يلي تقرير مختصر نشرته سكاي نيوز لموقف تصفيات القارات المختلفة:

إفريقيا

شهدت التصفيات الإفريقية جولة مثالية للمنتخبات العربية باستثناء الجزائر التي فقدت الأمل مبكراً، حيث وضعتها في المقدمة قبل الجولة النهائية الحاسمة الشهر المقبل.

وبعد تعادل منتخبي أوغندا وغانا، يحتاج المنتخب المصري لتحقيق الانتصار بعد قليل في الإسكندرية أمام الخصم الكونغولي السهل، لتحقيق حلم التأهل للمونديال بعد غياب 28 عاماً.

ويحتاج المنتخب التونسي لنقطة واحدة في رادس أمام ضيفه الليبي الشهر المقبل، لضمان المشاركة الخامسة في المونديال.

أما المنتخب المغربي، فسيتعين عليه تفادي الخسارة في أبيدجان، أمام أفيال كوت ديفوار، للتأهل إلى روسيا، بعد غياب 20 عاماً.

وتأهل المنتخب النيجيري إلى المونديال بعد انتصاره على زامبيا السبت، فيما يحتاج منتخب السنغال إلى نقطتين في مباراتيه الأخيرتين أمام جنوب إفريقيا.

آسيا

بعد تأهل منتخبات السعودية واليابان وإيران وكوريا الجنوبية، تبقى البطاقة الخامسة عالقة بين منتخبي سوريا وأستراليا، اللذين تعادلا ذهاباً في ماليزيا 1-1 ويخوضان مباراة الإياب في سيدني، الثلاثاء، ويلعب الفائز منهما مع رابع تصفيات اتحاد الكونكاكاف.

أوروبا

تأهلت 4 منتخبات أوروبية لنهائيات كأس العالم هي ألمانيا وبلجيكا وإنجلترا وإسبانيا، فيما يحتدم السباق على 5 مقاعد مباشرة إلى موسكو، و8 مقاعد للملحق الأوروبي.

ومن المواجهات الحاسمة التي ستشهدها الجولة الأخيرة، لقاء البرتغال وسويسرا في لشبونة، الذي سيحتاج فيه كريستيانو رونالدو ورفاقه إلى الانتصار ولا بديل له، للتأهل مباشرة إلى موسكو، وتفادي الملحق الصعب.

وفي المجموعة الأولى، يحتاج المنتخب الهولندي لمعجزة الانتصار بنتيجة 7-0 على ضيفه السويدي العنيد، لإبقاء أمل التأهل عبر الملحق الأوروبي أما متصدرة المجموعة فرنسا، فسيتوجب عليها التغلب على منتخب بيلاروسيا في باريس كي تتأهل إلى مونديال روسيا، لتفادي مفاجأة المنتخب السويدي الذي تفصله عن فرنسا نقطة واحدة فقط.

وفقدت إيطاليا فرصة التأهل المباشر من المجموعة التي تأهلت عنها إسبانيا، لكن منتخب “الآتزوري” الذي لم يغب عن المونديال سوى مرة واحدة عام 1958 في السويد، ضمن خوض ملخق التأهل، ومن دون نجمها غاريث بيل، ستستضيف ويلز جمهورية إيرلندا في كارديف، في لقاء مصيري، سيتأهل فيه المنتصر إلى الملحق على الأقل، أو حتى إلى المونديال، في حالة تعثر متصدر المجموعة صربيا أمام جورجيا.

ويحتاج المنتخب البولندي إلى نقطة واحدة فقط للتأهل للمونديال، كما تبدو مهمة اليونان سهلة بضمان المركز الثاني والتأهل إلى الملحق، عندما تواجه منتخب جبل طارق الهزيل.

واقتربت آيسلندا من التأهل للمونديال للمرة الأولى في تاريخها، إذ تفصلها مباراة سهلة أمام كوسوفو لتحقيق الحلم، فيما يخوض منتخبا كرواتيا وأوكرانيا مباراة “حياة أو موت” في كييف، لتحديد المتأهل للملحق.

وستلعب 8 منتخبات أوروبية، أصحاب المركز الثاني في المجموعات في الملحق، وسيخرج من السباق المنتخب صاحب العدد الأقل من النقاط بين ثواني المجموعات التسعة.

وسيقام الملحق الحاسم من مباراتي ذهاب وعودة خلال شهر نوفمبر المقبل.

أميركا الجنوبية

تشهد قارة أميركا الجنوبية تصفيات ساخنة، حيث سيقرر اليوم الأخير هوية المنتخبات الـ3 التي سترافق البرازيل إلى روسيا، بالإضافة إلى المنتخب الخامس الذي سيواجه نيوزيلندا من أجل المقعد الأخير في المونديال.

وسيتوجب على ليونيل ميسي قيادة فريقه للفوز على الإكوادور على ارتفاع 2782 قدم فوق سطح البحر، من أجل تجنب “فضيحة” عدم التأهل للمونديال، للمرة الأولى منذ 48 عاماً.

وتحتاج أوروغواي لنقطة واحدة أمام منتخب بوليفيا الخارج من التصفيات، للتأهل إلى روسيا.

وستحدد 3 مواجهات أخرى شكل الترتيب النهائي للنصفيات، وهي تشيلي أمام البرازيل في ساو باولو، وبيرو أمام كولومبيا في ليما، وباراغواي أمام فنزويلا متذيلة الترتيب.

أميركا الشمالية والكاريبي

تأهل المنتخب الكوستاريكي مرة أخرى إلى المونديال بعد تعادل دراماتيكي مع هندوراس، وبذلك أصبحت ثاني منتخبات القارة في روسيا، بعد المكسيك.

وتتصارع 3 منتخبات على المقعد الأخير المؤهل للنهائيات، والمقعد الرابع الذي يخوض مباراة فاصلة مع الفائز من سوريا وأستراليا.

وتحتاج الولايات المتحدة لتحقيق الانتصار، أو حتى التعادل في حالة تعثر الملاحقين، أمام منتخب ترينيداد وتوباغو، فجر الأربعاء، كي تضمن مكانها المعتاد في المونديال.

ويتساوى منتخبا بنما وهندوراس بالنقاط قبل الجولة الأخيرة، التي سيستضيف فيها المنتخبان كوستاريكا والمكسيك على التوالي.

أوقيانوسيا

مثل كل التصفيات السابقة، تأهل منتخب نيوزلندا من دون أي عناء إلى الملحق النهائي، الذي سيواجه فيه المنتخب صاحب المركز الخامس في تصفيات أميركا الجنوبية، من أجل مقعد في كأس العالم.

مونديال 2018.. حظوظ المنتخبات في الوصول لكأس العالم.. “ميسي” ورفاقه مهددون بالغياب

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2017-10-08
مع اقتراب تصفيات كأس العالم 2018 من نهايتها، ما هي حظوظ المنتخبات في الوصول إلى المونديال؟ ومن هم الأقرب للحاق بركب المتأهلين إلى أشهر حدث رياضي في العالم؟ فيما يلي تقرير مختصر نشرته سكاي نيوز لموقف تصفيات القارات المختلفة:

إفريقيا

شهدت التصفيات الإفريقية جولة مثالية للمنتخبات العربية باستثناء الجزائر التي فقدت الأمل مبكراً، حيث وضعتها في المقدمة قبل الجولة النهائية الحاسمة الشهر المقبل.

وبعد تعادل منتخبي أوغندا وغانا، يحتاج المنتخب المصري لتحقيق الانتصار بعد قليل في الإسكندرية أمام الخصم الكونغولي السهل، لتحقيق حلم التأهل للمونديال بعد غياب 28 عاماً.

ويحتاج المنتخب التونسي لنقطة واحدة في رادس أمام ضيفه الليبي الشهر المقبل، لضمان المشاركة الخامسة في المونديال.

أما المنتخب المغربي، فسيتعين عليه تفادي الخسارة في أبيدجان، أمام أفيال كوت ديفوار، للتأهل إلى روسيا، بعد غياب 20 عاماً.

وتأهل المنتخب النيجيري إلى المونديال بعد انتصاره على زامبيا السبت، فيما يحتاج منتخب السنغال إلى نقطتين في مباراتيه الأخيرتين أمام جنوب إفريقيا.

آسيا

بعد تأهل منتخبات السعودية واليابان وإيران وكوريا الجنوبية، تبقى البطاقة الخامسة عالقة بين منتخبي سوريا وأستراليا، اللذين تعادلا ذهاباً في ماليزيا 1-1 ويخوضان مباراة الإياب في سيدني، الثلاثاء، ويلعب الفائز منهما مع رابع تصفيات اتحاد الكونكاكاف.

أوروبا

تأهلت 4 منتخبات أوروبية لنهائيات كأس العالم هي ألمانيا وبلجيكا وإنجلترا وإسبانيا، فيما يحتدم السباق على 5 مقاعد مباشرة إلى موسكو، و8 مقاعد للملحق الأوروبي.

ومن المواجهات الحاسمة التي ستشهدها الجولة الأخيرة، لقاء البرتغال وسويسرا في لشبونة، الذي سيحتاج فيه كريستيانو رونالدو ورفاقه إلى الانتصار ولا بديل له، للتأهل مباشرة إلى موسكو، وتفادي الملحق الصعب.

وفي المجموعة الأولى، يحتاج المنتخب الهولندي لمعجزة الانتصار بنتيجة 7-0 على ضيفه السويدي العنيد، لإبقاء أمل التأهل عبر الملحق الأوروبي أما متصدرة المجموعة فرنسا، فسيتوجب عليها التغلب على منتخب بيلاروسيا في باريس كي تتأهل إلى مونديال روسيا، لتفادي مفاجأة المنتخب السويدي الذي تفصله عن فرنسا نقطة واحدة فقط.

وفقدت إيطاليا فرصة التأهل المباشر من المجموعة التي تأهلت عنها إسبانيا، لكن منتخب “الآتزوري” الذي لم يغب عن المونديال سوى مرة واحدة عام 1958 في السويد، ضمن خوض ملخق التأهل، ومن دون نجمها غاريث بيل، ستستضيف ويلز جمهورية إيرلندا في كارديف، في لقاء مصيري، سيتأهل فيه المنتصر إلى الملحق على الأقل، أو حتى إلى المونديال، في حالة تعثر متصدر المجموعة صربيا أمام جورجيا.

ويحتاج المنتخب البولندي إلى نقطة واحدة فقط للتأهل للمونديال، كما تبدو مهمة اليونان سهلة بضمان المركز الثاني والتأهل إلى الملحق، عندما تواجه منتخب جبل طارق الهزيل.

واقتربت آيسلندا من التأهل للمونديال للمرة الأولى في تاريخها، إذ تفصلها مباراة سهلة أمام كوسوفو لتحقيق الحلم، فيما يخوض منتخبا كرواتيا وأوكرانيا مباراة “حياة أو موت” في كييف، لتحديد المتأهل للملحق.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com