Home » لبنان » اعتصام للحراك المدني العكاري بعنوان مطار القليعات حاجة وطنية لكل لبنان

نظم “الحراك المدني العكاري”، اعتصاما شعبيا حاشدا بعنوان “مطار القليعات حاجة وطنية لكل لبنان”، بالتعاون والتنسيق مع هيئات المجتمع المدني وناشطين مستقلين من عكار والشمال، عند نصب شهداء الجيش على مستديرة العبدة، في حضور النائب محمد سليمان، ممثل عن النائب طارق المرعبي، المنسق العام لتيار المستقبل في عكار خالد طه، منسق تيار العزم في عكار هيثم عزالدين، وشخصيات سياسية وحزبية، رؤساء اتحادات بلدية، رؤساء بلديات، مخاتير، جمعيات، ناشطين مدنيين واجتماعيين.

بعد النشيد الوطني القى ابراهيم وهبي كلمة الحراك فقال: “مطار القليعات، من هنا ترسم الإتجاهات نحو عكار الإنماء، عكار تلك المحافظة التي دعمت لبنان، عاصمة وجنوبا حتى التحرير وما بعد التحرير، وقدمت الغالي والنفيس في سبيل بناء هذا الوطن الكبير بأهله، العزيز في قلوبنا، واليوم تقدم عكار مجددا أرضها لمؤازرة العاصمة بيروت لحل مشكلات مطارها وتطالبكم بفتح مطار القليعات (مطار الرئيس الشهيد رينه معوض) ليكون المطار الرديف لمطار الرئيس الشهيد رفيق الحريري”.

اضاف: “مطارنا في تمام الجهوزية، ينتظر طائرات الميدل إيست وطائرات العالم لتحط فيه، وتقلع من جديد وتعود الحياة لهذا المطار الذي يتعطش برج مراقبته لطائرة تتجه نحوه، وان كانت طائرة شحن أو عمرة أو سفر او من بيروت، فهو لا ينقصه سوى بعض الترتيبات والترميم وقاعة وصول ومغادرة. إننا نعتبر هذا المطار حاجة وطنية جامعة ومطلب لبناني – شمالي- عكاري – طرابلسي. لذلك نتوجه إلى فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، إننا ما زلنا على وعدكم قائمين وبه حالمين، بعد أن نقلنا للناس ما حملتمونا إياه بتبليغهم وعدكم بفتح المطار بقولكم المشهود (جئتم لأجل المطار سيكون لكم مطار) وكذلك مرفأ طرابلس وسكة الحديد. كما ونناشد دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري رجل التشريع ونقول له هذه عكار عطشى لما يخطه قلمكم من إقرار قوانين الإنماء وبضرورة التحرك لإقرار الهيئة الناظمة للطيران المدني في لبنان والعمل على دعم افتتاح مطار القليعات في عكار”.

وقال: “ولدولة رئيس مجلس الوزراء الشيخ سعد رفيق الحريري، ابن الشهيد رفيق الحريري الذي عمر لبنان ونهض به من بين الأنقاض وفتح مطار بيروت الدولي وجهزه غاية التجهيز، نقول لكم يا دولة الرئيس هذا مطار الشهيد رينيه معوض ينادي الحياة وينظر إلى إنمائكم المتوازن كما تنتظر عكار الوعود الذي قطعتموها اثناء الإنتخابات النيابية”.

وختم وهبي كلمته بالقول: “يا معالي الوزير فنيانوس رغم أن حجاجنا طاروا من مطار رفيق الحريري الدولي إلا أننا لم نيأس ولم نقطع الأمل، فأملنا ما زال معقودا بافتتاح المطار الذي يحمل اسم الرئيس الذي يمثل ضمير أهالي زغرتا، وإن تكلفة ترميم مطار القليعات لا تكاد توازي تكلفة توسعة مطار رفيق الحريري الدولي، علما أننا لسنا ضد التوسعة، فليوسع مطار رفيق الحريري الدولي وليفتح مطار الرئيس رينيه معوض مطارا رديفا فهو يخفف من مشاكل الإزدحام والضغوطات الطارئة على مطار بيروت، ويحل الكثير من المشاكل”.

سليمان
ثم القى النائب سليمان كلمة شكر في مستهلها الحراك المدني العكاري على هذه الوقفة المطالبة بتشغيل مطار الرئيس رينيه معوض في القليعات، وقال: “اننا نضم صوتنا الى صوتكم، ونحن في كتلة المستقبل النيابية وضعنا منذ 4 ايام على جدول اعمال الكتلة موضوع ضرورة اقرار تشغيل مطار القليعات، وذلك بتوجيهات من دولة الرئيس سعد الحريري”.

اضاف: “اننا في كتلة المستقبل نتعهد امامكم باننا لن نكل ولن نيأس لحين وضع مطار القليعات على جدول اعمال الحكومة، ولهذا اصبح من الضروري جدا ان تتشكل الحكومة باسرع وقت، واننا نجدد مع دولة الرئيس المكلف، على القوى السياسية التواضع لتشكيل هذه الحكومة لاقرار المشاريع الحيوية التي ينتظرها الناس ومن اولوياتها مطار القليعات والجامعة اللبنانية في عكار وغيرها الكثير من المشاريع” .

زكريا
واكد رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبدالاله زكريا في كلمة له على ان “كل رؤساء الاتحادات البلدية في عكار تقف خلف مطلب تشغيل المطار وتدعم الحراك المدني العكاري” وقال: “كنا نتمنى ان يشاركنا ايضا في هذا اللقاء الى جانب أهلنا في عكار والشمال، اهلنا في البقاع الشمالي حيث ان مطار القليعات اقرب اليهم بكثير من مطار الرئيس رفيق الحريري في بيروت”.

وشدد على ان “مطار الرئيس معوض في القليعات حاجة وطنية وهو شريان اقتصادي حيوي لمنطقتنا، ينهض بعكار نحو الافضل ويحل نسبيا مشكلة البطالة فيها ويوفر الاف فرص العمل لشبابنا”.

ودعا زكريا الى “اطلاق خطة انقاذية لعكار ومطار القليعات من اولويات هذه الخطة”.
وطالب الرؤساء الثلاثة “الذين اعلنوا تاييدهم لفتح مطار القليعات، تنفيذ وعودهم. فعكار تستحق” .

عز الدين
ثم تحدث ممثل “تيار العزم” هيثم عزالدين، مثنيا على “دور الحراك في اثارة موضوع المطار ومتابعته”، ومذكرا بموقف الرئيس نجيب ميقاتي منذ اسبوعين على ان فتح مطار القليعات بات ضرورة وطنية واقتصادية، وان من حق الشمال ان يكون المطار في سلم مشاريعه الانمائية.

كما كانت كلمات للناشط زكريا الزعبي، الذي نوه برغبة الصين في استثمار المطار وسكة الحديد،استعدادها لدعم كل مشاريع الانماء، مؤكدا “ان الحراك لن يتوقف عن المطالبة بحقوق عكار من المشاريع وفي طليعتها مطار القليعات”.

اما الناشط جمال خضر فأكد “ان مطلب المطار سيبقى في طليعة كل المطالب التي سيحملها الحراك وسيكون في سلم اولوياته”.

وقال: “عندما نطالب بالمطار نطالب بالدولة من جيش وقوى امن داخلي وامن عام وجمارك نطالب بالقانون، ونؤكد ان ابناء عكار لن يتوقفوا عن المطالبة بحقوقهم ومنها المطار الذي يؤمن اكثر من 4 آلاف فرصة عمل”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com